مدة صلاحية قطرة العين بعد فتحها

كتابة: شيرين السيد آخر تحديث: 01 ديسمبر 2021 , 23:15

نبذة عن قطرات العين 

قطرات العين عبارة عن محاليل ملحية مع أدوية مضافة فيها، يمكن لبعض قطرات العين أن تقلل الاحمرار أو ترطب العين لتقليل الجفاف بينما يهدف البعض الآخر إلى تخفيف الحكة الناتجة عن الحساسية.[1]

مدة انتهاء صلاحية قطرات للعين بعد فتحها 

تنتهي صلاحية قطرات العين عادة بعد سنة إلى سنتين من تاريخ التصنيع، ومع ذلك يجب عدم استخدام قطرات العين لأكثر من ثلاثة أشهر من فتحها، فبمجرد فتح القطرات يجب عليك التخلص منها بعد ثلاثة أشهر من الاستخدام حيث يوجد خطر أكبر للتلوث، خاصة إذا لامس طرف الزجاجة عينك أو أي سطح آخر. 

حيث تحتوي معظم قطرات العين على مواد حافظة لإبطاء نمو البكتيريا والفيروسات والفطريات والحماية من العدوى من هذه الكائنات الحية، ويمكن أن تمنع هذه المواد الحافظة التلوث على الأقل حتى تاريخ انتهاء صلاحية الدواء بغض النظر عن تاريخ فتحه.[2]

لماذا تختلف مدة صلاحية قطرات العين بإختلاف نوعها

يكون لكل نوع من أنواع قطرة العين تاريخ انتهاء صلاحية مختلف، حيث يمكن أن تؤثر بعض المكونات على هذا التاريخ

-في قطرات Clear Eyes Redness Relief للعين على سبيل المثال، تتفكك المكونات الكيميائية النشطة للجليسرين (مادة التزليق) و هيدروكلوريد النافازولين (مسكن الاحمرار)، ويعني ذلك أنها ستكون أقل فعالية وأمانًا، ومع مرور الوقت يمكن أن تتحلل هذه المواد الكيميائية وتتحول إلى مركبات قد تكون ضارة.

-بالإضافة إلى ذلك تحتوي العديد من قطرات العين على مواد حافظة لمساعدتها على البقاء لفترة أطول ودرء التلوث الجرثومي، معظم قطرات العين التي تحتوي على مواد حافظة لها تاريخ انتهاء صلاحية لا يقل عن عام واحد بعد التصنيع.

-يكون من الآمن والفعال بشكل عام استخدام قطرات العين حتى تاريخ انتهاء صلاحيتها، ومع ذلك إذا كنت قد فتحت قطرات العين بالفعل فقد يكون لها مدة صلاحية أقصر بكثير، ويجب عليك التخلص منها بعد ثلاثة أشهر من فتحها حتى لو كانت قبل انتهاء صلاحيتها. 

-هذا لأنه بعد فتح قطرات العين يمكن أن يؤدي التعرض للأكسجين إلى تسريع تحلل المكونات الكيميائية وإضعاف المحلول، وكذلك بعض الأنواع من قطرات العين التي لاتحتوي على مواد حافظة يجب التخلص منها بعد 24 ساعة من فتحها، فهي تكون مخصصة بشكل عام للاستخدام مرة واحدة. 

هل يمكن استخدام قطرات العين منتهية الصلاحية

يشير تاريخ انتهاء الصلاحية إلى الوقت الذي لم تعد فيه قطرات العين فعالة أو معقمة، فلذلك يجب عدم أستخدم الأدوية المفتوحة أو غير المفتوحة منتهية الصلاحية، حيث تكون المواد الحافظة التي تحافظ على القطرات معقمة قد ضعفت بمرور الوقت، ويمكن للجراثيم أن تلوث الزجاجة بعد الفتح وتسبب التهابات في العين. 

قد يؤدي التحلل الكيميائي للمواد الأخرى أيضًا إلى تهيج العينين، وتشمل المخاطر الأخرى لاستخدام قطرات العين منتهية الصلاحية الاحمرار وضبابية الرؤية بسبب التهيج من المواد الكيميائية المتحللة.

تجنب وضع قطرات العين في سيارتك أو جيبك أو في ضوء الشمس المباشر، حيث يمكن أن تؤدي الحرارة والضوء المرتفعة إلى تحلل المركبات الكيميائية في الأدوية، ويمكنك  معرفة ما إذا كانت قطرات العين لم تعد جيدة فقد تكون غائمة أو تغير لونها بأي شكل من الأشكال. 

نصائح وتوصيات استخدام قطرات العين

التوصية العامة لقطرات العين هي كما يلي:

  • تخلص من قطرات العين بعد ثلاثة أشهر من الفتح، حيث يمكن أن تكون ملوثة.
  • إذا لم يتم فتحها استخدم الدواء حتى تاريخ انتهاء الصلاحية وتخلص منه بعد ذلك.
  • من المهم تخزين قطرات العين وفقًا لتوجيهات الزجاجة أو نشرة العبوة. 
  • يتم تخزين بعض القطرات في درجة حرارة الغرفة، بينما يحتاج البعض الآخر إلى التبريد، وقد تختلف هذه التعليمات بمجرد فتح الزجاجة، ولذلك انظر إلى كل ملصق زجاجة أو نشرة عبوة للعثور على هذه المعلومات. 
  • إذا لم يتم تخزين القطرات بشكل صحيح حتى لفترة قصيرة من الوقت فقد لا تعود فعالة. 
  • إذا لم تكن متأكدًا مما إذا كان الدواء قد تم حفظه في ظروف تخزين مثالية، فمن الأفضل التخلص من القطرات والحصول على زجاجة جديدة.[1]

أضرار استخدام قطرات العين منتهية الصلاحية

يمكن أن يؤدي استخدام القطرات بعد تاريخ انتهاء الصلاحية المدون على العبوة إلى حدوث تهيج والتهاب في العين، حيث قد يتغير المركب الكيميائي لقطرات العين ويفقد فاعليته بمرور الوقت، ولذلك لابد التخلص من القطرات في التاريخ المناسب لضمان عدم الاستخدام الإضافي والحفاظ على عينيك آمنة، وقد تشمل المخاطر أيضًا:

  • عدم الفعالية

قد تكون قطرة العين منتهية الصلاحية غير فعالة وتسبب أيضًا تهيجًا أو التهابًا في العين، وعادةً ما يتم تحديد تواريخ انتهاء صلاحيتها جزئيًا وفقًا للمدة التي يُتوقع أن يكون التعليق الكيميائي فيها فعالاً، حيث يطبع المصنعون تاريخ انتهاء الصلاحية على الملصق أو العبوة الخاصة بالزجاجات التي يمكن أن تكون سنة أو أكثر، ولكن في معظم الحالات تكون مدة الصلاحية حوالي من أربعة أسابيع إلى ثلاثة أشهر من لحظة فتحها، وقد يتسبب التعرض للأكسجين في عدم استقرار القطرات ويمكن أن يؤدي بمرور الوقت إلى التبخر، قد يبدو السائل متشابهًا بعد عدة أشهر ولكنه قد يحتوي في الواقع على نسب مختلفة من المكونات النشطة وغير النشطة.

  • تهيج العين

يمكن أن يحدث التهيج والالتهاب أيضًا مع القطرات غير المستقرة أو الضعيفة، وهذا يكون شأئعاً مع القطرات الموصوفة وقد تكون ممكنة أيضًا مع المحاليل الملحية الأساسية اعتمادًا على مدة انتهاء صلاحيتها، وبمجرد تغيير تركيبة الدواء لم تعد مثالية لسطح مقلة العين، ويمكن أن تسبب المستويات العالية من المواد الكيميائية أو الأملاح أو المواد المضافة الأخرى احمرارًا وتورمًا.

  • عدوى بكتيرية

ينصح الأطباء بشكل عام بعدم استخدام قطرات العين منتهية الصلاحية، حيث تعتبر العيون من أكثر الأجزاء رطوبة من خارج الجسم، وبالتالي يمكن أن تكون أرضًا خصبة للبكتيريا، وعادةً ما يُطلب من المرضى رش القطرات ببطء على مقلة العين في أسفل الجفن مباشرة، حتى لا تلمس القطارة أبدًا سطح العين أو سوائلها.

ومع ذلك يكون من الصعب ضغط القطرات في عين المرء دون لمس القطارة عن طريق الخطأ للسائل المحيط، بمجرد حدوث التلامس يمكن للسوائل أن تختلط بالقطارة، وقد تسقط مرة أخرى في عبوة المحلول الرئيسية، ويكون استخدامه قبل تاريخ انتهاء الصلاحية مناسبًا في معظم الحالات، ولكن بمرور الوقت يمكن أن يبدأ الخليط في تكاثر البكتيريا وتلويث المحلول.

يمكن أن يؤدي إدخال قطارة ملوثة إلى منطقة العين الحساسة إلى عواقب خطيرة، فقد تؤدي إلى الالتهابات البكتيرية في العين وتورم والتهاب وحكة، وفي هذه الحالة يجب أستشارة الطبيب على الفور لأن طبيعة معظم هذه العدوى تنتشر بسرعة إذا تُركت دون علاج، كما يمكن أن تتغلغل الأشياء في عمق مقلة العين مما قد يؤثر على الرؤية أو يمكن أن ينتشر عبر الوجه.[3]

الوسوم
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
رد خطي
الإطلاع على كل التعليقات
زر الذهاب إلى الأعلى
0
نحب تفكيرك .. رجاءا شاركنا تعليقكx
()
x
إغلاق