أهمية الزعتر النابلسي أو الزوبعة الصحية

تعتبر الزعتر النابلسي أو الزوبعة Za’atar عبارة عن خلطة من النباتات اهمها المردقوش  السوري و ليست من جنس الزعتر تشتهر الخلطة في منطقة الشام حيث تؤخد أوراق المردقوش السوري و تطحن و يضاف إليها السماق و الملح و السمسم و التوابل هي من البهارات اللذيذة تحتوي على ثورة غذائية قوية و عدد هائل من المركبات العضوية بما فيها الثيمول و حمض الغال، carvacrol، وكيرسيتين ، لذلك تعد من الاعشاب الصحية التي بدأت تنتشر في جميع أنحاء العالم ، تؤكل بشكل اساسي مع الخبز و زيت الزيتون و تدخل في السلطات و الفطائر مع الجبن و اللحوم و الخضروات ، تلك التوابل لها نكهة متميزة تحتوي على الفلافونيدات و غيرها من المعادن لذلك سوف نلقي نظرة سريعة على الفوائد الصحية لتلك التوابل الحارة و اللذيذة .

أهمية الزعتر نابلسي أو الزوبعة الصحية : 

علاج الامراض المزمنة : السماق واحدة من افضل الاعشاب لصحتك لأنها تمد الجسم بالكيرسيتين القادرة على تحييد الجذور الحرة و منع انتشار خلايا السرطان اظهرت العديد من الدراسات العلمية المكونات العضوية الموجودة بالسماق باعتبارها جزء من الزعتر النابلسي التي تساعد على تحييد خلايا الجذور الحرة .

الجهاز التنفسي : تساعد رائحة الزعتر النابلسي على علاج اضطرابات الجهاز التنفسي كما انها تساعد على طرد البلغم و المخاط و يمكن اضافتها إلى طعام المصاب بالبرد لتعزيز القوة المناعية للجسم كما انها تساعد على درء الامراض .

تعزيز الادراك : هنالك العديد من المعتقدات القديمة ان خلطة التوابل تساعد على تحسين الذاكرة و تحسن من النوم و تعالج اضطرابات النوم كما انها تعزز من الدورة الدموية بسبب المحتوى الهائل من المعادن و الفيتامينات و قد اثبتت بالفعل العديد من الدراسات في علم التغذية الحديثة اهمية الخلطة في تحفيز النشاط العصبي .

تهدئة الالتهاب : يمكن وضع عجينة الزعتر بدلًا من الطعام على المناطق الملتهبة في المفاصل و مناطق الالتهاب لان خلطة التوابل لها تأثير مماثل للمضادات الالتهابات كما ان خلطة التوابل مفيدة لمرضى النقرس و التهاب المفاصل و حالات التهاب المعدة و الامعاء و الجهاز التنفسي .

زيادة الطاقة :  التركيز العالي  من مادة البوليفينول و مركبات الفلافونويد الموجودة في خلطة التوابل تزيد من حركة التمثيل الغذائي و تمد الجسم بالطاقة كما انها تساعد على النوم الجيد لتخليص الجسم من السموم العالقة بيه من ثم مساعدة الجسم على الحصول على الطاقة يرجع ذلك بفضل خليط الماغنسيوم  الذي يزيد من نشاط الجسم خصوصًا عند تناول التوابل بالصباح .

تحسين المزاج : ربطت العديد من الدراسات العلمية في علم التغذية ان خلطة الزعتر النابلسي لها علاقة بتحسين الحالة المزاجية و خفض معدلات الاكتئاب كما انها تؤثر على الهرمونات بجميع انحاء الجسم و تؤثر على الوظائف المعرفية و تزيد من الطاقة .

تقوية العظام : تحتوي الخلطة على مزيد من المعادن النحاس و الكالسيوم و الحديد و الماغنسيوم التي تزيد من كثافة العظام كما انها تساعد على الحماية من هشاشة العظام و تدهور العظام مع التقدم بالعمر .

تحسين الدورة الدموية : بفضل الحديد الذي يزيد من كرات الدم الحمراء فيوفر الاوكسجين الذي يحتاجه الجسم لتحسين نشاط الدورة الدموية و يقضي على امراض فقر الدم و التدوال  .

خصائص مطهرة : تحتوي الخلطة على خصائص مطهرة لكلًا من المعدة و الامعاء و مضادات الميكروبات بالإضافة إلى شفاء الجلد من الالتهابات و يحسن من مظهر الجلد و يسرع من التئام الجروح و يقلل من العيوب و البقع بالبشرة .

ملاحظة : لو كنت تعاني من حساسية من أي نوع من الاعشاب الموجودة بالخلطة لا تستعملها ..

الوسوم :

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

ايات طاهر

كل الناجحين من الرجال و النساء هم من كبار الحالمين فهم يحلمون كيف سيكون مستقبلهم و يتخيلون كل تفاصيل فيه ثم يعملون كل يوم من أجل بلوغ رؤيتهم البعيدة هذه و من أجل تحقيق هدفهم و غرضهم هذا .. براين تريسي

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *