طريقة استخدام الشريط اللاصق للرياضيين

كتابة: Nesma Mohamed آخر تحديث: 20 أكتوبر 2021 , 09:35

يعتبر الشريط اللاصق والمُخصص للرياضيين من الأشياء الضرورية التي لا يمكن بأي حال أن يتم الاستغناء عنه، وتم ابتكار هذا الشريط من قبل Kase، والذى أهتم بالإصابات الرياضية التي تؤثر على الكثير من الرياضيين  تمنعهم من ممارسة الرياضة لفترة طويلة من الوقت ، ولذلك تم ابتكار هذا الشريط من مادة النايلون التي لا تسبب أي نوع من أنواع الحساسية المفرطة التي يصعب التغلب عليها.

فوائد الشريط اللاصق للرياضيين

تم صناعة أو ابتكار الشريط اللاصق من بعض المواد البسيطة التي لا تؤثر على الرياضي بأي شكل، وتساعد هذه المواد وخاصة القطن في حمايته من الاصابات الخطيرة.

  • يساعد الشريط اللاصق على تخفيف الألم الشديد والذي ينتج عن الإصابة والتي تحدث أثناء ممارسة أي نوع من أنواع الرياضة.
  • يعمل على خلق مساحة مناسبة بين المفاصل وبعضها البعض، ويساعد ذلك الأمر في حماية المفاصل والعضلات من الالتهابات الشديدة وتهيج العضلات الذي يصعب السيطرة عليه في الكثير من الأوقات.
  • يساعد أيضًا على تخفيف الضغط والألم الشديد من خلال تغيير جميع الإشارات والرسائل  التي يقوم الجهاز العصبي بإرسالها إلى المخ، وهو الأمر الذي يساعد في تخفيف هذه الآلام الشديدة.
  • يعمل على تنشيط الدورة الدموية في المنطقة التي يتواجد بها، ويساعد ذلك الأمر في الحفاظ على هذه المنطقة من الإصابة لأطول فترة ممكنة.
  • يساعد على زيادة تدفق السائل اللمفاوي والذي يساعد بطريقة مباشرة في الحفاظ على الجسم من مشكلة التورم.
  • يعتبر الشريط اللاصق داعم قوي لجسم الإنسان وخاصة للمناطق الضعيفة، حيث يسهم في تقوية العضلات والمفاصل.
  • يلجأ الكثير من الرياضيين إلى وضعه في بعض مناطق الإصابة، ويساعد ذلك الأمر في الحفاظ على هذه المنطقة من خطر الإصابة مرة أخرى.
  • لا يقيد الشريط اللاصق الحركة بأي شكل، ولذلك فهو يختلف عن الشريط الطبي الذي يعمل على تقيد الحركة لفترة طويلة من الوقت.
  • يساعد هذا الشريط على تحقيق ذروة النشاط أو الأداء وهو أمر ضروري ومطلوب في الكثير من المباريات الرياضية المميزة.

متى يمكن استخدام الشريط اللاصق

يمكن استخدام الشريط اللاصق عند الإصابة في أي منطقة من مناطق الجسم حتى يتم حمايتها من الإصابة مرة أخرى.

يلجأ الكثير من الأشخاص إلى الشريط اللاصق كنوع من أنواع العلاج الطبيعي، حيث يساعد على تقوية العضلات والمفاصل.

يعتبر الشريط اللاصق عامل مساعد في خطة علاجية كبيرة ومحكمة، ولذلك لابد من استخدامه مع غيره من أنواع العلاج الأخرى.

طريقة استخدام الشريط اللاصق

لابد من استخدام الشريط اللاصق بطريقة معينة وحسب إرشادات أو توجيهات الطبيب المعالج أو المختص، ويؤدي عدم استخدامه بالطريقة الصحيحة إلى عدم الاستفادة بالفوائد الكثيرة التي يحققها هذا الشريط لعضلات ومفاصل الجسم.

  • يقوم الرياضي في بداية الأمر بقياس المنطقة التي تحتاج إلى شريط لاصق، ومن ثم قطع الشريط اللاصق بطريقة تتناسب مع ذلك المقاس.
  • يقوم الرياضي بعد ذلك بمسح جسمه جيدًا وخاصة المنطقة التي تحتاج إلى استخدام ذلك الشريط اللاصق، حيث يتم تنظيفها من الزيوت أو العرق الذي يسيطر عليها.
  • يقوم الرياضي بعد ذلك بوضع هذا الشريط على جسمه وربطه جيدًا.
  • من المهم تدوير الشريط وخاصة من ناحية الحواف حتى يمنع مشكلة الانزلاق.

قواعد استخدام الشريط اللاصق

يعتبر الالتزام بالقواعد المختلفة المتعلقة باستخدام الشريط اللاصق من حيث طريقة التمدد والمدة المحددة لاستخدامه من أهم الأشياء التي يمكن للرياضيين من الالتزام بها وخاصة أثناء أداء التمارين والمباريات المختلفة

  • ينصح الأطباء المتخصصين بعدم وضع أو استخدام الشريط اللاصق وخاصة على المنطقة المصابة بخدوش أو حساسية مفرطة أو أي مرض من أمراض الطفح الجلدي الخطير.
  • من المهم أن ينتظر الرياضي بعد ارتداء الشريك اللاصق لفترة من الوقت تصل إلى ساعة واحدة فقط حتى يأخذ هذا الشريط على وضع الجسم ومن ثم لا يعيق الرياضي أثناء الحركة.
  • يمكن مسح الشريط من الأتربة أو المياه العالقة فيه وخاصة بعد الانتهاء من ممارسة الرياضة ولكن برفق حتى لا يؤثر على عضلات ومفاصل الجسم.
  • من المهم الابتعاد عن الاستحمام أو الوقوع في المياه وخاصة عند ارتداء ذلك الشريط.
  • لابد من الابتعاد عن لمس الجانب اللاصق من ذلك الشريط وخاصة بعد إزالة الغطاء عنه.
  • لابد من تنشيط الغراء الموجود في الشريط اللاصق، ويتم ذلك الأمر من خلال تحريكه لأعلى ولأسفل عدة مرات متتالية.

متى يجب الابتعاد عن ارتداء الشريط اللاصق

هناك عدد من الحالات التي لا يجب استخدام الشريط اللاصق معها بأي حال أو شكل، حيث يؤثر معهم استخدام ذلك الشريط بطريقة سلبية.

  • لابد من الابتعاد عن ذلك الشريط وخاصة في حالات العدوى البكتيرية الخطيرة.
  • في حالة الإصابة بجرح كبير ومفتوح.
  • عند وجود التهابات في النسيج الخلوي.
  • الإصابة بفشل كبير وخاصة في القلب الاحتقاني.
  • عند الإصابة بمرض السكري.
  • في حالة الإصابة بمرض السرطان الخطير وخاصة سرطان الدم، حيث يؤدي ارتداء ذلك الشريط إلى زيادة الإصابة في الجسم.
  • في حالة عدم توفر العقدة الليمفاوية، حيث تؤثر إزالتها على زيادة السوائل في الجسم ومن ثم إصابة المنطقة بتورم شديد يصعب علاجه.
  • في حالة الإصابة بالحساسية المفرطة وخاصة تجاه المواد اللاصقة.
  • في حالة الإصابة بالجلد الهش أو عند تعرض البشرة لمشكلة التمزق التي يصعب التخلص منها.
  • عند إصابة الجسم بكسر.
  • في حالة الإصابة بتمزق وخاصة في الأوردة العميقة والتي تتواجد بكثرة داخل جسم الإنسان.

اختيار ألوان الشريط اللاصق

يتواجد ألوان كثيرة ومختلفة من الشريط اللاصق في الكثير من دول العالم، وعلى الرغم من اختلاف هذه الألوان إلا أنه لا توجد أية فروق في المواد أو الخامات المصنوع منها هذا الشريط.

وعلى الرغم من عدم وجود أية فروق في ألوان الأشرطة اللاصقة إلا أن اللون الأسود يتناسب مع غيره وخاصة مع لاعبي كرة القدم حيث يساعد على امتصاص أشعة الشمس الضارة ومن ثم لا يؤثر عليهم بطريقة عكسية.

يتناسب اللون الأزرق عن غيره وخاصة في حالة العلاج عن طريق الألوان، ويساعد هذا النوع من الأشرطة في تخفيف الألم وتحسين الحالة النفسية. [1] [2]

نبّهني عن
guest
0 تعليقات
رد خطي
الإطلاع على كل التعليقات
زر الذهاب إلى الأعلى
0
نحب تفكيرك .. رجاءا شاركنا تعليقكx
()
x
إغلاق