ماذا حدث لأذرع فينوس دي ميلو أشهر التماثيل الكلاسيكية في اليونان

كتابة: Judy mohamed آخر تحديث: 25 سبتمبر 2021 , 11:17

فينوس دي ميلو – Venus de Milo

يُعدّ فينوس دي ميلو من أشهر التماثيل الكلاسيكية في دولة اليونان والذي يعرف بـ أفروديت الميلوسية، وقد كثرت الأقوال حول الذراعين الخاصين بتمثال فينوس دي ميلو وتعددت الآراء، أحد الآراء تقول أنّ أحد الاذرع كان يمسك بطرف الغطاء المخملي الذي يغطي الجسم.

واختلفت الآراء حول اليد الأخرى فمنها من ذكر أنّ اليد مملكة بمرآة حتى تنظر لجمالها الأخاذ، ويوجد رأي آخر يعود إلي الاسطورة اليونانية أنّ اليد الأخرى تحمل تفاحة وهي التي أعطاها باريس إلى افروديت بالأسطورة، من الآراء الأخرى هو أن اليد تحمل رمجا أو ترسا أو أنّ التمثال يستند إلى رجل أو عمود أو ممسكة بطرف الثوب.

يوجد رواية أخرى توضح أن في خلال فترة التنازع بالاسلحة فوق سواحل ميلوس ما بين الحارة الأتراك والفرنسين من أجل الحصول على التمثال تم فقد الاذرع لاصطدامه بالصخور، عام 1965 ميلادي يعتقد بعض من العلماء ان التمثال فقط الأذرع أثناء عملية استعادة ملكية الزهرة وذلك كان في دولة تركيا في متحف اللوفر، ويقال أنّه يوجد ثلاث عائلات تركية فقط هي من تعرف مكان الاذرع ويتمّ تناقل هذا السر من جيل إلى جيل ولن يتم الإفصاح عنه إلى بعدما يتم دمج الوطن مع كوكب الزهرة .

أسباب شهرة تمثال فينوس دي ميلو

لقد اشتهر تمثال فينوس دي ميلو شهرة كبيرة ليس فقط في دولة اليونان بل في مختلف دول العالم، وتعددت الأقاويل حول أسباب شهرة تمثال فينوس ولكن لا تقتصر على شهرته في الأساطير اليونانية وعلى أغلفة المؤلفات الموسيقية.

ترجع شهرة هذا التمثال إلى أنّه سبب في الهام الكثير من الفنانين الكبار ومنهم ما غريت ودالي وكذلك سيزان وغيرهم من كبار الفنانين، وفي عام 1964 ميلادي تمّ نقل تمثال فينوس دي ميلو من اليابان إلى فرنسا وجاء أكثر من نصف مليون شخص لمشاهدة من مختلف دول العالم، أمّا  في عام 1821 ميلادي قامت دولة فرنسا بعمل حملة دعائية كبيرة للتمثال، أحد الأسباب أيضًا شهرة التمثال هو الذراعين المفقودين الذي يجعلوا من التمثال شكل مميز يسهل التعرف عليه.

تمثال فينوس دي ميلو وحركة فيمن

كلن تمثال فينوس دي ميلو أحد العناصر الهامة في حركة فيمن التي حدثت في اليوم الثالث من شهر أكتوبر/ تشرين الأول لعام 2012 ميلادي، في عام 2012 ميلادي قامت مجموعة من النشاطات الفرنسيات بحملة ضد الاغتصاب، وقام النشاطات الفرنسيات بالوقوف أمام تمثال فينوس دي ميلو في متحف اللوفر، اختارت النشاطات هذا التمثال لأنّه ليس له أيدي وذلك ليعبر عن ضعف المرأة وعجزها، ولقد قامت هذه الحركة بعد حدوث حادثة في تونس وهي تعرض امرأة للاغتصاب من قبل عناصر الشرطية وتم الادعاء عليها بعدم الاحتشام.

معلومات حول تمثال فينوس دي ميلو

يوجد بعض المعلومات الهامة التي يجب معرفتها حول تمثال فينوس دي ميلو ومن أهمها سبب تسمية هذا التمثال بهذا الاسم.

  • أطلق اسم فينوس دي ميلو على التمثال بسبب المكان الذي تم نحته به في جزيرة إميلوس أحد الجزر اليونانية.
  • يعتبر هذا التمثال من أشهر التماثيل الكلاسيكية اليونانية المشهورة ليس في اليونان بل في مختلف دول العالم.
  • عام 1820 ميلادي تم اكتشاف التمثال في أحد الكهوف اليونانية من قبل أحد المزارعين اليونانيين.
  • كانت حالة التمثال عندما تم اكتشافه بدون قاعدة وايضا بدون أذرع.
  • كانت فرنسا تمتلك تمثال لفينوس ولكنها فقدته فقام ضابط بحري فرنسي بشراء التمثال وقام بتقديمه للسفير الفرنسي في دولة تركيا تشجيعا وتعويضا للحكومة الفرنسية.
  • عام 1815 ميلادي أعادته فرنسا إلى فلورينسيا وقام نابليون بسلبه أثناء غارته.[1][2]

من هم آلهة جبل اوليمبوس

يوجد العديد من الالهة الخاصة بجبل الاوليمبوس في دولة اليونان تبعا للأساطير اليونانية.

  • الإله زيوس: يُعدّ الإله زيوس هو كبير الآلهة، ويعتبر هو إله الرعد والبرق.
  • الالهة افروديت: تعتبر الالهة افروديت هي آلهة الجمال والحب عند الشعب اليوناني.
  • الإله أبولو: يُعدّ الإله أبولو هو إله الشمس، كما يعتبر أيضًا هو الأخ التوأم للإله أرتميس.
  • الإله أريس: إنّ الإله أريس هو اخ الإلهة أثينا، ويٌعدّ الإله أريس هو إله الانتقام والحرب.
  • الإله أثينا: الالهة أثينا هي  الابنة المفضلة للإله زيوس، وهي إلهة التخطيط والحكمة والحرب.
  • الإله يوسيدون: هو الأخ للإله زيوس والاله هيدز، ويعد الإله بوسيدون هو اله البحر.
  • الإله أرتميس: هي الأخت التوأم للإله أبولو، وتعتبر الإله أرتميس هي إلهة الرماية والصيد والولادة وكذلك الخاصة بحماية الحيوانات والبشر الصغار، وهي أيضا الالهة الخاصة بالعذرية وتم ذكرها في بعض من الأساطير بأنها إلهة القمر.
  • الإله كريتوس: يعتبر الإله كريتوس هو ابن الإله زيوس، هو أيضًا الأخ للالهة أثينا والاله أريز، ويعتبر أيضا هو قائد مدينة اسبرطة، والإله كريتوس هو إله الحرب الجديد.
  • الإله ديونيسيوس: يعتبر الإله ديونيسيوس هو إله الحرب، والإله ديونيسيوس ليس من الآلهة الاوليمبية الأصلية ولكن تم الانضمام إليهم بعد أن قامت الإلهة هيستيا عن منصبها.
  • الإلهة هيرا: تعتبر الإلهة هيرا هي زوجة الإله زيوس، وتُعدّ الإلهة هيرا هي إلهة الزواج.
  • الإلهة هيستيا:تُعد الإلهة هيستيا هي إلهة الموقد، لكنها لم تستمر في منصبها بل تنازلت عنه إلى الإله ديونيسيوس.
  • الإله ديمتريوس: الإله ديمتريوس يعتبر هو إله الخصوبة والزراعة أيضا.
  • الإله هيدز: يعتبر الإله هيدز هو أخ للإله زيوس والاله بوسيدون، الإله هيدز هو الإله الخاص بالعالم السفلي.
  • الإله هيرميس: يٌعد الإله الخاص باللصوص والسفر والتجارة، كما يعتبر أيضًا الإله هيرميس هو رسول الآلهة.
  • الإله هيفيستوس: الإله هيفيستوس هو زوج الإلهة افروديت التي أجبرت في الزواج منه.
  • يعتبر الإله هيفيستوس هو إله النار.
  • الإله إيثر: الإله ايثر هو يعتبر روح الكون، هو يعتبر ابن الإلهة نيكس والاله إيريبوس، كما يعتبر الإله إيثر هو أصل كل شئ حي حيث انه يعد هو الهواء الذي تتنفسه الآله.[3]

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق