قصة فيلم .. ” The Stolen Princess “

كتابة: Nesma Mohamed آخر تحديث: 09 أكتوبر 2021 , 07:43

يعتبر فيلم “The stolen princess” من الأفلام الرائعة التي تم إنتاجها في عام 2018، ومن الافلام المفضلة بالنسبة للكثير من الأشخاص في مختلف دول العالم، ويساعد هذا الفيلم على تحسين الحالة النفسية والمزاجية ومن ثم التخلص من التوتر والقلق.

قصة فيلم “The stolen princess”

يعتبر هذا الفيلم من أفلام الأنمي المميزة التي يقبل على مشاهدتها الكثير من الكبار والصغار أيضًا، وتكلف هذا الفيلم ميزانية كبيرة جدًا، ولذلك ظهر في هذا الشكل المثالي والجميل، ويُصنف هذا الفيلم من الأفلام الكوميدية والرومانسية أيضًا.

أحداث فيلم “The stolen princess”

تدور أحداث هذا الفيلم حول قصة خيالية تتحدث عن أميرة جميلة تقع في حب شخص عادي من أبناء المدينة التي تقيم فيها، ويقع ذلك الشخص في حبها أيضًا، وتبدأ أحداثه من خلال ظهور شاب صغير يُدعى “رسلان” يقوم بتقديم أحد العروض المسرحية على خشبة المسرح، ويحظى هذا العرض المسرحي والذي قدمه الشاب رسلان مع غيره من الزملاء على إعجاب جميع الحاضرين، من ثم أصبح رسلان من الشخصيات المعروفة في المدينة بسبب تميزه في تقديم ذلك العرض المسرحي والذي كتبه صديق رسلان المقرب.

يتحدث هذا العرض المسرحي عن أميرة جميلة يحاول أحد الأشخاص سرقتها أو خطفها وذلك حتى يسيطر عليها ومن ثم يستحوذ على قوتها، وينتهي العرض المسرحي الذي قام رسلان بتقديمه بهزيمة الشر والتخلص من الساحر الشرير الذي حاول سرقة الأميرة الجميلة، وعلى الجانب الآخر تكون الأميرة “ميلا” في جدال كبير مع والدها الملك حتى تقنعه برفضها التام للزواج، وترى الأميرة الجميلة ميلا أنها لم تقابل أمير أحلامها إلى الآن، وأنها لابد من أن تنتظر حتى تتقابل مع هذا الأمير الشجاع، ويُظهر الملك رغبته الشديدة في زواج الأميرة ميلا وذلك خوفًا من تركها وحيدة في هذه المدينة.

بذل الملك جهدا كبيرا في إقناع ابنته الجميلة بأنه سوف يختار لها أميرا شجاعا حتى تقبل الزواج به ولكنها رفضت أيضًا، وأعلنت الأميرة ميلا أمام والدها الملك عن حبها للمغامرات ومن ثم فهي لا ترغب في انتهاء هذه الحياة الجميلة التي تعيشها، ولكن رفض والدها الملك ذلك الأمر، وأكد عليها أن لابد من أن تقوم باختيار الزوج الذي ترغب فيه بدلا من أن يختار هو لها ويُجبرها على ذلك الأمر، وبسبب إصرار الملك على زواج ابنته الأميرة ميلا

قررت هذه الأميرة الصغيرة الهروب من القصر ليلًا، واستمرت الأميرة ميلا في الجري خارج القصر إلى أن وصلت إلى مكان غريب يحتوي على عدد كبير من رجال العصابات الخطيرة، وعندما دخلت الأميرة هذا المكان الغريب هجم عليها جميع الرجال والنساء الموجودين هناك وحاولوا سرقتها، وحاول أحد رجال العصابات سرقة قلادة الأميرة ميلا والتي تعتبر ذكرى مهمة من والدتها الملكة المتوفية، ولذلك قامت الأميرة بضرب ذلك الرجل وبعدها هربت من أمامه حتى لا يتعرض لها سواء جسديا أو نفسيا.

وأثناء هروب الأميرة ميلا من أمام ذلك الرجل الشرير تقابلت مع رسلان وبدأ حوار قصير بينهم، وعرض رسلان على ميلا المساعدة ولكنها قالت له انها في حاجة إلى فارس شجاع حتى يقوم بمساعدتها، ومن ثم التخلص من هذه المشكلات الكثيرة التي تقع بها، ولذلك ضحك رسلان منها كثيرا وأكد لها أنه هو الفارس الشجاع التي تبحث عنه

وأنه سوف يقوم بمساعدتها في أي شيء ومن ثم دافع رسلان عن ميرا وقام بضرب أحد اللصوص وذلك عندما حاول التعرض للأميرة ميلا بالضرب والسرقة، وأخد رسلان الأميرة ميلا وهرب بها وخاصة بعدما وجد باقي اللصوص يحاولون الوصول إليهم حتى ينتقموا من الأميرة ميلا، وسعى رسلان للتعرف على الأميرة الجميلة وسألها عن اسمها وعن المكان الذي تقيم فيه ولكنها لم تذكر له أي تفاصيل عن حياتها، وأكتفت الأميرة الجميلة ميلا بذكر أسمها وحبها الشديد للمغامرات وأنه كان السبب الرئيسي لهُروبها من المكان التي كانت تقيم فيه بشكل مستمر.

أخذ الشاب رسلان الأميرة الرقيقة في مغامرات جميلة لم تراها من قبل، ولذلك بدأت تعجب الأميرة ميلا بالشاب البسيط رسلان، وأثناء تواجد كلا من ميلا ورسلان مع بعضهم في منتصف مياه البحر وفي بصيص من الرومانسية، تقوم عاصفة سحرية بأخذ الأميرة ميلا، وعلى الرغم من محاولات رسلان للتغلب على هذه العاصفة السحرية والقوية

إلا أنه لم يتمكن من إنقاذها بسبب ظهور الساحر الشرير بعد ذلك والذي حاول فصلهم عن بعضهم البعض، ويفيق رسلان بعد ذلك  ليجد نفسه في القصر مع الملك والد الأميرة ميلا ليكتشف أنها الأميرة الجميلة التي يحبها جميع الشعب

ويحاول رسلان أن يشرح للملك أن الساحر الشرير هو من سرق الأميرة ميلا ولكن الملك لم يصدق ذلك الحديث ومن ثم اتهم رسلان بسرقة ابنته الأميرة، وتمكن رسلان بعد ذلك من الهرب من خلال مساعدة طائر العصفور صديقه، ومن ثم يأمر الملك جميع رجاله بالبحث عن ميلا ورسلان.

ذهب رسلان إلى صديقه المقرب حتى لا يراه رجال الملك ومن ثم يعود سجين إلى القصر مرة أخرى، وحاول رسلان فهم قصة خطف الأميرة من صديقه وكيف حدث ذلك الأمر، ولذلك أعطى له صديقه كتاب يوضح مكان الساحر الشرير والذي قام بسرقة هذه الأميرة الرقيقة، وبالفعل وصل رسلان إلى ذلك المكان ولكن رجال الملك كانت تراقبه ظنًا منهم أنه يعرف طريق الأميرة ميلا

ووجد رسلان قط كبير الحجم في ذلك المكان الغريب، وأخبر هذا القط رسلان بأن ذلك الساحر الشرير يقوم بسرقة الكثير من الفتيات، وأخبره القط أيضًا بأن ذلك الساحر الشرير يقوم بخطف أي فتاة تقع في الحب حتى يأخذ قوة حبها ومن ثم تزيد قوته السحرية، وهنا أدرك رسلان أن الأميرة ميلا تحبه، ولذلك عزم على إنقاذ هذه الأميرة الجميلة التي يحبها

وترى ميلا الساحر الشرير ويخبرها بأنه يريد أخذ قوة حبها ولكن ميلا تقوم بضربه ومن ثم تأخذ قبعته، وعندما ارتدت ميلا هذه القبعة الكبيرة اختفت وتعجبت ميلا من ذلك الأمر ولكنها قامت باستغلاله حتى تهرب من ذلك المكان الغريب.

يقوم القط بمساعدة رسلان ومن ثم يعيطه ثمرة فاصوليا حتى تقوم بمساعدته إذا احتاج لذلك الأمر، وبالفعل وصل رسلان بعد تعب وإرهاق شديد إلى مكان غريب وتأكد من أنها ارض سحرية، وأنقذ رسلان الأميرة الجميلة ميلا وعاد بها إلى القصر وذلك بعدما تخلصوا من الساحر الشرير بشكل نهائي، وعادت ميلا إلى القصر مرة أخرى وتحدثت إلى والدها وأخبرته عن ما قام به رسلان لإنقاذها من الساحر الشرير وأخبرته أيضا عن حبها له

ووافق الملك أو والد الأميرة ميلا عن زواج رسلان الشاب الشجاع بالأميرة الجميلة ميلا ومن ثم الإقامة الدائمة في القصر، وذلك تقديرا لجهوده الكبيرة في إنقاذ ابنته الوحيدة.

شخصيات فيلم “The stolen princess”

  • قام أوليكسي زافغورودني بدور الشاب الشجاع رسلان وذلك في الأداء الصوتي.
  • قامت نادية دوروفيف بدور الأميرة الجميلة ميلا.

الوسوم
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
رد خطي
الإطلاع على كل التعليقات
زر الذهاب إلى الأعلى
0
نحب تفكيرك .. رجاءا شاركنا تعليقكx
()
x
إغلاق