حيوان الذئب الرهيب المنقرض

الذئب الرهيب هو أكبر أنواع الذئاب التي عاشت في أي وقت مضى ، في حين أنه من الواضح أن هذا الذئب هو الذئب القريب من الذئب الرمادي الحديث ، بينما هناك العديد من الخلافات فيما بينهما . كلا منهما يتعايش في الواقع لفترات طويلة جدا . عاش الذئب الرهيب في عصور ما قبل التاريخ إلى الجنوب واستعمر في أمريكا الجنوبية . ولئن كان صحيحا فإن معظم الذئب الرهيب القديمة كانت تقريبا نفس حجم الذئاب الرمادية الحديثة ، بينما كانت الإناث غالبا ما تكون متشابهة في الحجم إلى الذكور . على الرغم من أن الذئب الرهيب كان في الواقع قريب من ذئبة الكلب الحديثة ، فإن الذئاب الرمادية ليست من نسل الذئاب لعصور ما قبل التاريخ .

معلومات عن الذئب الرهيب – الذئب الرهيب هو واحدة من أنواع الذئاب المنقرضة ، وهو من الثدييات اللاحمة من جنس الكلب والمرتبط بالذئب الرمادي الحديث إلا أنه أصغر حجماً . أستوطن الذئب الرهيب للأمريكيتين خلال عصر البلستوسين ، وذلك قبل 1.8 مليون سنة منذ نحو 10,000 سنة .

الوصف – كان متوسط طول الذئب الرهيب إلى نحو 1.5 متر ، بينما كان وزنه لما بين 50 و80 كيلوغراماً . لم يكن هناك فروق واختلافات كبيرة مابين الإناث والذكور للذئب الرهيب سواء في الحجم والشكل ، إلا انهم تميزوا بوجود أسنان كلبية عند بعض هذه الذئاب الرهيبة ، حيث كانت الأسنان الكلبية عند الذكور أكبر إلى حد كبير منها عند الإناث وذلك لما ظهر في بعض المستحاثات المكتشفة بالمناطق المحدددة ، مما يوحي بأن الذكور كانت من المتنافسين والمتقاتلين للتزاوج ، بينما هناك انعدام مثنوي الشكل الجنسي ما بين الأسنان الكلبية في بعض المناطق الأخرى ، مما يوحي بأن الذكور لم تكن تتنافس فيها .

ماذا يأكل الذئب الرهيب – كان الذئب الرهيب من الحيوانات الثديية المفترسة والذين يطاردون فريستهم بكل حزم مع قوة الفك التي تصل لنحو 129 في المئة من قوة فك الذئاب الرمادية الحديثة ، حيث تم تجهيز هذه الذئاب لإفتراس الحيوانات الضخمة من أي منطقة مع قيامهم ببعض اللدغات الضخمة . كانوا يأكلون الكثير من الخيول البرية ، البيسون والغزلان والكسلان العملاقة ، والمرضى في بعض الأحيان ، وكبار السن ، أو المستادون الشباب ، بل وكانوا يفترسون الحيوانات الأكثر قوة مثل الدب والنمر من أجل البقاء على قيد الحياة .

الإختلافات مابين الذئب الرهيب والذئب الرمادي – كان الذئب الرهيب شبيه للذئب الرمادي الحديث في كلا من الهيئة الخارجية والشكل ، إلا أنهما في الواقع مختلفان تماماً . الذئاب الرمادية الحديثة هي الأكبر من الذئب الرهيب بنحو متوسط الحجم ، حيث كان متوسط حجم لهذه الذئاب هي أكبر بكثيرٍ من الذئاب الرمادية ، ويعتقد في أن وزنها بلغ لقرابة نحو أكثر من 25% من وزن الذئاب الرمادية . وتميزت الذئب الرهيب بهذه الإختلافات والسمات في مساعدتها على قتال واصطياد الحيوانات الضخمة للحصول على غذائها من تلك الحيوانات . سيقان الذئاب الرمادية أطول من سيقان الذئب الرهيب ، بينما كانت أدمغة الذئب الرهيب أصغر من أدمغة الذئاب الرمادية الحديثة .

معلومات عن التطور والانقراض – كانت الذئاب الرهيبة من الذئاب التي تعايشت في قارة أمريكا الشمالية خلال عصر الميوسين قبل 9 إلى 10 ملايين سنة ، وتظهر سجلات الأحافير أن جنس الكلب كان سليل حيوان الليبتوسيون الصغير الشبيه بالثعلب ، مع جنسين آخرين هما الثعلبيات ، ثم انتقلت الكلبيات إلى آسيا وأوروبا قبل 8 ملايين سنة ، وأصبحت حينذاك أسلاف الذئاب الحديثة مثل الثعلب وابن آوى وكلب الراكون . ومع حلول ما قبل 5 إلى 3 ملايين سنة ، فقد انتشرت الكلبيات في أفريقيا (البليوسين المبكر) وإلى أمريكا الجنوبية (البليوسين المتأخر) ، بينما تمكنوا من الانتقال إلى أمريكا الشمالية من خلال برزخ بنما الذي تشكل قبل نحو ثلاثة ملايين سنة . هناك الآلاف من الهياكل العظمية المحفاظ عليها تماما من تلك الذئاب . هناك الكثير من البقايا المتاحة للدراسة من الناحية العملية والتي تعود إلى العصر الجليدي للحيوانات العمرية الأخرى . على الرغم من عدم القدرة في الحصول على أي نوع من عدد الهياكل العظمية التي تم استردادها من لوس انجليس ، منطقة كاليفورنيا رانشو ، إلا أن هناك أربع مئة وخمسون جمجمة من الجماجم الكاملة ، وفي مكان ما في حي عام هناك أربعة آلاف من الهياكل العظمية .

مقالات متنوعة
الوسوم :

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

اسماء سعد الدين

تعلم من الزهرة البشاشة ، ومن الحمامة الوداعة ، ومن النحلة النظام ، ومن النملة العمل ، ومن الديك النهوض باكراً

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *