أسباب تكون حصوات المرارة ؟

- -

ماهي حصى المرارة ؟
تعتبر حصى المرارة هي عبارة عن كيس صغير يوجد تحت الكبد مباشرةً، يقوم بتخزين في داخلة العصارة الصفراوية التي يقوم الكبد بإنتاجها، تعمل العصارة الصفراوية في الجسم على هضم كمية الدهون التي تدخل إلى الجسم، يخرج هذه العصارة من المرارة متجهة إلى الأمعاء الدقيقة، عبر قنوات دقيقة وصغيرة تسمى القناة المثانية والقنيات الصفراوية، تتكون الحصوات في كيس المرارة من الكوليسترول بالإضافة إلى بعض المواد الاخرى، لكنها تعد متفاوتة في الحجم ما بين صغير الحجم وكبير الحجم، معظم الحصوات الصفراوية لا تسبب أي مشاكل، ولكن من الممكن أن تؤدي إلى الإصابة ببعض المشاكل في حالة سد قنوات المرارة .

أسباب تكون حصوات المرارة
هناك العديد من الأسباب التي تؤدي إلى تكون حصوات في المرارة، من الممكن أن تكون نتيجة خمول في المرارة، أو أحياناً نتيجة زيادة تركيز الأملاح في السائل المراري، بالإضافة إلى أنه من الممكن أن يؤدي زيادة الوزن عن المعدل الطبيعي إلى الإصابة بتكون حصوات في المرارة، بالإضافة إلى الإصابة بمرض السكر، وزيادة الدهون في الجسم أيضاً تعتبر من الأسباب الهامة التي تؤدي إلى تكون حصوات المرارة، ولكن يعتبر مرض تكون حصوات المرارة منتشر بنسبة أكثر بين السيدات مقارنةً بالرجال، فيصاب السيدات بحصوات في المرارة نتيجة تكرار مرات الحمل، أو من الممكن التعرض للإصابة نتيجة تناول السيدات لحبوب تعمل على تنظيم أو منع الحمل لفترات تطول .

أعراض تكون حصوات في المرارة
1- في بعض الحالات يؤدي تكون حصوات في المرارة إلى إلتهاب المرارة بشكل كبير، مما يؤدي إلى غثيان وألام شديدة في المرارة، بالإضافة إلى قئ شديد .
2- في بعض الحالات من المصابين بحصاوي في المرارة لا يشعر الفرد بأي ألام ولا أي ظواهر تدل على وجود حصاوي بالمرارة، لكن يكتشف البعض أحياناً عند إقامة الفحوصات الطبية والأشاعات بسبب أمراض اخرى ويكتشفون من خلالها تواجد حصاوي في المرارة .
3- وجود إلتهاب مزمن في المرارة مما يؤدي إلى الشعور بأضعاف الألام التي يشعر بها المريض أثناء الإصابة بإلتهابات المرارة .
4- الشعور بألام بسيطة في المنطقة اليمنى من البطن ولكن في الأعلى، بالإضافة إلى أعراض أخرى مثل عدم الإستمتاع بالأطعمة الدهنية، وإنتفاخ البطن مباشرةً عقب تناول الطعام، بالإضافة إلى الشعور بالشبع والإحساس بالغثيان البسيط .

العوامل التي تساعد في الإصابة بحصوات المرارة
1- يعتبر معظم المصابين بتكون حصوات في المرارة يتخطون سن الاربعين عاماً، وهذا يرجع إلى كثرة فرص المتخطون الأربعين عاماً في الأصابة بهذا المرض .
2- تناول السيدات لحبوب منع الحمل بشكل كثيف وهي تحتوي على نسبة من الأستروجين التي تزيد من فرصة الإصابة بتكون حصاوي في المرارة .
3-تزداد نسبة الإصابة بتكون حصوات في المرارة عند أصحاب الوزن الزائد عن أصحاب الوزن المثالي وهذا نتيجة لزيادة نسبة الدهون الموجودة في الجسم .

علاج تكون حصوات المرارة
ينصح الأطباء في الأغلب في هذه الحالات بالتقدم بالعديد من الفحوصات من التحاليل والأشعة لتوضيح الموقف بشكل أفضل والتعرف على الموضوع بشكل أفضل بالإضافة إلى أنه من خلال هذه الفحوصات يقوم الطبيب بإعطاء المريض العلاجات التي تناسب الحالة الخاصة به وليس هناك علاجات ثابتة لهذه الحالات لأنها تختلف كل حالة منهم عن حالة الأخر، وفي بعض الحالات السيئة ينصح الأطباء بإستئصال المرارة نظراً لتقدم المرض في جسم المريض وهي تعتبر من العمليات الجراحية البسيطة التي يتعرض لها الفرد .

الوسوم :

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

محررة

(1) Reader Comment

  1. Abu Marwan
    Abu Marwan
    2015-10-12 at 20:43

    شكرا

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *