علاقة حصوات المرارة بامراض القلب

المرارة عبارة عن جزء صغير من أجزاء الجسم الداخلية ويطلق عليه البعض الحويصلة الصفراوية وهو عبارة عن كيس صغير الحجم يشبه الكمثرى يقع أسفل الكبد تحديدا من الجهة اليمني وترتبط المرارة بالكبد من خلال القناة المرارية والتي تعمل على تخزين العصارة الصفراوية التي يفرزها الكبد والتي تساعد على هضم الطعام.

أمراض تصيب المرارة

يوجد الكثير من الأمراض التي من الممكن أن تصيب المرارة والتي من بينها ما يلي.

1- تكون حصوات في المرارة حيث تتجمع الكثير من الحصوات في المرارة والتي تكون عبارة عن الكوليسترول ومواد مختلفة من الجسم وتكون بأحجام وأشكال مختلفة حيث من الممكن أن تصل بعض حصوات المرارة إلى شكل حبة الرمل ومن الممكن أن تصل إلى حجم كرة الجولف.

2- التهابات المرارة والذي يحدث في الكثير من الأحيان نتيجة تواجد الحصوات في المرارة أو حتى في حالات تناول الكحول بشكل مبالغ به أو تراكم العصارة الصفراوية به حيث تحدث الالتهابات كرد فعل طبيعي في المرارة ومن الممكن أن تتعرض المرارة في الكثير من الأحيان إلى البكتريا التي تعمل على تآكل الجدران وهنا من الأفضل أن يتم استئصال المرارة على الفور.

3- التعرض إلى الأورام الحميدة أو الخبيثة حيث تعد المرارة واحدة من بين أعضاء الجسم التي من الممكن أن تتعرض إلى السرطان أو الأورام الحميدة.

علاقة مشاكل المرارة بأمراض القلب

أكدت الكثير من الدراسات الحديثة على أن كل من أمراض القلب والمرارة مرتبطين مع بعضهم البعض أكثر مما نتصور، على الرغم من عدم التوصل إلى السبب الرئيسي في حدوث تلك المشاكل إلا أن الدراسات قد تم تكثيفها على حصوات المرارة، حيث أن الكثير من الناس معرضين إلى تلك المشكلة التي تبدأ من الأحجام الصغيرة بحجم حبة الرمل والتي لا يكون لها أعراض كثيرة ومع الزمن تتطور تلك الحصوات لتصل إلى أحجام كبيرة الحجم وتسد القناة المرارية.

ومن ثم تعرض الكبد إلى المشاكل والشعور بألم شديد أسفل البطن الذي يعرف علميا باسم المغص المراري، وأوضحت الدراسات أن عوامل الإصابة بحصى المرارة والأمراض التي تصيب القلب متشابه إلى حد كبير وفقا للكثير من الأبحاث والتي تشمل الآتي.

1- الإصابة بالسمنة المفرطة.

2- التعرض إلى داء السكري.

3- التعرض إلى ضغط الدم المرتفع.

4- أن يتبع الشخص نظام غذائي فقير ولا يوجد به الكثير من العوامل المغذية.

5- التعرض إلى الكوليسترول المرتفع.

وقد أكدت الدراسات على أنه يوجد علاقة وطيدة بين مرض الشريان التاجي والإصابة بحصوات في المرارة، كما أكد الكثير من الأطباء أن المصابين بمشاكل في المرارة وخاصة حصوات المرارة عليهم الكشف الطبي على القلب كل فترة وحماية الشخص من التعرض إلى حصوات المرارة تقلل من مشاكل القلب بشكل كبير، وعلى الرغم من عدم وجود تفسير عليمى للعلاقة بين أمراض المرارة وخاصة وجود حصى في المرارة وبين أمراض القلب.

إلا أن كل الأبحاث التي قد تمت على مرضى حصوات المرارة تؤكد وجود خطورة كبيرة على القلب والتعرض إلى مشكلة الشريان التاجي على وجه التحديد.

أعراض الأمراض التي تصيب المرارة

لكل مرض من أمراض المرارة الأعراض التي تخصه والتي تظهر على المريض على الشكل التالي.

أعراض الإصابة بحصوات في المرارة

1- الشعور بألم شديد في البطن والذي من الممكن أن يمتد إلى الكتف وقد يكون ذلك الألم بشكل مستمر ويحتفى بمجرد تناول الطعام.

2- التعرض إلى الحمى الشديدة خاصة عندما تصبح حصوات المرارة كبيرة وتسد القنوات المرارية.

3- تحول لون الجلد من اللون الطبيعي إلى اللون الأصفر.

4- تحول في لون العيون والتغير إلى البياض.

أعراض التهابات المرارة

وفي حالة الإصابة بالتهاب في المرارة تظهر على المريض الأعراض التالية.

1- التعرض إلى ألم حاد في البطن وخاصة بالمنطقة اليمني التي تقع بها المرارة.

2- الحمي مع زيادة كريات الدم الحمراء.

3- الشعور بألم شديد في البطن خاصة بعد أن تتناول كميات كبيرة من الحلوى أو المواد الغذائية التي تحتوي على الدهون.

4- التعرض إلى الإسهال مع الغثيان.

5- فقدان الشهية مع زيادة في عدد ضربات القلب.

6- تغير لون الجلد إلى اللون الأصفر خاصة عند زيادة حدة التهابات المرارة.

أعراض إصابة المرارة بالسرطان

1- القيئ بشكل مستمر خاصة بعد تناول الوجبات الدسمة الدهنية.

2- اليرقان وهو تعرض لون العين والجلد إلى الاصفرار.

3- توسع في المرارة وامتلائها بالسوائل وعدم القدرة على تفريغ محتواها.

4- أن يلاحظ على المريض فقدانه لوزنه بشكل غير طبيعي.

نصائح لتجنب مشاكل المرارة

أن علاج المرارة الوحيد في حالة تعرضها لأي مشكلة هو الاستئصال وأي أدوية أخرى قد يصفها لكم الطبيب تكون لتخفيف الألم فقط، وقبل الدخول إلى جراحة استئصال المرارة بالعملية الجراحية أو التنظير لابد من القيام بالأمور التالية.

1- عدم تناول الوجبات الدهنية.

2- تناول كميات كبيرة من الوجبات الصحية.

3- ممارسة المزيد من الرياضات التي تنشط الجسم.

4- تناول كميات كبيرة من الماء على مدار اليوم حتى 8 أكواب.

5- الابتعاد عن التدخين والمشروبات الكحولية.

الوسوم :

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

ايمان محمود

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *