مشاهير مصابون باضطراب الشخصية الحدية

كتابة: علا علي آخر تحديث: 12 مايو 2022 , 23:13

معنى borderline personality disorder بالعربي

borderline personality disorder يعني بالعربي اضطراب الشخصية الحدية (BPD) وهو اضطراب نفسي يجعل المصاب به حساس للغاية ومتقلب عاطفيًا بشدة بحيث يمكن لأشياء صغيرة جدًا أن تسبب لديه ردود فعل شديدة، وبمجرد أن يشعر الشخص بالثورة يكون من الصعب تهدئته.

وعادة ما يكون لدى الشخص المصاب خوف شديد من الهجر، ويكون على استعداد لفعل أي شيء لمنع حدوثه، ومع فإن هذا التقلب عادة ما يسبب للشخص المصاب بهذا الاضطراب علاقات اجتماعية غير مستقرة.

وقد يكون هناك اختلافات في أنماط وعلامات هذا المرض من شخص لآخر لكن العلامة الرئيسية هي أن الشخص يعاني من تقلبات مزاجية تتناوب بسرعة كبيرة، وأيضًا قد يكون لديه مشاعر تدني احترام الذات والتي تزيد أو تنقص حسب بيئتك.

كما أنه يشعر دائمًا بالارتباك وعدم وضوح الأهداف الذاتية، كما أن الشخص المصاب يكون حساس للغاية.

والرابط بين الغضب واضطراب الشخصية الحدية هو أن الغضب المفاجيء والذي لا يمكن السيطرة عليه هو أحد علامات الإصابة بهذا الاضطراب.

ويكون النساء عادة أكثر عرضة من الرجال لتشخيص اضطراب الشخصية الحدية (BPD)، والسبب في ذلك أنه غالبًا ما يتم تشخيص الرجال بشكل خاطئ بالاكتئاب أو اضطراب ما بعد الصدمة (PTSD) بدلًا من اضطراب الشخصية الحدية.

وعلى الرغم من إمكانية إصابة أي شخص بهذا الاضطراب، إلا أنه أكثر شيوعًا إذا كان لديك تاريخ عائلي من الإصابة باضطراب الشخصية الحدية. يتعرض الأشخاص المصابون باضطرابات نفسية أخرى مثل القلق أو الاكتئاب أو اضطرابات الأكل لخطر أكبر للإصابة بهذا المرض.

هل اضطراب الشخصية الحدية خطير؟

وبالفعل قد يكون هذا الاضطراب خطير لأنه في كثير من الحالات يدفع المصابين للانخراط في سلوك خطير أو ضار مثل القيادة المتهورة أو غير ذلك من الأفعال التي قد تعرض الحياة للخطر.

كما أن الأشخاص المصابون باضطراب الشخصية الحدية قد يجرحون أو يحرقون أو يؤذون أنفسهم بطرق أخرى. [1]

مشاهير تم تشخيصهم باضطراب الشخصية الحدية

داريل هاموند

داريل هاموند هو ممثل كوميدي وكان عضوًا في فريق التمثيل في برنامج ساتر داي نايت لايف  SNL   وقد كشف هاموند في عام 2011 أن والدته أساءت إليه بشدة عندما كان طفلاً.

وأدت صدمة الطفولة هذه إلى قيامه إيذاء الذات وتشخيص الاضطراب ثنائي القطب والفصام واضطراب ما بعد الصدمة واضطراب الشخصية الحدية.

بيت ديفيدسون

بيت ديفيدسون هو ممثل كوميدي في برنامج Saturday Night Live.  وقال بعض المقربون منها إن ديفيدسون لا يجب أن يتواعد بسبب تشخيصه باضطراب الشخصية الحدية ، وقد رد دايفيدسون عليهم قائلًا فقط لأن شخصًا ما يعاني من مرض عقلي لا يعني أنه لا يمكن أن يكون سعيدًا ، وأن يكون في علاقة.

ويقوم ديفيدسون بالتعامل مع مرضه باستخدام الأدوية

ريكي ويليامز

هو لاعب سابق في اتحاد كرة القدم الأميركي NFL، وكان ويليامز منفتحًا بشأن صراعاته مع اضطراب القلق الاجتماعي واضطراب الشخصية الحدية واضطراب التجنب، و قال إنه كان من الصعب التعامل معه خلال مسيرته الكروية وغالبًا ما أدى إلى هروبه من المعجبين أو رفض المقابلات أو اضطر للقيام بها وهو مرتديًا خوذته.

زيلدا فيتزجيرالد

كانت زيلدا فيتزجيرالد روائية أمريكية شهيرة وكانت متزوجة من الكاتب سكوت فيتزيرالد وقاما معًا بكتابة عدد من القصص والكتب التي حققت ناحًا كبيرًا، لكن مع ذلك فقد تم تشخيصها بمرض انفصام الشخصية والاكتئاب الهوسي ، ودخلت المستشفى عدة مرات ، ويعتقد أنها عانت أيضًا من اضطراب الشخصية الحدية.

وقد صرح زوجها أنه اعتمد كثيرًا على مزاجها المتقلب في تأليف الروايات.

مارلين مونرو

كانت الممثلة والمغنية الراحلة واحدة من أشهر النساء في الخمسينيات من القرن الماضي. طوال حياتها، لكن مونرو عانت طوال حياتها من اضطراب ثنائي القطب والاكتئاب الشديد وقد دخلت إلى مؤسسة عقلية في أكثر من مناسبة

0 يُعتقد أن مشاكل صحتها العقلية كانت بسبب طفولتها غير المستقرة التي عانت فيها والدتها من مشاكل في الصحة العقلية ، ولم تكن تعرف والدها.

ولم يتم الإعلان رسميًا عن تشخيص مارلين مونرو باضطراب الشخصية الحدية، لكن مع ذلك فقد ظهرت عليها العديد من أعراض هذا الاضطراب.

فقد تعاملت مع اضطرابات الهجر وحاولت الانتحار عدة مرات كما أنها أقبلت على تعاطي المخدرات والكحول وقد كان اسمها الحقيقي نورما جان، لكنها صنعت مارلين مونرو كإنسانة بديلة حيث اعتقدت أنها حققت كل شيء لم تكن نورما جان قادرة عليه.

ميكي ويلش

كان ميكي ويلش موسيقي وعازف الجيتار السابق في فرقة ويزر، لكنه تقاعد في النهاية بعد إصابته بانهيار عصبي شديد.

وقد  صرح أنه قد عانى طوال سنوات حياته من اضطراب ثنائي القطب ، واضطراب ما بعد الصدمة ، واضطراب الشخصية الحدية ، وهذا هو السبب في تعاطيه المخدرات وأن تشخصيه قد تأخر حتى بلغ الثلاثين

وقد توفي ويلز في عام 2011 بسبب قصور في القلب بسبب جرعة زائدة من المخدرات.

أنجلينا جولي

تم تشخيص الممثلة الشهيرة باضطراب الشخصية الحدية في التسعينيات، وقد عرضت نفسها للفحص في مؤسسة للصحة العقلية بسبب أفكارها الانتحارية والقتل.
حيث مرت جولي بطفولة صعبة وعلاقة متوترة مع والدها، وبدأت في إيذاء نفسها عندما كانت طفلة ، وتقول إن الأمومة كانت نعمة لها من نواح كثيرة ، وساعدتها في التغلب على صراعاتها النفسية.

ليندسي لوهان

أظهرت الممثلة الأمريكية العديد من أعراض اضطراب الشخصية الحدية مثل تعاطي المخدرات والكحول والسلوكيات الاندفاعية والتدمير الذاتي مثل إيذاء النفس.

لوهان ترتدي ندوب تشويه الذات وقد ذكرت في العديد من المقابلات أنها جرحت نفسها، وهذا ليس من غير المألوف بالنسبة لأولئك الذين يعانون من حالات صحية عقلية، حيث يقوموا بتقطيع الجلد كوسيلة للتخلص من تراكم المشاعر السلبية الشديدة.

ميجان فوكس

ميجان فوكس هي عارضة أزياء وممثلة أمريكية شاركت في العديد من الأفلام الأمريكية الشهيرة مثل المتحولون، ومع ذلك فإن الممثلة الشابة الموهوبة ليست غريبة على المرض العقلي، فقد ظهرت عليها العديد من أعراض اضطراب الشخصية الحدية بما في ذلك السلوك الاندفاعي وعدم الاستقرار العاطفي، وق شاركت فوكس علنًا معاناتها في صحتها العقلية مع وسائل الإعلام. [2]

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى