ما هي حساسية الحرارة ؟

كتابة الاء خالد غانم آخر تحديث: 31 أغسطس 2016 , 17:56

فصل الصيف و حرارة الجو تعتبر بيئة خصبة للكثير من الامراض . و من أكثر الامراض انتشاراً في هذا الجو ، الامراض الجلدية . حساسية الحرارة هو موضوعنا لهذا اليوم . حساسية الحرارة ، من أسم المرض يتضح السبب و المعنى . دعونا نبدأ في في توضيح كل ما يخص تلك الحساسية في هذا الموضوع .

ما هي حساسية الحرارة ؟ لحساسية الحرارة عدة اسماء ، فالبعض يطلق عليها الدخنية Miliaria  ، تحدث هذه الحاله عندما تسد مسام الجلد ، فيؤدي ذلك الى احتباس العرق تحت الجلد ، محدثاً بثور و حكه على سطح الجلد . في الغالب يعتبر الاطفال الصغار أكثر عرضه للاصابة بحساسية الحرارة من الكبار، الا انه و بسبب زيادة ارتفاع حرارة الجو ، اصبح الكبار ايضاً يصابون به بكثره .

أسباب الاصابة بحساسية الحرارة :-
1) وجود ثنيات في الجلد ، مثل ثنيات العنق و الابط و الفخذين ، و ذلك بسبب أن تلك الثنيات تمنع مرور الهواء ، كما انها تنمع العرق من التبخر ، فيؤدي ذلك الى انسداد مسام الجلد .
2) أصحاب البشرة الحساسة أكثر المصابين بها .
3) ارتداء ملابس ضيقة ، أو ملابس مصنوعة من أقمشة غير صحية ، كالالياف الصناعية ، مما يؤدي الي منع العرق من التبخر .
4) استخدام كريمات ، ومساحيق تجميل ثقيلة و ذات انواع رديئة ، مما يؤدي الى انسداد في  مسام الجلد .
5) تحدث كعرض جانبي لبعض الادوية مثل : الأيسوتريتينوين ، يعرف تجارياً في الصيدلايات بأسم  ” الأكيوتين ” ، و الكلونيدين ، و يعرف بأسم ” الكاتابريس ” .
6) في الاطفال في العادة يكون بسبب عدم نضوج الغدد العرقية ، و احياناً يكون بسبب مبالغة بعض الامهات بجعل أطفالهم يرتدون ملابس كثيرة ، فلا يجد العرق سبيلاً للخروج .
7) يعاني منه أكثر سكان البلاد الرطبة .
8) التعرض لحرارة الشمس و رطوبة الجو ، و عدم الاهتمام بالاستحمام و النظافة الشخصية .

أعراض حساسية الحرارة :-
1) طفح جلدي حراري .
2) ظهور بثور حمراء صغيرة .
3) وخز يصاحبه حكة شديدة .

أنواع حساسية الحرارة :-  تنقسم حساسية الحرارة الى 3 أقسام ، تختلف باختلاف طبقة الجلد المصاب ، و هم :

1) الحساسية الحرارية البلورية : تعتبر من أبسط أنواع الحساسية . تحدث نتيجة أنغلاق  المسامات السطحية من طبقة الجلد .
تتمثل أعراضها في : ظهور بثور تحتوي بداخلها على سائل صاف ، مع وجود نتوء ( فقاقيع ) سهلة الخرق . لا يتسبب هذا النوع من الحساسية في أحداث حكة أو الم . يمكن أن يشفى منه المصاب ، ثم يعود له مرة أخرى  في حالة استمرار الطقس الحار الرطب .

2) الحساسية الحرارية الحمراء :- تحدث في طبقة أعمق من طبقات الجلد الخارجية . تنتشر الاصابة في الكبار أكثر من الصغار في هذا النوع ، و ذلك بعد تعرضهم لطقس حار ورطب ، و أحياناً تحدث بسبب قضاء وقت طويل في الفراش نتيجه التعرض لمرض ما . في الصغار قد يصاب به الاطفال الرضع  بين الأسبوعين الأول والثالث من حياتهم .

تتمثل الاعراض في : ظهور نتوء حمراء  ، شعور بوخز وحكة في المنطقة المصابة ، مصاحب بانخفاض التعرق في المنطقة المصابة و أحياناً لا يحدث عرق نهائياً في تلك المنطقه  ، رغم حرارة الجو .

3) الحساسية الحرارية العميقة :-
تعتبر أقل أنواع الحساسية الحرارية حدوثاً . تصيب  الكبار بشكل رئيسي ، و أكثرهم عرضة للاصابة به الذين تعرضوا للحساسية الحرارية الحمراء بشكل متكرر . تحدث الاصابة في أعمق طبقة من الجلد . في الأغلب تظهر أعراضه بعد مدة قصيرة من ممارسة التمارين الرياضية ، أو أي نشاط آخر يسبب التعرق .

أما أعراضه فهي تتمثل في :  ظهور آفات صلبة مماثلة  للون الجلد ، و توقف التعرق ، و هذا يؤدي  إلى الإصابة بأعراض الإنهاك الحراري ، و تشمل الدوار ، الغثيان ، وتسارع في نبض القلب .

علاج الحساسية الحرارية :-
1) ارتداء ملابس قطنية ، واسعه ، فاتحه .
2) الابتعاد عن الخروج في الشمس الحارقة قدر الامكان ، و الالتزام بالاماكن المكيفة .
3) في بعض الاحيان قد يحتاج المصاب الى استخدام عقاقير موضعية ، مثل المراهم و الكريمات المرطبة .
4) في بعض الاحيان قد يحدث التهاب في الغدد العرقية ، و من أعراضه الألم ، زيادة الانتفاخ  ، و الاحمرار . يحدث هذا  الالتهاب نتيجة مهاجمة البكتيريا للغدد العرقية المسدودة . يتم استخدام المضادات الحيوية الخاصة لمعالجة مثل تلك الحالات .

5) في الاطفال الصغار الحرص على تحميمهم مرتين الى ثلاثة مرات يومياً ، و عدم الاكثار من الملابس .
6) شرب الكثير من الماء .
7) تجنب استخدام الليفة في الاماكن المصابة ، و استخدام صابون طبي .

كما ان هناك بعض العلاجات المنزلية الطبيعية ، و تتمثل في :-
1) زيت الزيتون : له دور فعال في علاج الحساسية الحرارية . يتم دهنه على المناطق المصابة .
2) خل التفاح و العسل الابيض : يساعدوا في تخفيف الحكة .
3) اللبن الرائب .
4) البابونج : يساعد في علاج الطفح الجلدي ، و ذلك بغسل المنطقة المصابة يومياً .
5) زيت اللافندر : يساعد في علاج الطفح الجلدي ، و ذلك عن طريق دهن المكان المصاب بزيت اللافندر ، و يمكن مزجه بقليل من الماء الفاتر

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق