تحسين مهارات الاستماع في اللغة الانجليزية.. وتقويتها بعدة أساليب

كتابة: Judy Mallah آخر تحديث: 30 ديسمبر 2021 , 01:00

كل شخص لديه طريقته المختلفة في التعلم، لذلك في حال اردت تحسين مهارات الاستماع في اللغة الإنجليزية ، يجب عليك ان تستمر بالمحاولة والبحث عن الطرق حتى تجد الطريقة الافضل التي تناسبك، بعض الاشخاص يمكن ان يجدوا فائدة كبيرة من التعلم في صف، بينما البعض الآخر يفضل التعلم والتدرب بشكل شخصي.

عندما تجد البيئة المناسبة للتعلم، يمكنك حينها ان تقوم بتحسين مهارات الاستماع في اللغة الانجليزية بشكل كبير. [1]

ما الذي يجعل الاستماع صعب للغاية

بالمقارنة مع القراءة، هناك بعض الامور التي تجعل الاستماع صعب الإتقان، من اجل فهم الكلام والتسجيلات الصوتية في اللغة الانجليزية ، لا يكفي ان يكون لديك رصيد كافي من المفردات والقواعد الجيدة، إنما يجب عليك ان تعرف اللفظ الصحيح للغة الإنجليزية، وهذا ايضًا غير كافي بحد ذاته.

كل متحدث باللغة الإنجليزية لديه خصائص فردية خاصة به عند التحدث، مثل اللهجة، ومدى وضوح كلامه، وسرعة كلامه، في حال لم تقم ابدًا بسماع متحدثًا اصليًا من قبل، فقد يكون فهمه صعب حتى لو كان مستواك في اللغة الإنجليزية مرتفع جدًا.

اللغة الانجليزية تحوي العديد من الكلمات التي تختلف في اللفظ والتهجئة، في حال رايت مثل هذه الكلمات في نص ما ولم تقم بسماعها، فإن التعرف عليها في الكلام يعد شبه مستحيلًا، لكن مع كل ذلك، لا داعي للاستسلام، لأنه مع التدريب الصحيح، يمكنك ان تقوم بتحسين مهارات الاستماع لديك بشكل كبير للغاية. [2]

ما هي التقنيات الافضل لتحسين مهارات الاستماع

من المهم جدًا ان تكون ببيئة مناسبة لك عندما يتعلق الامر بأي جزء من تعلم اللغة الانجليزية، وبالنسبة للاستماع، فإنه من الضروري للغاية ان تكون ببيئة مناسبة ومريحة، لأن الاستماع هو مهارة تتطلب اهتمام دقيق ومراعاة.

الانواع الرئيسية لتقنيات التعلم تتضمن:

  • الدراسة بشكل مفرد: الدراسة بشكل شخصي او مفرد يعني انك تقوم بدراسة اللغة الانجليزية من تلقاء نفسك، يمكن للاشخاص اللجوء إلى هذا الخيار في حال كنت تصاب بالتشويش من جلوسك في الصف، او في حال لم يكن لديك وقت كافي للالتزام بصف معين او كنت تفضل الدراسة في اماكن مختلفة (مثل المنزل، الحديقة، او اي مكان آخر)
  • الدراسة في صف: الصف هو مكان يحوي طلاب آخرين مع معلم يلتقون بشكل منتظم، هذا النمط من الدراسة قد يناسبك في حال كنت تحب النقاش مع طلاب آخرين، او تعاني من مشاكل في التركيز والالتزام في حال قمت بالدراسة لوحدك.
  • الدراسة مع استاذ خاص: الدروس مع استاذ خاص تعني وجودك مع استاذ خاص فقط، يمكن ان تكون هذه الدروس الخاصة مناسبة لك في حال كنت تشعر بالخجل عند تواجدك مع طلاب آخرين او كان من السهل ان تطرح الاسئلة على استاذ او شخص مدرب وحدك. [1]

هل الاستماع بكثرة إلى اللغة الانجليزية مفيد

بعض الاشخاص يقضون عدة ساعات في الاستماع للغة الانجليزية بشكل يومي، لانهم يعتقدون انه من اجل تحسين مهارات الاستماع لديهم، يجب عليهم التدرب بشكل كبير، لسوء الحظ، غالبًا ما يفشل هؤلاء الاشخاص في تحسين مهارات الاستماع لديهم

سبب حدوث ذلك هو:

  • في البداية، يملك الاشخاص تحفيز من اجل تحسين مهارات الاستماع لديهم، ويقررون الاستماع للغة الانجليزية حوالي ساعتين بشكل يومي
  • بعد فترة وجيزة، يعانوا من صعوبة في إيجاد الوقت للتدرب
  • في النهاية، يفقدون التحفيز ويتوقفوا عن المحاولة
  • بسبب التوقف عن المحاولة والتدريب بوقت مبكر، لا تتحسن مهارات الاستماع لديهم.

الامر الذي يجب إدراكه هو انه من اجل تحسن مهارات الاستماع، يجب عليك الاستماع إلى اللغة الانجليزية بشكل منتظم لفترة طويلة من الوقت، الاستماع لعدة ساعات للغة الانجليزية على مدار شهر واحد فقط ليس كافيًا، يجب عليك الاستمرار بالتعلم لعدة شهور (او حتى لسنوات)

نصائح لتقوية مهارات الاستماع

تحميل العديد من مواد الاستماع على هاتفك

في البداية يجب عليك ان تقوم بتحميل العديد من الامور الخاصة بالاستماع على هاتفك، بهذه الطريقة يمكنك الاستماع للغة الانجليزية بغض النظر عن مكان تواجدك، وافضل نوع من مواد الاستماع التي يمكنك تحميلها هي البودكاست ، البودكاست هو محادثات انجليزية يمكنك تحميلها من الانترنت بالمجان، ومن اجل ان تقوم بتحميلها، يجب ان يكون لديك تطبيق خاص بالبودكاست، بعد تحميل التطبيق، يمكنك البحث عن المواضيع التي تهمك من خانة البحث، وبعدها القيام بالاستماع إليها او تحميلها.

تحويل الوقت الضائع إلى وقت للاستماع

يمكنك النظر إلى الانشطة التالية، والتفكير بما يجمع بينها:

  • القيادة
  • ركوب القطار او الباص
  • القيام بالاعمال المنزلية (مثل غسل الصحون، الطبخ، والخ)
  • التمارين الرياضية
  • الانتظار من اجل شيء ما

هذه النشاطات جميعها لديها شيء واحد مشترك، وهو انها لا تتطلب تركيز عميق او تفكير عميق، خلال اليوم، هناك العديد من الانشطة المشابهة للامثلة المذكورة في الاعلى، وهذا الوقت هو الوقت الافضل لتحسين مهارات الاستماع لديك، يجب الحرص على الاستماع للغة الانجليزية في هذا الوقت، ومن خلال القيام بذلك، يصبح من السهل ان تستمتع للغة الانجليزية لمدة ساعة يوميًا، بهذه الطريقة يمكن حتى للاشخاص المشغولين جدًا ان يقوموا بتحسين مهارات الاستماع لديهم.

تحويل الاستماع إلى عملية ممتعة

جميعنا نقضي وقتًا طويلًا في القيام بالامور المسلية، مثل اللعب بالالعاب، تصفح الإنترنت، او غير ذلك، ونقوم بقضاء وقت كبير على هذه الامور لأننا نعتقد انها مسلية ولانها تسبب الإدمان ايضًا، لذلك في حال اردت ان تقضي فترة طويلة في الاستماع للغة الانجليزية، يجب ان تقوم بتحويل هذه المهمة إلى عملية ممتعة، في حال القيام بذلك، يصبح من السهل ان تقوم بتحسين مهارات الاستماع لديك دون ان تشعر بعبء وانت تقوم بتطوير مهارات الاستماع لديك

ومن الامثلة المفيدة والمسلية هي الاشتراك بقنوات على يوتيوب تجذبك، وهناك العديد من القنوات التي تقدم فيديوهات جديدة، ومسلية، ويمكنك ايضًا تشغيل خاصية الكلام في الاسفل في حال لم تقم بفهم ما يقوله الشخص.

او يمكنك مشاهدة العروض والافلام من خلال نتفليكس، وبسعر قليل للغاية، يمكنك مشاهدة العروض التلفزيونية طيلة الشهر.

نصيحة خاصة للمبتدئين

لا تجهد نفسك في البداية في البداية لا يجب ان تقوم باي شيء يمكن ان يثبط من عزيمتك، لأنك لو توقفت في البداية عن الاستمرار بعملية التعلم، فإن كل شيء قمت به سوف يكون بلا جدوى، في البداية من الافضل ألا ترهق نفسك بالتعلم، ويكفي الاستماع للغة الانجليزية لمدة 10-15 دقيقة بشكل يومي

هناك بعض الامور التي لا يجب القيام بها في البداية

  • لا يجب ان تقوم بالاستماع إلى شيء صعب الفهم
  • لا يجب ان تقوم بالاستماع لعدة ساعات للغة الانجليزية بشكل يومي
  • لا يجب ان تقوم بالضغط على نفسك عندما تشعر بانك لا تتدرب بما يكفي. [3]
الوسوم
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
رد خطي
الإطلاع على كل التعليقات
زر الذهاب إلى الأعلى
0
نحب تفكيرك .. رجاءا شاركنا تعليقكx
()
x
إغلاق