اسباب صعوبة ثني الركبة

كتابة: ايات طاهر آخر تحديث: 13 مارس 2019 , 12:18

يعد مفصل الركبة من أكبر المفاصل المتواجدة بجسم الإنسان هو عبارة عن التقاء ثلاث عظام هي عظمة الفخذ والقصبة والردفة وتغطي أسطح العظام المكونة للمفصل الغضاريف الناعمة حتى تضمن سهولة الحركة يوجد بين عظمتي الفخذ والقصبة غضاريف هلالية لمساعدة على المشي والجري امتصاص الصدمات وتحافظ على ثبات الركبة يوجد في كل ركبة غضروفان هلاليان احدهم من الناحية الداخلية والآخر من الناحية الخارجية من كل ركبة فالشخص الطبيعي يخطو آلاف الخطوات التي تتطلب ثنى الركبة لذلك فكمية النشاط تقع على مفصل الركبتين والغضاريف الهلالية كمية كبيرة من الجهد أن معظم وزن الجسم الواقف فوق مفصل الركية يتركز على الغضروفان الهلاليان أيضا يحافظ على ثني الركبة وجود أربعة أربطة بين عظمتي الفخذ والقصبة هي الرباط الصليبي والأمامي والخلفي والأربطة الجانبية والداخلية والخارجية كما انه يبطن جدار كبسولة المفصل من الداخل غشاء سينوفي يعمل على إنتاج السائل الذي يعمل على ليونة المفصل .

أمراض الركبة التي تسبب صعوبة ثني الركبة :
الألم عند ثنى الركبة أن السبب هو إزاحة الصابونة بعض الشيء عن الوضع المتوسط في الركبة معظم آلام الركبة يكون سببها السطح الخارجي للصابونة يعرف بـ ليونة في الغضروف المبطن للصابونة :

خشونة الركبة : من الأمراض التي تنتج بسبب تآكل الغضاريف الناعمة التي تغطي سطح المفصل تساعد على نعومة الحركة فيحدث تماسك الغضاريف مما يتسبب في تشقق السطح والتآكل بشكل تدريجي حتى يصبح سطح العظمة عاري من الغضاريف التي تحميه أيضا يصاحب هذا التآكل التهاب الغشاء المبطن للمفصل الذي يفرز السائل الذي يساعد على تزييت سطح المفصل هذا الالتهاب من شأنه يؤدي إلى ارتشاح وتجميع الماء بالركبة من اسباب ظهور خشونة الركبة بسبب الوراثة أو الوزن الزائد وبسبب تقوس الساقين مما يتسبب في تحميل الوزن على أجزاء من المفصل ايضا مع التقدم بالعمر تزداد ضعف الغضاريف أو بسبب إصابات الركبة كالكسور وحدوث القطع بالأربطة والغضاريف الهلالية او الإجهاد المتكرر للركبة كل ذلك يتسبب في صعوبة ثني الركبة  والألم عند صعود السلم

التهاب بالغشاء المبطن للمفصل قطع بالغضروف الهلالي واحتكاك العظام ببغضها البعض أو وجود الزوائد العظمية يحدث تورم بالركبة وبسبب الالتهاب وارتشاح الماء  غالبًا ما يتم اللجوء إلى الرنين المغناطيسي وتحاليل الدم لتأكد من عدم وجود مرض الروماتويد الذي يتسبب في عدم القدرة على ثنى الركبة وطلوع السلم.

ارتشاح ماء الركبة : نعرف أن مفصل الركبة يبطنه غشاء يسمى الغشاء السينوفي المسئول عن إفراز السائل الذي يتزييت الغضاريف مما يضمن ليونة الحركة اي التهاب أو زيادة في إفرازات الغشاء المبطن للركبة يظل حبيس داخل كبسولة الركبة يحدث مع الارتشاح التهاب الغشاء المبطن للركبة قد يكون بسبب الالتهابات الروماتيزمية وخشونة المفاصل وإصابات الركبة يكون العلاج عبارة عن بذل للمفصل يقوم الطبيب بإدخال حقنة داخل الركبة ويشفط السائل مع العلاج وتمارين لشد عضلات الفخذ الأمامية غالبًا ما يتسبب ارتشاح ماء الركبة في صعوبة ثني الركبة.

بروز نتوء عظمة القصبة : هو وضع التقاء وتر الصابون بعظمة القصبة مع تكرار فرد الركبة ضد المقاومة أثناء صعود السلم أو ركل الكرة يعمل على ازدياد بروز الجزء الغضروفي المكون للنتوء مما يتسبب في حدوث ألم الركبة والتورم و صعوبة ثنى الركبة وصعوبة صعود السلم يظهر التشخيص مع الأشعة العادية ويكون العلاج بتخفيف الجهد المبذول على الركبة لأسابيع والراحة التامة حتى تختفي الآلام وبعد الرياضة يفضل وضع الثلج على الركبة .

غالبًا ما ينشأ صعوبة ثنى الركبة بسبب الضغط على الصابونة إلى الأسفل مما يسبب ألم عند الضغط ويختفي الألم عندما يخف الضغط على الصابونة والأسباب الشائعة أيضًا هي تمزق الغضروف أو حدوث انزلاق ونتوء الركبة يظهر الألم عند المشي أو الثني وإصابات الغضروف الهلالى الطبيعي المكون من الألياف والبروتينات والسوائل التي تساعد على امتصاص الصدمات وتوفير السلاسة لحركة الركبة ولكن الزوائد والأحمال والجلوس لفترات في وضع القرفصاء وضعية التربيعة يؤثر ذلك على الغضروف ويسبب هتك الألياف الموجودة داخله وموت أجزاء من الخلايا بالغضروف ولكن الألم يحدث بالتدريج ويشتد مع الوقت ويزداد عند الضغط على الركبة بالثني غالبًا ما يكون العلاج إما بالأدوية أو بالتدخل الجراحي ..

تعليق واحد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى