فوائد فيتامين د للعيون

كتابة: سهام أحمد آخر تحديث: 11 ديسمبر 2015 , 14:34

تشير التقديرات إلى أن نظام الرؤية هو نظام معقد ، والذي يتطلب حوالي 30 في المئة من كمية الأكسجين و 25 في المئة من السعرات الغذائية . وبالتالي ، فإن امكانية الحصول على البصر الصحي يعتمد على العناصر الغذائية الأساسية ، مثل الفيتامينات . فيتامين A ، C و E من مضادات الأكسدة التي كانت راسخة للحفاظ على البصر وتعزيز صحة العينين ، ولكن هناك أدلة تشير إلى فيتامين د التي ترتبط مع انخفاض مخاطر الضمور البقعي .

الضمور البقعي
الضمور البقعي هو شرط يؤدي إلى فقدان المكان المركزي للشخص من الرؤية نتيجة لتحولها إلى البقعة ، المنطقة الصغيرة داخل شبكية العين للرؤية هي الأكبر . ومن المعترف بها على نطاق واسع على أنها السبب الرئيسي والبالغ لفقدان البصر والتي لا رجعة فيها في البلدان المتقدمة . لا يؤدي الضمور البقعي إلى العمى الكامل ، بينما تتأثر الرؤية المحيطية . يذكر المعهد الوطني للعيون ان حوالي 9 ملايين من الأميركيين فوق سن ال 40 يعانون من الضمور البقعي .

فيتامين (د) وتحلل البقعة الصفراء
ووجدت الدراسة التي نشرت في نيسان 2011 ان الاشخاص الذين يأكلون أكثر الأطعمة التي تحتوي على فيتامين (د) ، أو الذين يتناولون مكملات فيتامين (د) ، هم أقل عرضة لتطوير-الضمور البقعي المرتبط بالعمر . على وجه التحديد ، فقد اظهر الباحثون ان مستويات الدم من فيتامين D تصل لنسبة في 1،313 النساء تحت سن 75 ، ووجدت أن المستويات الأعلى من فيتامين (د) والتي ترتبط مع انخفاض 59 في المئة لخطر الاصابة بتحلل البقعة الصفراء في وقت مبكر .

نقص فيتامين (د)
وفقا لمكتب المكملات الغذائية ، فإن التركيز على مصل كالسيديول هو الأفضل للمؤشر على حالة فيتامين D ، والتي توضح مستويات أقل من 37.5 الناقص للتر الواحد . الكميات اليومية الموصى بها لفيتامين D هي 400 وحدة دولية للأطفال الرضع ، في حين أن معظم البالغين يتطلب الحصول على 600-700 وحدة دولية اعتمادا على العمر . فيتامين (د) هو الفيتامينات القابلة للذوبان في الدهون والتي يتم تخزينها في الجسم لفترات طويلة ، لذلك فإن أعراض النقص يمكن أن تستمر لعدة أشهر ، أو لسنوات ، كما هو الحال مع الضمور البقعي .

أعراض نقص
وتشمل الأعراض الأولية لنقص فيتامينفي D التعب الشديد والتعرق الغزير ، وآلام في العضلات ، وآلام العظام والاكتئاب . ضعف العضلات والذي يتطور مع نقص على المدى الطويل ، والتي يمكن أن يؤثر على العضلات الصغيرة من العين والمسؤولة عن تركيز العدسة ، كما ورد في “الفيتامينات : الجوانب الأساسية في التغذية والصحة .” بالتالي ، تظهر ضبابية الرؤية التي يمكن ان تظهر النقص المزمن في الأعراض المرتبطة لنقص فيتامين (د) ، والذي يمكن أن يؤثر على البصر وتشمل انخفاض المناعة وارتفاع مخاطر الإصابة بالسكري وارتفاع ضغط الدم ، والذي يمكن أن يؤدي إلى أضرار سواء للأوعية الدموية للشرايين الصغيرة وفي توريد الدم إلى العين .

مصادر فيتامين D
أفضل مصدر للفيتامين (د) هو الشمس ، والذي يتسبب في التوليف في غضون الجلد . ويلزم ترددات معينة من الإشعاع فوق البنفسجية ، على الرغم من التي تحدث موسميا فقط في معظم المناطق بالولايات المتحدة . ومن مصادر فيتامين (د) في الأغذية ، الحليب والأسماك والسمن النباتي المدعم والحبوب والعصائر .

دراسات وابحاث
اثبتت الدراسات الامريكية أن فيتامين (د) مهم لصحة جيد وليس مقتصر فقط على صحة العظام . في السنوات القليلة الماضية ، قد ركزت الأبحاث لتبين أن المستويات الأعلى من فيتامين (د) ضرورية لتوفير الحماية من الأمراض المزمنة والخطيرة مثل السرطان وأمراض القلب ، والتهابات ، والتصلب المتعدد ، والآن ، وقد كشفت الباحثون دورا هاما في الشيخوخة ، لا سيما في شيخوخة العين .

فيتامين (د) هو جيد لعينيك ، لإحتوائه على المواد الغذائية المفيدة لصحة العين ، “فيتامين أ أو بيتا كاروتين .”

ومع ذلك ، تشير أدلة جديدة إلى أن فيتامين (د) قد يكون أكثر أهمية . من خلال بحث جديد من معهد طب العيون في كلية جامعة لندن التي كشفت عن فوائد العين من مكملات فيتامين D3 في الفئران الأكبر سنا .

على وجه التحديد ، بعد الحصول على فيتامين د لمدة ستة أسابيع فقط . سوف تشعر على التحسينات التالية :
تقليل التهاب الشبكية وتراكم مستويات اميلويد بيتا ، والذي يعد من السمة المميزة للشيخوخة ، يحدث انخفاض كبير في أعداد البلعم الشبكية والتحولات الملحوظة في التشكل (الضامة هي خلايا المناعة التي يمكن أن تسبب الضرر للالتهابات)
تشير النتائج فيتامين D3 قد يساعد بشكل جيد للغاية في المنع المرتبط بالعمر والضمور البقعي (AMD) ، والذي يعد من الأسباب الأكثر شيوعا للعمى عند كبار السن . ويرتبط مع كل من AMD اميلويد بيتا في تراكم الالتهابات ، ويبدو من المكملات لفيتامين (د) لتعود بالفائدة على كل من هذه الشروط .

إشترك
نبّهني عن
guest
1 تعليق
رد خطي
الإطلاع على كل التعليقات
ناهدة احمد
ناهدة احمد
6 سنوات

جزيل اشكر على هذا التقرير كما ادعم صحة ما ورد من جانبكم اني من المستخدمين كثيرا لصوص الصويا الذي كان له تأثيرا إيجابيا على صحة أظافري التي كانت تكسوها التعرجات الطولية اﻻمر الذي جعل هذه التعرجات في طريقها إلى الزوال مما يعني تحسن في نسبة الفيتامين د. اشكركم كثيرا

زر الذهاب إلى الأعلى