هل يتم الخلع دون حضور الزوج ؟.. وأسئلة القاضي عند الخلع

كتابة: نورهان ناصر آخر تحديث: 13 سبتمبر 2021 , 14:37

ما هو الخلع

الخلع حق للزوجة، كما أن الطلاق حق للزوج، عندما تدرك المرأة أنها لا تستطيع مواصلة حياتها الزوجية مع زوجها ولديها أسباب كافية لتطليقها، يمكنها رفع دعوى طلاق إلى المحكمة.

يُعرّف الخلع بعدة تعريفات، منها “انفصال الزوجة عن زوجها بمقابل يأخذه منها أو بدونه” أو “انفصال الزوجين بناء على دعوى ترفعها الزوجة إلى المحكمة”، إذا فوضت الزوجة نفسها بإعادة الصداق إلى الزوج أو تقديم شكل آخر من أشكال التعويض أو دون تقديم أي تعويض في حالة الطلاق.

موجبات الخلع

لا توجد شروط محددة قبل رفع دعوى الخلع لأن المرأة تستطيع فعل ذلك دون أي شروط، ولكن تبقى شروط الخلع عند رفض الدعوى أو قبولها فيما بعد عند عرض القضية على القاضي للفصل فيها لأن القاضي يسأل الزوجة، لأسباب مقنعة للخلع.

قبل رفع الدعوى، يجب أن يكون لدى الزوجة دليل المدعى عليه، وهو في هذه الحالة دليل الزوج، وكذلك شهادات ميلاد الأبناء إذا كانا حاضرين، وعقد الزواج (على الرغم من أنه يمكن رفع الدعوى بدونها إذا لم يكن متوفر)، حيث يجب إرفاقها ببيانات الدعوى عند تقديم الطلب إلكترونيًا.[1]

هل يتم الخلع دون حضور الزوج

لا يتم الخلع إلا بحضور الزوج كما في حالات الطلاق وفسخ عقد الزواج ، بدلاً من ذلك، يجب أن يظل كلا طرفي القضية حاضرين حتى يتم التوصل إلى قرار، ويسمح التشريع في المملكة العربية السعودية للزوجة بتطليق زوجها دون علمه، خاصة إذا طلبت الطلاق.

عندما يرفض الزوج حضور جلسات الصلح، تلجأ الزوجة إلى تقديم طلب طلاق إلى المحكمة المختصة، لوجود المعايير المطلوبة لفسخ عقد الزواج يجوز للزوج أن يطلق دون علمه أمام القاضي، ويكون الحكم في طلاق الزوج واجب التنفيذ، حتى لو كان الزوج يجهل فسخ عقد النكاح، يعتبر الخلع شرعياً حتى لو كان الزوج جاهلاً، خاصة في بعض الظروف التي يكون فيها في مصلحة كلا الزوجين؛

  • في حالة إهمال الزوج لمسؤولياته الشخصية.
  • في حالة عدم دفع الزوج نفقة ، هناك خيارات أخرى.
  • إذا فُقد الزوج لفترة طويلة أو سافر لفترة طويلة دون التحدث مع الزوجة.

أسئلة القاضي التي تؤدي إلى رفض أو قبول دعوى الخلع

لأن الزوجة رفعت الدعوى، سيطرح عليها القاضي سلسلة من الأسئلة قبل اتخاذ القرار ومن ضمنها:

  • أسباب طلب الخلع؟
  • وما إذا كان هناك ضرر على الزوجة والأولاد؟
  • والصداق المسجل في عقد النكاح من أكثر الاستفسارات التي يطلبها القضاة من المرأة؟

وسيطلب القاضي من الزوج التأكيد على صحة أقوال الزوجة.

إذا أعطت الزوجة أسباباً مقنعة لطلب الخلع، يوافق القاضي على الدعوى ويصدر حكمها، أما إذا لم تكن الأسباب مقنعة بما فيه الكفاية في رأي القاضي، فسيتم رفض الدعوى ورفض الخلع.

تعويض الزوج عند الخلع “المهر”

ومع ذلك، ينبغي أن تعلم الزوجة أن قضية الطلاق قد تشمل دفع تعويض للزوج، وهو المهر، حسب ما يقرره القاضي، أي يجوز للقاضي أن يطلب من الزوجة رد مهر الزوج إليه حتى الطلاق، أما اذا صحت الدعوى لا يجوز للقاضي أن يطلبها.

إذا قررت المحكمة إعادة المهر للزوج، فإنه يحدد جلسة لاسترداد المهر، والتي ستكون إما شيكًا مصدقًا بالمبلغ المستحق للزوج أو إثبات تحويل المهر إلى حساب الزوج المقدم للقاضي، لكن كما سبق ذكره، فإن هذا يختلف من قضية إلى أخرى ويعتمد على ما يراه القاضي مناسباً، أي أن الحكم لا يشمل ذلك ويحدث الخلع بغير عوض.

في بعض الحالات، قد يطلب القاضي من الزوجين الاتفاق على تعويض مقبول بغض النظر عن المهر، مثل نصف المهر أو المبلغ المتفق عليه بالتراضي أو على النحو الذي يحدده القاضي.

حقوق الزوجة عند الخلع

للزوجة عند الخلع عدد من الحقوق المالية التي تقع على الزوج إذا أصرت الزوجة على طلب الخلع، للزوجة الحق في الاحتفاظ بممتلكات زوجها المهداة منخ إليها لأنهم يعتبرون ممتلكاتها، بالإضافة إلى جميع الهدايا الواردة طوال فترة الخطوبة وبعد الزواج وكذلك الذهب.

وأيضا بما أنها طلبت الخلع، فلا تحصل الزوجة على أي حق عيني مباشر نتيجة الخلع، وإذا كان للزوجين أطفال، فإن محاكم الحالة غالبًا ما تعطي الأولوية للمرأة في مسائل حضانة الأطفال الذين تقل أعمارهم عن 18 عامًا، بينما يكون للأطفال الذين تزيد أعمارهم عن 18 عامًا الاختيار بين الوالدين، حيث يمنحهم الأب والأم خيار الاستمرار مع من يريدون.

ومن حيث النفقة، يُطلب من الزوج فقط دفع النفقة للأطفال دون سن 18 عامًا إذا مُنحت الزوجة حضانة الأطفال، إذا اختار الأطفال الذين تزيد أعمارهم عن 18 عامًا العيش مع والدتهم، فيمكنهم تقديم مطالبة فردية بنفقة على الأب (الزوج)، بحيث يرفع كل منهم دعوى نفقة مستقلة إذا رفض منحهم نفقة.

الوقت الذي تستغرقه دعوى الخلع

لا يوجد وقت محدد لقضية الطلاق، وعلى الرغم من قواعد وأنظمة محكمة الأحوال الشخصية التي تنص على وجوب الفصل في القضية في غضون 30 يومًا، فقد أفاد بعض الأشخاص أن القضية قد تستغرق وقتًا أطول من ذلك ، اعتمادًا على الحقائق والتعقيدات من القضية، أو قد تنتهي وسيتم اتخاذ القرار في غضون 30 يومًا، أي أنه يختلف من مثال إلى آخر.[2]

الفرق بين الخلع والطلاق

كما سبق فإن الخلع من حقوق الزوجة، ويتم بناء على طلبها ولأسباب خاصة بها، بحيث ترفع دعوى طلاق وتطلب من القاضي خلع الزوج، وفي بعض الأحيان تشترط أن يكون المهر، أعيد للزوج أو تعويض مقدم للزوج متفق عليه بين الطرفين، وليس للزوجة حقوق مالية ، وإذا رغب الزوجان في الزواج مرة أخرى بعد الطلاق، فيجب عليهما توقيع عقد زواج جديد مع جميع التفاصيل، بما في ذلك المهر والشهود.

الطلاق حق من حقوق الزوج، ويمكن أن يقع في المحكمة أو خارجها، أي أنه بمجرد أن يلفظه الزوج على الزوجة تصير مطلقة بلا أجر، في حالة الطلاق، إذا لم يكن بينونة جادًا، يمكن للزوجين العودة إلى حياتهما الزوجية إذا عاد الزوج إلى زوجته وردها إليه في وقت الطلاق، ولا داعي لعقد زواج جديد.

الفرق بين الخلع والفسخ

الخلع هو التفريق الشرعي بين الزوجين بناءً على رغبة الزوجة، ودعوى ترفعها أمام المحكمة تطلب فيها طلاق زوجها، ويتلقى الزوج التعويض الذي يحدده القاضي.

لكن يقع فسخ عقد الزواج عند وجود حالة تجعل عقد النكاح أو الزواج غير واجب التنفيذ، ويمكن أن يحدث دون إذن الزوج أو الزوجة، أحد التفسيرات يجب أن يتضمن الفسخ حصرًا واضحًا يمنع استمرار الحياة الزوجية، ولا يجوز إعادة المرأة دون مهر وعقد جديد وإذنها.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق