كيف يستطيع الانسان ان يحب نفسه

كتابة: شيرين السيد آخر تحديث: 28 سبتمبر 2021 , 15:27

ما هو حب النفس

حب النفس ليس مجرد حالة شعور جيد، إنها طريقة للتواصل مع نفسك تتضمن فهم أخطائك، وفهم خسائرك، والقدرة على التواصل بفعالية مع نفسك بشأن الحياة دون الحكم على نفسك أو معاقبتها بقسوة، أظهرت الأبحاث أن تعلم كيفية حب الذات يرتبط بما يلي:

  • تقليل القلق والاكتئاب
  • التعافي بشكل أفضل من الإجهاد
  • نظرة عامة أكثر تفاؤلاً بالحياة
  • الالتزام الأفضل بتغييرات السلوك الصحي

أهمية أن تحب نفسك

تعلم كيفية حب الذات أمر مهم لتعيش أكثر سعادة وصحة في كل جانب من جوانب حياتك، إنه يؤثر على من تختاره ليكون رفيقك مدى الحياة، وكيف تنجز عملك، والطريقة التي تربي بها أطفالك، والطريقة التي تتفاعل بها مع من حولك والطريقة التي تتعامل بها مع المشاكل في حياتك.[1]

كيف يمكن للإنسان أن يحب نفسه

السعي لتقبل نفسك وعيوبك وكل شيء هو مفتاح العيش في حياة راضية تكتشف فيها كيف تتعلم أن تحب نفسك، وتقبل عيوبك، وشكلك وجسمك، فيما يلي نتعرف كيف احب نفسي :

  • تعلم حب الذات

وجود أساس من المرونة العاطفية وتقدير الذات يؤدي بطبيعة الحال إلى الثقة والاعتقاد بالذات وقبول الذات، انطلاقا من هذا الأساس، يمكننا أن ننمو ونتطور ونتعلم بحرية من كل ما يحدث في حياتنا، دون التقليل من قيمة الذات.

  • كن لطيفا مع نفسك

نشأنا في مجتمع يخبرنا دائمًا كيف ننظر وكيف نعيش وحتى كيف نشعر، إذا كنت تتساءل عن كيفية الوقوع في حب نفسك، فإن الخطوة الأولى هي منح نفسك الإذن بأن تكون إنسانًا، ليس عليك أن تكوني خارق، أو مليارديرًا حتى تستحق الحب .

  • تغيير حديثك الذاتي

تؤثر الطريقة التي تتحدث بها مع نفسك على حالتك المزاجية وسلوكك، وتصبح الأفكار الداخلية السلبية نبوءة تحقق ذاتها، ومن الجيد أن تلتزم بمعايير عالية وأن تشعر بمشاعر سلبية من حين لآخر، ولكن لا تتعثر في دائرة من السلبية، لا تجعل نفسك تقع في الحديث السلبي عن النفس وابذل جهدًا واعيًا لتغيير كلماتك إلى شيء إيجابي.

  • ضبط حالتك الجسدية

حالتك الجسدية، وضعيتك، وتنفسك وحركتك، هي مفتاح حالتك العاطفية، إذا كنت لا تشعر بالثقة، اضبط جسمك، افرد عمودك الفقري وقم برمي كتفيك للخلف، ارفع رأسك عالياً، وابتسم، واحصل على وضع قوي، مثل الوقوف ورأسك مرفوعة وذراعيك في شكل “V” أو متقاطعين خلف رأسك، ترسل هذه الإجراءات إشارات إلى عقلك بأنك فخور وواثق من نفسك، وعندما تشعر بهذه الطريقة، من السهل أن تقع في حب نفسك.[2]

  • اقبل ما تشعر به

من المهم أن تتقبل مشاعرك، سواء كنت تريد أن تشعر بها أم لا، فإن الشعور موجود، فكر في مشاعرك من منظور خارجي، ما هو شعورك إذا رأيت أحد أفراد أسرتك يشعر بالشعور الذي تشعر به في تلك اللحظة، وبعد ذلك، فكر في كيفية تشجيعهم على المضي قدمًا، والأمر الغريب، أننا نعامل أنفسنا بشكل مختلف تمامًا عن تعاملنا مع الآخرين، على الرغم من أننا قد نحاول فرض سلوك إيجابي على صديقنا أو أحد أفراد أسرتنا الذين يتعرضون لمشاعر سلبية، فإننا نعاقب أنفسنا لشعورنا بهذه الطريقة، انظر إلى هذا الموقف بعين لطيفة وكن لطيفًا مع نفسك، أحب نفسك في تلك اللحظة وكل اللحظات.[1]

طرق الاعتناء بالنفس وإسعادها

  • التأمل 

التأمل هو طريقة واحدة ليس فقط لتغيير نفسك، وهي جزء من حالتك الجسدية، وتساعد في تغيير طريقة تفكيرك بالكامل، ومن خلال الابتسامة والوضعية الواثقة يمكن أن تقطع شوطًا طويلاً في إظهار الحب في حياتك، تصور أهدافك وهو شكل آخر من أشكال التأمل الذي يمكن أن يعيد برمجة عقلك إلى حالة من حب الذات.

  • أحط نفسك بأشخاص داعمين

أن أهم علاقة لك هي مع نفسك، ولكن هذا لا يعني السماح للسلبية بدخول حياتك، أحط نفسك بأشخاص يهتمون بك ويفكرون في أفضل ما لديك، استخدم القواعد الأساسية للحب لإنشاء علاقات صحية تجلب الإيجابية لحياتك، وتخلص من أي علاقات غير داعمة، لن تقع في حب نفسك فحسب، بل ستجد أن حياتك كلها تتحسن.

  • الامتنان

عندما تتدرب على الامتنان وتتبنى عقلية وفيرة في كل ما تفعله، فمن الطبيعي أن يتحول ذلك إلى الوقوع في حب نفسك، ابحث عن الأشياء الجيدة في كل موقف، وتوقف عن قراءة الكثير من الأشياء السلبية، ويمكنك تحييد هذا الفكر من خلال التفكير في كل الحب الذي لديك بالفعل من الأصدقاء والعائلة، وجميع المواعيد الممتعة التي كنت فيها.

  • استمتع

التوتر والسلبية أعداء حب الذات، ويمكن أن تجعلك تشعر بالإرهاق والوحدة، ولن يتركوا أي مساحة في حياتك لتعلم كيف تحب نفسك، ولهذا السبب من المهم أن تأخذ الوقت الكافي لخلق عادات مبهجة والقيام بأشياء تحبها، شغل الموسيقى المفضلة والعب لعبة مع أطفالك أو أحفادك، انغمس في كتاب جيد، اذهب في نزهة وأخرج في الطبيعة، امنح نفسك فرصة للخروج من التفكير، وقد تجد أنك تقع في حب نفسك الجديد والعفوي.

  • افعل شيئًا تجيده

تذكر أنت موهوب ومذهل، هل تعزف على آلة موسيقية أو تكتب قصصًا قصيرة، فإن القيام بشيء تجيده يعزز ثقتك بنفسك ويظهر لك كيف تقع في حب نفسك من خلال تقدير مهاراتك الخاصة، إذا كان بإمكانك مشاركتها مع الآخرين، فهذا أفضل، ستلاحظ أن الآخرين يستمتعون بمواهبك أيضًا، وستوفر دائرتك الاجتماعية التشجيع الذي سيبني ثقتك بنفسك أكثر.[3]

كيفية قبول النفس وتقديرها

  • التركيز على الإنجازات

ما نركز عليه ينمو، فكر في كل الأشياء الصغيرة التي تأخذها كأمر مسلم به، الأشياء العديدة المختلفة التي تعلمتها، إنجازاتك الكبيرة والصغيرة، فكر فيما تريد، قد لا يكون لديك ذلك حتى الآن ولكن كونك قويًا فيما تتمناه يوفر عقلك هدفًا واضحًا للعمل من أجله.[1]

  • ممارسة الرعاية الذاتية

الرعاية الذاتية وحب الذات ليسا نفس الشيء، لكنهما يسيران جنبًا إلى جنب، عندما تحب نفسك، فإنك تعامل نفسك بلطف، عاطفيًا وجسديًا، أنت لا تريد أن يعيش الشخص الذي تحبه في حالة ذهنية متوترة أو أن يتجنب فعل الأشياء التي يحبها، ويمكن أن يؤدي تأسيس عادات الرعاية الذاتية، مثل الأكل الصحي وممارسة الرياضة، إلى تدريب عقلك على التفكير بشكل إيجابي، تعلم كيف تحب نفسك في علاقة حتى تتمكن من إنشاء شراكات صحية وطويلة الأمد، أعلم أنك تستحق السعادة.

  • الخروج من الروتين

يمكن أن يساعدك قضاء الوقت في الاسترخاء وإعادة الشحن وإعادة الاتصال مع جوهرك على اكتشاف كيفية الوقوع في حب نفسك، إذا كان عقلك يعمل دائمًا، فأنت تعيش في حالة مرتفعة وغير مستدامة، يمكن أن يؤكد التأمل الذاتي على إحساسنا بأنفسنا ويساعدنا على التعلم من أخطائنا، إن منح عقلك استراحة يؤدي في الواقع إلى زيادة الإبداع والإنتاجية وذاكرة أكثر وضوحًا.[3]

نبّهني عن
guest
0 تعليقات
رد خطي
الإطلاع على كل التعليقات
زر الذهاب إلى الأعلى
0
نحب تفكيرك .. رجاءا شاركنا تعليقكx
()
x
إغلاق