كيف يصنع الفلين الصناعي

الفلين

يتميز الفلين بأنّه من أقدم المواد التي عرفها الإنسان وهو عبارة عن مادة تشبه الإسفنج ومن أصل نباتي وخفيفة الوزن كمادة عازلة للماء والصوت والحرارة والكهرباء، حيث يصنع منه الصنادل، وكذلك لشباك الصيد العائمة لأنّه مادة خفيفة تطفو على سطح البحر، كما تم استخدامه بعد ذلك كسدادة للأنابيب.

كما يتم تصنيع الفلين وإنتاجه بعد الحصول على اللحاء الخارجي من خشب الفلين، لاحتوائه على طبقة خارجية من الرمل الخشن، وهي بنية اللون قريبة من مادة الفلين ومربوطة بحمض التانيك، كما يمكن تشكيل لوح كامل من الفلين بسهولة، ويختلف الفلين في جودته وكثافته، ومن ثم يتم شحنه للاستخدام في الصناعة.

كيف يصنع الفلين الصناعي

يتم صناعة الفلين الصناعي من خلال الخطوات التالية:

  • تقوم المصانع بخلط أنواع مختلفة من المطاط مع حبيبات الفلين لإنتاج الفلين الصناعي، ويظهر المنتج النهائي مقاومة للتآكل ومقاومة للحرارة وهذا يجعل الفلين مادة مانعة للتسرب مثالية لمجموعة واسعة من التطبيقات لطالما استخدمت في صناعات السيارات والكهرباء.
  • صناعة الفلين من خلال استخدام فأس مصمم خصيصًا، حيث تقوم آلة الحصاد بتقطع الحشوة في طبقة من الفلين الموجود على جذع الخشب، كما يجب الحرص على عدم قطع الفلين بعمق كافٍ لإتلاف الجزء الحي من الجذع، حيث يتم إجراء التخفيضات الأفقية عند قاعدة الجذع وأسفل الفروع السفلية، وتفصل بعض الأجزاء الرأسية الحلقة المحيطية عن الفلين إلى أجزاء ذات حجم مناسب من خلال استخدام مقبض الأحقاد الإسفيني الشكل، كما يتم إزالة كل لوح من الفلين من الخشب في بعض الأشجار الكبيرة، ويتم تجريد الفلين أيضًا من الفروع السفلية.
  • ألواح من الفلين مكدسة في الخارج ويُسمح لها بالتصلب لمدة تتراوح من عدة أسابيع إلى ستة أشهر، كما يشجع الهواء النقي والشمس والمطر التغيرات الكيميائية التي تعمل على تحسين جودة الفلين، وفي نهاية عملية المعالجة، تكون الألواح سطحية وفقدت حوالي 20٪ من محتواها الرطوبي الأصلي.
  • كما يتم معالجة الألواح حرارياً بعد ذلك وتستخدم المياه لإزالة الأوساخ والمكونات القابلة للذوبان في الماء ، مثل التانين ولجعل الفلين أكثر نعومة ومرونة وتتضمن هذه العملية عادةً إنزال كومة من ألواح الفلين إلى أحواض نحاسية كبيرة مملوءة بالماء المغلي المحتوي على مبيد للفطريات، كما توضع أوزان ثقيلة فوق الفلين لإبقائه تحت الماء لمدة 30-75 دقيقة.
  • يتم استخدام سكين على شكل مجرفة عند إزالة الألواح من الحوض، ويتم ذلك بهدف كشط الجودة الرديئة للطبقة الخارجية من الفلين، والتي تمثل حوالي 2 ٪ من حجم الألواح الخشبية، ولكن 20 ٪ من وزنه، كما يتم تكديس الألواح في قبو مظلم وتترك لتجف وتتصلب تحت الرطوبة الخاضعة للرقابة لبضعة أسابيع أخرى.
  • كما يتم قطع ألواح الفلين إلى شكل مستطيل موحد ويتم فرزها حسب الجودة، كما يتم استخدام أجود المواد في صناعة منتجات الفلين الطبيعية مثل سدادات زجاجات النبيذ، ويتم طحن المواد ذات الجودة الرديئة واستخدامها لصنع الفلين المتكتل.
  • يتم وضع 6 ألواح من الفلين بالسماكة المطلوبة في غرفة بخار لمدة 20 دقيقة لتليينها ويتم بعد ذلك تقطيع الألواح إلى شرائح يتوافق عرضها مع الطول المقصود لسدادات الزجاجة، كما يتم تغذية الشرائط من خلال آلة تثقب الأنابيب المعدنية المجوفة من خلالها، وتزيل أسطوانات الفلين.
  • على الرغم من أنّ بعض صانعي المشروبات يريدون الفلين الأسطواني، فإن البعض الآخر يريد الفلين المدبب لتحقيق هذا الشكل، يتم ترتيب الأسطوانات على ناقل مائل يحمل  يتكون الفلين من خلايا ميتة تتراكم على السطح الخارجي لشجرة البلوط، كما يتم الحصاد على فترات تسع سنوات، وعندما تصل سماكة طبقة الفلين إلى 1-2 في 12-5 سم) ينتج الحصاد من الشجرة الصغيرة حوالي 35 رطل اً (16 كجم) من الفلين، في حين أن محصول الشجرة القديمة قد يكون 500 رطل (225 كجم).
  • كما يتم غسل وتبييض وتعقيم الفلين الأسطواني والمستدق في أحواض كبيرة، حيث تدفع المجاذيف الخشبية الدوارة باستمرار الفلين إلى أسفل في محلول الغسيل أولاً ثم محلول التعادل، وبعد التجفيف في مجفف كبير بالطرد المركزي، يمكن تمييز الفلين بعلامة تعريف (بالحبر أو ختم معدني ساخن) وبعضها مطلي أيضًا بمادة مانعة للتسرب مثل البارافين أو السيليكون، ثم تعبأ في أكياس محكمة الإغلاق بكميات 1000 أو 1500، حيث يتم إزالة الهواء من الأكياس واستبداله بثاني أكسيد الكبريت (SO 2 ) للحفاظ على الفلين معقمة.

الفلين المتكتل وطرق صناعته

  • يتم تمرير نفايات الفلين عبر آلة تقسمها إلى قطع صغيرة، حيث يتم غسل القطع وتجفيفها، ثم إرسالها عبر مطاحنتين متتاليتين لتقليل حجم الحبيبات بشكل أكبر، وبعد عملية غسيل وتجفيف أخرى، ويتم غربلة الجسيمات من أجل الحصول على حجم موحد.
  • يتكون الفلين المتكتل النقي من تعبئة جزيئات الفلين في قالب وتغطيته بإحكام، ويتم تمرير البخار المحمص (600 درجة فهرنهايت أو 315 درجة مئوية) من خلال استخدم الفلين للزجاجات ويتم تنعيمه أولاً بالبخار ثم تقطيعه إلى شرائح وبعد ذلك يتم تغذية الشرائط من خلال آلة تثقب الأنابيب المعدنية المجوفة من خلالها وإزالة أسطوانات الفلين.
  • كما يُخبز القالب عند 500 درجة فهرنهايت (260 درجة مئوية) لمدة أربع إلى ست ساعات، حيث تربط كلتا العمليتين جزيئات الفلين في كتلة صلبة عن طريق تنشيط راتنجاتها الطبيعية.
  • يتكون الفلين المتكتل أو المركب من خلال طلاء حبيبات الفلين بشكل موحد بطبقة رقيقة من عامل لاصق إضافي ويتم ضغط الحبيبات المطلية في قالب ويتم تسخينها ببطء (تختلف درجة الحرارة حسب المادة اللاصقة المستخدمة)، وعند إزالتها من القالب وتبريدها، يتم تكديس الكتل للسماح بتدوير الهواء والسماح بتتبيلها.
  • يتم قطع الفلين المتكتل للاستخدام المقصود، حيث يمكن قطع الألواح من كتل مستطيلة أو إذا تم استخدام قالب أنبوبي، فقد يتم تقطيع قضيب الفلين الناتج إلى أقراص وقد تدور كتلة أسطوانية كبيرة على نصل السكين لتحلقها في ورقة طويلة متصلة يتم لفها في لفافة.
  • كما يتم طحن نفايات الفلين المتولدة أثناء عملية التصنيع واستخدامها في صناعة منتجات الفلين المتكتلة ويتم جمع وحرق مسحوق الفلين الناتج عن عملية الطحن للمساعدة في تزويد المصنع بالوقود ويمكن استعادة المكونات الكيميائية التي تمت إزالتها من الفلين أثناء معالجتها كمنتجات ثانوية مفيدة وتشمل التانين المستخدم في معالجة الجلد والشمع الصلب المستخدم في منتجات مثل البارافين والطلاء والصابون والعلكة الراتنجية التي تساعد على اختفاء الالتصاق بالنحاس والألمنيوم، وحمض الفونيك المستخدم في صناعة البلاستيك وأدوات الزينة برائحة المسك.

استعمالات الفلين

يستخدم الفلين كمادة عازلة للحرارة، لأنه يستخدم لأغراض التبريد، أي يستخدم كمادة بطانة لتخزين المواد والأطعمة في درجات حرارة منخفضة للغاية، مثل اللحوم والمنتجات المعلبة والآيس كريم، ويستخدم كأساس مادة عازلة للصوت حيث تملأ الأسقف والجدران بالفلين لعزل الصوت.

كما أنّه تطفو بسهولة على الماء نظرًا لوزنها الخفيف، لذا فهو يستخدم في صنع عوامات الصيد، ويعتبر مادة جيدة لحفظ محتويات العبوات، لذا فهو تستخدم كسدادة للزجاجات والقواريرمن العبوة.

يستخدم الفلين أيضًا في إنتاج المشمع، وتتم هذه الصناعة بخلط مسحوق الفلين بزيت بذر الكتان، وعجنه جيدًا في آلات خاصة، ثم دهنه على قطع من القماش حتى يلتصق جيدًا ويجف، مكونًا قطعة من المشمع.

كما يشارك الفلين أيضًا في الفن، فعندما تحترق نشارة الخشب، فإنها تحترق وتشكل مادة سوداء سائلة تسمى الفلين الأسود أو ما يسمى بالأسود الإسباني.[1]

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق