دواعي إستعمال دواء أدريم Adrim

كتابة: Heba Basuni آخر تحديث: 30 سبتمبر 2021 , 05:33

ما هو دواء أدريم Adrim

يحتوي دواء أدريم على المادة الفعالة دوكسوروبيسين التي تعمل كمضاد حيوي لأنثراسيكلين، كما أن دوكسوروبيسين يرتبط بالأحماض النووية، على الأرجح عن طريق الإقحام المحدد لنواة الأنثراسيكلين المستوية مع الحلزون المزدوج للحمض النووي، ويدخل دواء أدريم في علاج أنواع مختلفة من السرطان وساركوما كابوزي.[1]

ما هي الأشكال الدوائية لأدريم

  • يتوافر دواء أدريم بتركيز mg / 5 ml.
  • يتوافر دواء أدريم بتركيز mg / 10 ml.

آلية عمل دواء أدريم

أدريم هو مضاد للأورام في فئة الأنثراسيكلين، وتشمل الخصائص العامة للأدوية في هذه الفئة التفاعل مع الحمض النووي بعدة طرق مختلفة بما في ذلك الإقحام وكسر خيط الحمض النووي وتثبيطه باستخدام إنزيم توبويزوميراز، وقد تم عزل معظم هذه المركبات من المصادر الطبيعية والمضادات الحيوية، ومع ذلك فإنها تفتقر إلى خصوصية المضادات الحيوية المضادة للميكروبات وبالتالي تنتج سمية كبيرة. 

تعتبر فئة الأنثراسايكلين من أهم الأدوية المتاحة المضادة للأورام، وتستخدم المادة الفعالة دوكسوروبيسين التي توجد في دواء أدريم على نطاق واسع لعلاج العديد من الأورام الصلبة وقد يثبط الدوكسوروبيسين أيضاً نشاط البوليميراز ويؤثر على تنظيم التعبير الجيني وينتج تلف الجذور الحرة للحمض النووي، كما تمتلك المادة الفعالة دوكسوروبيسين تأثير مضاد للأورام ضد أنواع متعددة من الأورام.

يحتوي دوكسوروبيسين على نشاط مضاد للخلايا من خلال عدد من آليات العمل المقترحة، فيمكن أن يشكل معقدات مع DNA عن طريق الإقحام بين أزواج القاعدة، ويثبط نشاط توبويزوميراز II عن طريق تثبيت مجمع DNA توبويزوميراز II مما يمنع جزء الارتباط من الارتباط التفاعل الذي يحفزه توبويزوميراز II.[2]

مكونات دواء أدريم Adrim

يحتوي دواء أدريم على المادة الفعالة دوكسوروبيسين التي تستخدم لإنتاج الانحدار في حالات الأورام المنتشرة مثل ابيضاض الدم الليمفاوي الحاد، وسرطان الدم النخاعي الحاد وورم ويلمز، والورم الأرومي العصبي، و ساركوما الأنسجة الرخوة والعظام، وسرطان الثدي ، وسرطان المبيض، وسرطان الخلايا الانتقالية، وسرطان المثانة، وسرطان الغدة الدرقية، وسرطان المعدة، وسرطان الغدد الليمفاوية الخبيثة والسرطان القصبي حيث يكون النوع النسيجي للخلايا الصغيرة هو الأكثر استجابة مقارنة بأنواع الخلايا الأخرى، ويتم استخدام دواء دوكسوروبيسين كعنصر من مكونات العلاج المساعد في النساء مع وجود دليل على تورط العقدة الليمفاوية الإبطية بعد استئصال سرطان الثدي الأولي.[3]

دواعي استعمال دواء أدريم Adrim

هناك عدد كبير من الاستعمالات لدواء أدريم وسبب ذلك يرجع إلى احتوائه على المادة الفعالة القوية دوكسوروبيسين التي تدخل في علاج أنواع مختلفة من الأمراض، وهي:

  • ابيضاض الدم الليمفاوي الحاد.
  • سرطان الدم النخاعي الحاد.
  • ورم ويلمز.
  • الورم الأرومي العصبي.
  • ساركوما الأنسجة الرخوة والعظام.
  • سرطان الثدي.
  • سرطان المبيض.
  • سرطان الخلايا الانتقالية.
  • سرطان المثانة.
  • سرطان الغدة الدرقية.
  • سرطان المعدة.
  • سرطان الغدد الليمفاوية الخبيثة.
  • السرطان القصبي.
  • يمكن استخدام دواء أدريم كعنصر من مكونات العلاج المساعد في النساء مع وجود دليل على تورط العقدة الليمفاوية الإبطية بعد استئصال سرطان الثدي الأولي.
  • لمفومة هودجكين.
  • سرطان الرئة.
  • سرطان الرحم.
  • سرطان البروستاتا.[4]

جرعة دواء أدريم

تعتمد جرعات دواء أدريم الاسترشادية التي يجب تناولها على عدة عوامل بما في ذلك طول ووزن المريض الذي سوف يتناول جرعات الدواء ويتم تحديد الجرعة الدوائية من قبل الطبيب المختص أيضاً بناءً على صحة المريض العامة أو أي مشاكل صحية أخرى يعاني منها، ونوع السرطان الذي يعاني منه، ولكن في العادة ما يتم تناوله مرة كل 21 إلى 28 يوماً.

كيفية إستخدام دواء أدريم

يأتي أدريم كمحلول (سائل) أو مسحوق يخلط مع سائل ليحقنه عن طريق الوريد (في الوريد) ويجب أن يحقن من قبل طبيب مختص، ويُعطى أدريم عن طريق الحقن الوريدي (IV) عبر خط مركزي أو خط وريدي محيطي، ويتم إعطاء الدواء على مدار عدة دقائق، ويمكن أيضاً إعطاء دوكسوروبيسين بالتسريب المستمر من خلال خط قسطرة مركزي.[5] 

الأعراض الجانبية لدواء أدريم

هناك عدة أثار جانبية قد تطرأ على الشخص الذي يتناول دواء أدريم منها الطبيعي وهذا لا داعي للقلق بشأنه ومنها الخطير ولكن عند ظهورها على أي حال بشكل متكرر ومستمر يجب زيارة الطبيب فوراً، وتلك الأعراض هي:

  • الغثيان والقيء.
  • انخفاض تعداد الدم.
  • عدم انتظام ضربات القلب .
  • وذمة رئوية. 
  • توعك.
  • مغص.
  • وهن.
  • ثعلبة.
  • احمرار الوجه.
  • حساسية الضوء.
  • تلون سوائل الجسم. 
  • التهاب الملتحمة أو القرنية. 
  • التهاب الغشاء المخاطي.
  • الغثيان.
  • التهاب القولون.
  • التقيؤ. 
  • تثبيط نخاع العظام. 
  • الحمى والرعشة.[6]

موانع استخدام دواء أدريم

  • عدم تناول دواء أدريم مع للأشخاص التي تعاني من فرط حساسية من دواء أدريم أو أحد مكوناته أو لأي علاج آخر من مجموعة الانثراسيكلن. 
  • يمنع تناول دواء أدريم في حالة وجود احتشاء عضلة القلب أو قصور حاد في عضلة القلب.
  • مع الحالات التي تعاني من اختلال حاد في وظائف الكبد .
  • عدم تناول العقار دون استشارة الطبيب المختص أولاً.
  • عدم التوقف عن تناول جرعات أدريم دون إخبار الطبيب أولاً.

احتياطات استخدام دواء أدريم

  • الحذر في تناول الدواء أثناء فترة الحمل أو الرضاعة الطبيعية حتى لا يلحق الضرر بالجنين، ومن الأفضل تجنب حدوث حمل خلال فترة العلاج.
  • الحذر في استخدام الدواء مع الأشخاص التي تعاني من اختلال في الكلى أو الكبد لأنه قد يسبب خلل أو اعتلالات في الكلى أو الكبد.
  • عدم تناوله مع مرضى قصور القلب دون إستشارة الطبيب المختص أولاً.
  • عدم تناول جرعة زائدة من الدواء حتى لا يؤدي إلى أضرار جانبية وخيمة.
  • عند ظهور أعراض جانبية بشكل مستمر عند تناول الدواء فيجب حينها الذهاب إلى الطبيب مباشرة.
  • يمكن أن يسبب Adrim انخفاضاً حاداً في عدد خلايا الدم في نخاع العظام، لذلك يجب الخضوع إلى عدة تحاليل وفحوصات أولاً.
  • يجب استخدام موانع الحمل وعدم الحمل بطفل أثناء تناول أدريم، ويوصى باستخدام طرق منع الحمل مثل الواقي الذكري أثناء تناول أدريم ولمدة 6 أشهر بعد العلاج. 
  • لا يجب الرضاعة أيضاً عند تناول عقار أدريم.
  • مع الأشخاص الذين يعانون من قصور القلب الاحتقاني والذين تناولوا بالفعل جرعات عالية من أدريم.
  • مع المرضى التي تعاني من مشاكل دائمة في تعداد الدم لا يمكنهم تناول دواءAdrim.
  • قد يزيد من خطر الإصابة بسرطان الدم لذلك يجب إستشارة الطبيب أولاً قبل البدء في تناول أدريم.[7]

التداخلات الدوائية لدواء أدريم

يفضل إخبار الطبيب المختص بأي أدوية أخرى غير دواء أدريم يتم تناوله أو أي مكملات غذائية أو أعشاب من شأنها تؤثر على عمل دواء أدريم، وينصح بعدم تناول أدريم مع بعض الأدوية التي يمكن أن تسبب مخاطر جسيمة، ومنها:

  • السيكلوفوسفاميد.
  • السيكلوسبورين. 
  • الديجوكسين. 
  • الفينوباربيتال.
  • الفينيتوين.
  • ستريبتوزوسن.
  • اللقاحات الحية.
  • الكحول والمخدرات.

ظروف تخزين أدريم

  • يفضل تخزين دواء أدريم في درجة حرارة الغرفة أي حوالي 20 درجة مئوية.
  • تخزين الدواء بعيداً عن الضوء. 
  • يفضل أن يكون بعيداً عن متناول الأطفال.
  • التخلص منه فور إنتهاء مدة صلاحيته.

0 0 أصوات
Article Rating
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
رد خطي
الإطلاع على كل التعليقات
زر الذهاب إلى الأعلى
0
نحب تفكيرك .. رجاءا شاركنا تعليقكx
()
x
إغلاق