أفضل مدينة في ولاية فرجينيا .. وأشهر الأماكن السياحية

كتابة: Heba Basuni آخر تحديث: 24 أكتوبر 2021 , 17:31

أفضل مدينة في ولاية فرجينيا

تضم ولاية فرجينيا عدد كبير من أجمل المدن السياحية في الولاية ومن أهم تلك المدن مدينة ريتشموند حيث تظهر ثقافة انتقائية من خلال الأحجار المرصوفة بالحصى، وتغطي اللوحات الجدارية جدران المطاعم والمحلات التجارية المحلية هناك، وتضم ريتشموند أحياء ساحرة مثل منطقة فان والتي تم تسميتها كأحد أفضل الأحياء في الجنوب من قبل Southern Living، بالإضافة إلى المتاحف الفنية الكبرى التي تلفت الانتباه الوطني، ويشارك الحرفيون مواهبهم في المتاجر والأسواق، حيث أن الطعام في ريتشموند يعد فن أيضاً.

أين تقع مدينة ريتشموند

هي عاصمة فرجينيا وتقع ريتشموند على نهر جيمس في وسط الولاية وهي ذات صلة بالتاريخ الأمريكي من جهتين، حيث كانت مرتعاً للاستقلال في العصر الاستعماري وكانت عاصمة الكونفدرالية في الحرب الأهلية عندما كانت مسرحاً لأكثر من خمس سنوات من المعارك حيث كافحت القوات الكونفدرالية للدفاع عنها من استيلاء الاتحاد، عندما حدث ذلك أخيراً كان الجيش الكونفدرالي المنسحب هو الذي أشعل النار في المخازن، مما أدى إلى اندلاع الحريق الذي دمر الكثير من المدينة ما قبل الحرب، لكن اليوم تحكي العديد من مناطق الجذب في ريتشموند قصة الحرب الأهلية وطريقة الحياة التي كافح الجنوب من أجل حمايتها، لكن السياح لا يذهبون هناك من أجل التاريخ فقط، ولكن لأن المدينة تقدم أيضاً أحياء نابضة بالحياة وحياة ثقافية نشطة وأنشطة لجميع الأعمار.[1]

أشهر الأماكن السياحية في ريتشموند

  • متحف فيرجينيا للفنون الجميلة Virginia Museum of Fine Arts

يعد متحف فيرجينيا من أفضل الأماكن في ريتشموند، يضم المتحف المجموعة البارزة في البلاد من بيض عيد الفصح المرصع بالجواهر، والصناديق والحلي المطلية بالمينا، بالإضافة إلى الأعمال المطلية بالمينا والأحجار الكريمة لفنانين روس آخرين بارزين، جعلت مجموعة فيشر للأعمال الحداثية مقتنيات المتحف ذات أهمية دولية عن طريق إضافة أمثلة بارزة فيه من التعبيرية الألمانية، ويعتبر الفن الجنوبي الآسيوي والهيمالايا والأفريقي مجموعات أخرى تعتبر من بين الأفضل في البلاد.

  • مايمونت Maymont

تم ترك ملكية مايمونت لمدينة ريتشموند من قبل جيمس وسالي دولي، وتم بناؤه من قبلهما أيضاً في أواخر تسعينيات القرن التاسع عشر وعاشا هناك حتى عام 1925، وهي تضم قصر ومشتل وعدد من الحدائق وحديقة بمساحة 100 فدان ومزرعة ملاعب للأطفال، وغيرها، والقصر نفسه عبارة عن متحف، تم ترميمه وتأسيسه على الطراز الفخم والفاخر المشهور في أواخر القرن التاسع عشر، عندما عاش دوليز هناك لأول مرة، فهو مليئ بالكنوز التي جمعوها في رحلاتهم حول العالم وهي مثال للعصر المذهب عندما كان المليونيرات يعرضون ثرواتهم ويتمتعون بها علناً.

  • حديقة لويس جينتر النباتية Lewis Ginter Botanical Garden

حديقة لويس جينتر النباتية تضم عدد هائل من الأشياء التي يجب القيام بها للأطفال والكبار على حد السواء، مما يجعلها المكان المثالي للزيارة في يوم لطيف، وتم تصميم حديقة الأطفال لتشجيع التفاعل، ويمكن للأطفال الحفر والتسلق وحتى الاسترخاء في منطقة اللعب المائية هناك، مما يجعلها مثالية في يوم حار ومشمس، هذه المنطقة هي أيضاً موطن CWDKids Tree House الفريد من نوعه، والذي يمكن الوصول إليه بالكامل بواسطة الكراسي المتحركة، مما يسمح للجميع بالاستمتاع بالمنظر من الأعلى.

يضم المعهد الموسيقي ذو القبة الذي يبلغ ارتفاعه 63 قدماً مجموعة متنوعة من المعروضات والأشياء التي يمكن رؤيتها، بما في ذلك أشجار النخيل، والصبار، ومنازل الأوركيد والعروض الموسمية، بالإضافة إلى أنها تضم حديقة ورود بها أكثر من 70 نوعاً، بالإضافة إلى أنها تضم منطقة مخصصة للنباتات الآسيوية، والعديد من الحدائق المتخصصة.

  • البيت الأبيض للكونفدرالية White House of the Confederacy

تم بناء البيت الأبيض للكونفدرالية في عام 1818 كمسكن خاص، وكان هذا المقر التنفيذي لرئيس الكونفدرالية جيفرسون ديفيس وزوجته فارينا وأطفالهم من أغسطس 1861 حتى أجبروا على المغادرة أثناء إخلاء ريتشموند في أبريل 1865، تم ترميمه بشكل جميل لمظهره في زمن الحرب وهو مؤسس الآن في ذروة الموضة القديمة، مع أثاث منجد بالحرير والسجاد الفاخر وورق الحائط المتدفق.

كانت فاريان ديفيس مضيفة بارعة، ويعكس المنزل أسلوبها حيث كانت تستمتع بالعشاء والاستقبال والكرات وحفلات الحديقة خلال موسم ريتشموند الاجتماعي، ويمكن زيارة الحديقة التي زرعتها المليئة بالورود العطرة خلف المنزل، بالإضافة إلى أنه يعمل كمتحف للكونفدرالية مع مجموعات كبيرة من القطع الأثرية من الحرب الأهلية والولايات الكونفدرالية، على الرغم من أن المجموعات تشمل الأعلام والأسلحة اليدوية والصور الفوتوغرافية وغيرها من القطع الأثرية، إلا أن التركيز في المعروضات الدائمة والمتغيرة ينصب على القصص الشخصية.

  • مبنى الكابيتول بولاية فرجينيا Virginia State Capitol

تم بناء مبنى الكابيتول الأبيض الفخم في الفترة من 1785 إلى 1788 وفقاً لتصميم توماس جيفرسون، الذي صاغه على غرار المعبد الروماني المعروف باسم ميزون كاري في نيميس بفرنسا، يقع مبنى الكابيتول في حديقة واسعة تُعرف باسم ساحة الكابيتول حيث يمكنك أيضاً مشاهدة قصر الحاكم عام 1813، وبرج الجرس الذي بني عام 1824 والذي يضم الآن مركزاً للزوار ونصب تذكاري للفروسية لجورج واشنطن أقيم عام 1857، ومبنى واشنطن عام 1924 الذي يضم مكاتب الولاية.

  • مركز الحرب الأهلية في هيستوريك ترايدجار American Civil War Center at Tredegar Iron Works

تأسست شركة ترايدجار لأعمال الحديد على نهر جيمس في وسط مدينة ريتشموند في عام 1837، وكانت واحدة من أكبر المواقع الصناعية في البلاد قبل الحرب الأهلية، عندما اندلعت الحرب كانت الأكبر في الكونفدرالية وقدمت حوالي نصف المدفعية للجيش الكونفدرالي، وتم تسمية الموقع كمعلم تاريخي وطني، ويعد المتحف اليوم مركز الحرب الأهلية الأمريكية ويحيط بالجدران المدمرة للمسبك المركزي، مع صالات عرض مخصصة لتفسير أسباب الحرب الأهلية وآثارها من وجهات نظر الكونفدرالية والاتحاد والأميركيين الأفارقة.

يحتوي المبنى الجديد الذي تم افتتاحه في عام 2019 على أكثر من 7000 قدم مربع من مساحة المعرض للمعارض الدائمة والمتغيرة، ومن أهم ما يميز الزيارة هناك هي تجربة المسرح الغامرة الجديدة بالمتحف والتي تجلب الحياة إلى دور ريتشموند في الحرب الأهلية.

  • متحف فيرجينيا الهولوكوست Virginia Holocaust Museum

يضم متحف فيرجينيا معروضات لقطع أثرية وصور وقصص شخصية توضح مأساة فيرجينيا، ومن ضمن أكثر هذه القطع الأثرية تأثيراً هي عربة Güterwagen الألمانية الفعلية، أو “عربة البضائع” والتي استخدمها النازيون لنقل السجناء إلى المعسكرات، ويمكن للزوار الدخول بالفعل للحصول على لمحة عن التجربة التي تحملها الكثيرون، وتشمل المعروضات الرئيسية الأخرى قصة بقاء عائلة إبسون، ونسخة كاملة من قاعة محاكمة نورمبرغ، وقاعة الشهرة اليهودية الأمريكية.[2]

أين تذهب في مدينة ريتشموند

  • المشي أو الإبحار على طول القناة Walk or Cruise along the Canal

طلب جورج واشنطن من الجمعية العامة لفيرجينيا على بناء قناة لربط موانئ الساحل الشرقي بالأسواق الغربية، وبناءً على ذلك تم تشييد قناة جيمس ريفر-كاناوا، والتي يبلغ طولها 1.25 ميل من المتنزهات المرصوفة التي تتخللها المعالم التاريخية والتماثيل والعلامات التي تحكي قصة ريتشموند التي تعود إلى أربعة قرون، ويمكن رؤية جزيرة براون، وهي مسرح الحفلات الموسيقية في الهواء الطلق ومهرجان ريتشموند الشعبي السنوي، ومركز الحرب الأهلية الأمريكية في مصانع الحديد السابقة في تريديجار.

  • متحف فيرجينيا للتاريخ والثقافة Virginia Museum of History and Culture

يعد متحف فيرجينيا للتاريخ والثقافة موطناً للمعارض الدائمة والمتناوبة التي تستكشف التاريخ الطبيعي والثقافي للولاية، ويضم معرضها المركزي قصة فيرجينيا على مجموعة تضم أكثر من 500 قطعة أثرية، والتي تمنح الزوار نظرة مباشرة على عناصر من الماضي من أدوات ما قبل التاريخ إلى الإنجازات المعاصرة، وتشمل المعروضات الدائمة الأصغر مجموعة من الوثائق التاريخية الكونفدرالية، ومعرضاً للجداريات ذات الطابع العسكري، ومعرضاً عن صناعة الفضة في فرجينيا.

  • متحف فالنتين ومركز ريتشموند للتاريخ The Valentine Museum and Richmond History Center

تحكي المجموعات والمعارض الانتقائية في متحف فالنتين قصص الأشخاص والأحداث التي صنعت ولاية فرجينيا ولكن بالإضافة إلى صالات العرض هناك مبنيان مهمان آخران، أحدها هو استوديو إدوارد في فالنتين للنحت، وهو واحد من أربعة استوديوهات للنحت الأمريكية التي تعود إلى القرن التاسع عشر مفتوحة للجمهور، ويوجد هناك قوالب ونماذج لعدد من أعماله، بالإضافة إلى الرسومات والخطط وأدوات العمل الخاصة به.

  • منزل جون مارشال John Marshall House

كان منزل رجل القانون المتميز جون مارشال وهو أحد المنازل القليلة المتبقية على الطراز الفيدرالي في المنطقة، وهو رابع رئيس قضاة للمحكمة العليا الأمريكية، خدم جون مارشال من 1801 إلى 1835، وأدت آرائه في المحكمة العديد من المفاهيم الحاسمة للحكومة الدستورية، والأهم من ذلك جعل المحكمة العليا فرعاً حكومياً متساوياً مع الكونغرس والرئيس، وتعزيز المبدأ الذي ينص على أن القانون الفيدرالي له الأولوية على قوانين الولاية، ويقع منزله على مسافة قريبة من مبنى الكابيتول المليء بأكبر مجموعة من قطع أثاث وأثاث عائلة مارشال، بالإضافة إلى أكبر مجموعة من أثاثات فترة ريتشموند الفيدرالية.[3]

الوسوم
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
رد خطي
الإطلاع على كل التعليقات
زر الذهاب إلى الأعلى
0
نحب تفكيرك .. رجاءا شاركنا تعليقكx
()
x
إغلاق