ما السهول القاعية المنبسطة ؟.. وأمثلة عليها

كتابة: Judy Mallah آخر تحديث: 09 ديسمبر 2021 , 23:59

ما هي السهول القاعية المنبسطة

السهول هي شكل من أشكال اليابسة عبارة عن مساحات مسطحة من الارض ومنخفضة الارتفاع، اما السهول القاعية المنبسطة فهي عبارة عن مساحات منخفضة الارتفاع في قاع البحار بحوالي  10000 إلى 20000 قدم تحت مستوى سطح البحر ، وهو ما يزيد عن 3000 إلى 6000 متر، هذه السهول عادةً ما تكون مسطحة شبه بالكامل، مع تغيرات قليلة في ارتفاعاتها، الاختلافات في العمق يكون بقدر من 10 إلى 100 سم لكل كيلومتر من المساحة الافقية، هذا يعني ان المنحدرات ليست قليلة فقط، لكنها تعتمد ايضًا على مساحة السهل، يمكن ان تتنوع مساحات السهول من آلاف الكيلومترات، ويمكن ان تشكل هضاب ضخمة تحت سطح البحر.

كيفية تشكل السهول القاعية المنبسطة

تشكل السهول القاعية المنبسطة، مثل معظم التغيرات في قشور الارض، يرتبط بحركات الصفائح التكتونية، ينتشر قاع البحر عندما تذوب القشرة المحيطية السفلية بسبب النشاط في وشاح الارض، عند انتشار قاع البحر، يسمح للصهارة بالارتفاع من الاسفل، حيث تبدأ في التبرد وتشكل قشرة محيطية جديدة، تستمر القشرة في الانتشار مع تكرار العملية بمرور الوقت ، السهول القاعية المنبسطة تشكل ما يشبه البطانة، وهذا يؤدي لتنعيم القشرة الخشنة بمرور الوقت على التلال المحيطية وقيعان البحر.

تتراكم الرواسب الطبيعية والحطام الطبيعي في قاع المحيط، ويمكن ان تكون هذه الرواسب اي شيء من الطين والرماد البركاني، او الرمل والحصى او المواد العضوية مثل المواد النباتية او اجزاء من الكائنات الحية المتحللة او المواد العضوية المجهرية، تلعب الجسيمات غير الطبيعية دورًا ايضًا في تشكيل هذه الرواسب الطبيعية، حيث يمكن ان تضاف الحطام والرواسب الكيميائية من السواحل القارية إلى الرواسب الطبيعية، ومع تراكم هذه الرواسب، تشكل سهول مسطحة او منحدرة قليلًا ترتفع عن القاع لانها تغطي قاع المحيط الطبيعي، يبلغ متوسط سمك هذه السهول كيلومتر واحد تقريبًا، وبما انها مصنوعة من الجزيئات الصغيرة والانقاض، فإنها تستغرق فترات طويلة للغاية من اجل ان يكتمل تكوينها.

امثلة على تواجد السهول القاعية المنبسطة

السهول القاعية المنبسطة تتواجد على ارضية المحيطات، عادةً قبالة السواحل القارية الرئيسية، مع ذلك، هناك عدد اكبر بكثير من السهول القاعية المنبسطة في المحيط الاطلسي من المحيطات الاخرى، والقليل منها فقط يتواجد في المحيط الهادي، يتكون حوالي 40% من قاع البحار في الارض من السهول القاعية المنبسطة، اما بقية القشرة المحيطية فهي تتألف من الوديان والخنادق والسلاسل الجبلية تحت الماء.

  • سهل سوهم

سهل سوهم هو اكبر سهل قاعي منبسط في العالم، هذا السهل يتواجد في شمال المحيط الاطلسي، جنوب المقاطعة البحرية الكندية لنيوفاوندلاند ، ومباشرة شرق الساحل الشرقي لنيو إنجلاند للولايات المتحدة: خط العرض 36 ° 0 ‘0 “شمالاً ، خط الطول 55 ° 0′ 0″ غربًا، هذا السهل القاعي المنبسط تبلغ مساحته حوالي 900 الف كيلومتر مربع، اي حوالي 350 الف ميل مربع.

  • السهل الكولومبي

ايضًا يعتبر من اكبر السهول القاعية المنبسطة في العالم، وهو منبسط للغاية ومنحدر تدريجي، ويصل إلى عمق في الارض  14260 قدمًا ، أي ما يعادل 4350 مترًا تقريبًا. يقع هذا في جنوب وسط البحر الكاريبي ، شمال غرب ساحل كولومبيان. ينضم هذا السهل إلى حوض كلارك والجرف القاري لأمريكا الوسطى ، لكنها مفصولة عن مياع فنزويلا بواسطة سلسلة جبال بيتا.

الكائنات الحية التي تعيش في السهول القاعية

بينما يوجد ابحاث ومعلومات قليلة حول انماط الحياة في السهول القاعية، والكائنات التي يمكن ان تعيش في هذه الاراضي البحرية، العلماء الآن توصلوا لدراسة العديد من الكائنات الحية الدقيقة والعضويات التي تعيش في مناطق اعتقدوا في السابق انها غير قابله للحياة، السهول القاعية المنبسطة تتميز بمستوى عالي من التنوع البيولوجي، من حيث الحياة الميكروبية.

تم اكتشاف العديد من العضويات الدقيقة في مناطق السهول القاعية المنبسطة وما حولها، والتي في السابق اعتقد انها مناطق نائية، تم تسجيل ما يصل إلى  2000 نوع مختلف من البكتيريا و 250 من الأوليات و 500 نوع آخر من اللافقاريات في السهول القاعية المنبسطة، وكان من الصعب تتبع هذه الكائنات الحية في هذه المنطقة بسبب العمق الشديد لهذه السهول، تتغذى الكائنات الدقيقة التي تعيش في هذه السهول على الكمية الوفيرة من الحطام وتعيش داخلها، مما يجعل العثور على هذه الكائنات الدقيقة امرًا بالغ الصعوبة، وفي الكثير من الحالات، لا يمكن إلا رؤية بعض العلامات التي تشير إلى مسارات هذه الكائنات او انفاقها او جحورها، وتبقى هذه الانواع من الكائنات مدفونة تحت السطح الرملي الموحل وتتغذى عن طريق انفاق التغذية في المحيط المفتوح في الاعلى، لذلك يمكن ان تتم رؤية هذه الكائنات وهي تتحرك على سطوح السهول القاعية المنبسطة، تتغذى على الرواسب ايضًا، هذه الكائنات تتضمن  أنواعًا من الديدان والرخويات وشوكيات الجلد، وهي شعبة تضم كائنات مثل نجم البحر والقنافذ والأنواع الاخرى المشابهة.

النوع الاكثر شهرة هو Abyssobrotula galatheae وهو نوع من ثعبان السمك، وكما يوحي اسمها فهي تتواجد في السهول القاعية المنبسطة، وهي توجد في اعمق المناطق ولا تعيش بالضرورة على سطح السهول القاعية.

اهمية السهول القاعية المنبسطة والاخطار التي تهددها

في الماضي، كانت السهول القاعية المنبسطة غير مفهومة بالكامل، وغير مفيدة للإنسان، لكن في السنوات الاخيرة، توسع الاهتمام بهذه السهول، كما تزايد البحث واتاح فهم هذه السهول مجالات جديدة للإنسان، ومع استمرار استنفاد موارد الارض، يتزايد الاستكشاف في اعماق البحر، وقد لا يؤدي ذلك إلى اضطراب في النظم البيئية الطبيعية فقط، إنما يشكل خطرًا من الانسكاب النفطي المحتمل وتلوث المحيطات.

من الاشياء الاخرى ذات الاهمية هي الكمية الكبيرة من الرواسب المعدنية التي يمكن ان تتواجد داخل الطين في السهول القاعية المنبسطة، هذه المعادن ، وهي تشمل الحديد والمنغنيز والنحاس والكوبالت والنيكل، لها اهمية تجارية كبرى، استثمار هذه المعادن على الرغم من انه يمكن ان يكون مفيدًا من الناحية المادية، إلا انه سيشكل اضطرابات واسعة في مناطق الاحياء البحرية، بالإضافة إلى أنه سوف يشكل اضطرابات في قضايا حقوق الموارد وإلى من يجب ان يعود نفعها.

الضرر الاخر الذي يمكن ان يلحق بالسهول القاعية المنبسطة هي رمي النفايات فيها لشدة عمقها، سواء بشكل قانوني ام غير قانوني، كل شيء من مصافي النفط إلى النفايات الخطرة يمكن ان يتم إلقائه في هذه السهول العميقة، وقد تبدي هذه السهول موقعًا مميزًا للتخلص من النفايات بعيدًا عن الاتصال البشري، إلا ان مخاطر هذه الممارسة لا تزال كبيرة، يمكن ان تتسرب هذه المواد الخطرة وتسبب ارتفاع نسب التلوث إلى حد كبير، مما يمكن ان يؤثر ويسبب اضرارًا على البيئة باكملها، وهذه الاضرار إلى الآن غير مفهومة إلى حد كافي. [1]

المراجع

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى