دراسة تكشف عن هرمونات نباتية صناعية لعلاج سرطان البروستاتا

- -

البروستاتا هى غدة موجودة في الجهاز التناسلي عند الذكور و لها دور في انتاج السائل المنوي  و يعد سرطان البروستاتا من أخطر أنواع السرطان بالنسبة للرجال فهو من الأمراض المسببة للوفاة و يبدأ يصاب به الفرد بعد تجاوز سن الخمسين و ينتشر المرض في الدول المتقدمة أكثر من الدول النامية و تزداد  خطورة المرض حيث أن خلايا السرطان تنتشر من البروستاتا الى أجزاء أخرى من الجسم كالعظام و الغدد الليمفاوية  و لذلك يفضل اكتشاف المرض في مراحله الأولى حتى يتمكن الطبيب من السيطرة عليه و مؤخراً أشارت دراسة علمية جديدة الى أن هرمونات النباتات الصناعية يمكن أن تستخدم لعلاج سرطان البروستاتا كيف يمكن ذلك ..؟ هذا ما ستوضحه تفصيلاً الأجزاء التالية لهذه المقالة  .

أعراض سرطان البروستاتا :تتشابة أعراض سرطان البروستاتا في بعض الأحيان مع أعراض تضخم البروستاتا الحميد و من أشهر أعراض المرض
– كثرة التبول ليلاً .
– الشعور بصعوبة التبول “التبول يكون مؤلم للغاية ”
– البول يصاحبه دم .
– صعوبة الأنتصاب .
– آلآم القذف .
– ضعف عام للقدرة الجنسية و فقدان القدرة على الأنجاب .
– آلآم شديدة بفقرات العمود الفقري ، الحوض .
– آلآم عظام الفخذ .

أسباب الأصابة بالمرض :
– زيادة الوزن  والدهون الثلاثية .
– عوامل وراثية مرتبطة بالجينات و التاريخ العائلي .
– ارتفاع ضغط الدم .
– عدم ممارسة الرياضة .
– الأسراف في تناول اللحوم الحمراء و المصنعة .
نقص فيتامين د.
– الأمراض المنتقلة عبر الأتصال الجنسي .

دراسة حديثة علاج سرطان البروستاتا بالهرمونات النباتية الصناعية : فحص الباحثون مجموعة من الخلايا السرطانية المصابة بسرطانالبروستاتا و عمل الباحثون على برمجتها لتنمو كعادتها ثم قاموا بفصلها عن بعضها و بدأوا فحص كل منها على حدة و دمج كل منها مع دواء للسرطان هذا الدواء يعمل على وقف عمل انزيم يسمى  PARP و بالتبعية له يتوقف تصليح الحمض النووي الموجود في الخلايا السرطانيىة  و دمجوا معها هرمونات نباتية MEB55 و ST362  و هذه الهرمونات هرمونات صناعية انتجت مسبقاً  في جذور النباتات و تعمل على تنظيم نموها و توصل الباحثون الى ما يلي .

نتائج الدراسة السابقة :
– الهرمونات النباتية الصناعية MEB55 و ST362  تمكنت من قتل خلايا السرطان بعد دمجها مع دواء السرطان.
– وقفت الهرمونات النباتية الصناعية MEB55 و ST362  تصليح الحمض النووي المتعلق بالخلايا السرطانية التي تتم قبل انقسام الخلايا و بعد أن يتم نسخها للحمض النووي و قام الدواء بتعطيل جانب آخر متعلق بالحمض النووي الموجود بالخلايا السرطانية مما ساعد في القضاء على الخلايا السرطانية نهائياً .
– أوضح الباحثون أن عملية الأصلاح في الحمض النووي تضم أخطاء في نسخ الحمض خاصة بالخلايا السرطانية فبغياب عملية الأصلاح تدمر الخلايا نفسها .

تعقيب الباحثين على الدراسة السابقة : أكد الباحثون أنهم الآن  يحاولون تنفيذ التجربة على الحيوانات للتأكد من نتائجها  ومن ثم تبدأ التجارب على الأنسان ، أشار الباحثون أن دمج دواء لسرطان مع هرمونات النباتات الصناعية أظهر نتائج غير مسبوقة و من ثم بعد تفعيل التجربة على الأنسان من المتوقع أن تكون علاجاً حقيقياً و فعالاً  للقضاء على الخلايا السرطانية .

الوقاية من سرطان البروستاتا :
– وجد الباحثون أن الدهون المشبعة تزيد من خطر الأسابة بسرطان البروستاتا بينما اذا أهتم الأنسان بتناول الدهون الغير مشبعة الموجودة بالأوميجا3 سيؤدي الى الوقاية من الأصابة بالمرض .
– اتباع نظام غذائي يخلو من الأسراف في تناول  السكريات و اللحوم الحمراء  المصنعة و الأكثار من تناول الخضراوات الورقية و الفواكه و الأطعمة الغنية بقيتامين “د” بجانب الحرص على ممارسة التمارين الرياضية .
– الأقلاع عن التدخين و البعد عن تناول الكحوليات

الوسوم :

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

هاجر

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *