فوائد جوز الهند لصحة الغدة الدرقية

تعد الغدة الدرقية واحدة من أبرز وأهم الغدد المتواجدة داخل جسم الإنسان هي المسئولة عن إفراز الثيروكسين و مكانها في الرقبة أمام القصبة الهوائية على شكل فراشة فرد جناحيها لها لون بنى محمر تحتوي على خلايا خاصة تقع في البطانة تسمى الخلايا الكيسية وهي المسئولة عن إفراز هرمون الغدة الدرقية الثيروكسين وثلاثي يود الثيرونين هي من الغدد الصماء التي يتم إفرازها مباشرة إلى الدم دون الحاجة إلى قنوات خاصة لنقل ، من وظائفها أنها المسئولة عن عملية الأيض التمثيل الغذائي كما أنها تعتبر العنصر الفاعل و الأساسي في إنتاج الهرمونات المسئولة عن العلميات الكيميائية في الجسم و تؤثر تلك الهرمونات على بناء وهدم الأنسجة الموجودة بالجسم و تدفع الأنسجة لتصنيع البروتين عن طريق زيادة كمية الأوكسجين الذي تحرقه الخلايا ونقص أو إبطاء هرمون الغدة الدرقية يؤدي إلى إبطاء وظائف الجسم  كما أنها الجزء المسئول عن امتصاص اليود إلى خلاياه تستفيد منه لتصنيع هرمون الغدة وتعمل على تنظيم الكالسيوم بالدم وتمتص اليود وتدمجه مع الحمض الأميني لتصنيع هرمونات الغدة في الدم إلى باقي خلايا الجسم و يتم إفراز الغدة الدرقية عن طريق جزء من الدماغ يسمى الهيبوثالامس الذي يؤثر على الغدة النخامية لكي يحثها على إفراز الهرمون المحفز وعند إصابتها كسائر أعضاء الجسم بأي عرض مرضي يترتب عليه ظهور الورم الحبيبي والإمساك والشعور بالبرودة بشكل دائم وسقوط الشعر وجفاف الجلد وبطء التركيز والتفكير وبطء نبض عضلة القلب و يحدث خمول في نشاط الدرقية في تلك الحالة يساعد زيت جوز الهند على تحسين صحة الغدة الدرقية هو من الزيوت التي تحتوي على مضادات للميكروبات وتحارب العدوى البكتيرية يقدم علاج سريع لقصور الغدة الدرقية .

علاقة زيت جوز الهند بالغدة الدرقية:
تعمل هرمونات الغدة الدرقية على توازن طاقة الجسم من الطعام بالطرق السليمة مع وجود الهرمونات بكميات كافية فإن العمليات الحيوية في الجسم تحدث تبطؤ لأن قصور الغدة الدرقية ينتج عنه تساقط الشعر وعدم توازن التمثيل الغذائي والإمساك و التضخم يضر القلب يمكن السيطرة على تلك الأعراض من خلال زيت جوز الهند حيث أنه يحتوي على الأحماض الأمينية المتوسطة و هي من السلاسل الفريدة من نوعها وتحتوي على حمض اللوريك هو من نوعية الدهون الثلاثية التي تعالج الالتهابات ومضاد قوي للميكروبات كما أنه يحتوي على حمض الكابريك الذي يقاوم الفيروسات وله خصائص مضادة للفطريات ، لعلاج قصور الدرقية يتم استخدام فنجان من الزيت يوميًا في الطهي و على السلطات وإضافته للشاي الساخن والقهوة سوف تجد أن مشاكل الدرقية انتهت تمامًا بعد شهر من استعمال الزيت.

يحتوي زيت جوز الهند على عدد من الأحماض الدهنية والأحماض الأمينية والفيتامينات ومضادات الأكسدة القوية التي تعمل على حل الكثير من الأعراض المشاكل الصحية مثل:

1-تعزيز التمثيل الغذائي : هو جزء رئيس من علاج قصور الغدة الدرقية لأنها المسئولة عن عملية الأيض الخلوي و النشاط الكيميائي داخل الجسم و يؤدي عدم توازن التمثيل الغذائي إلى التعب والإرهاق المستمر يحتوي الزيت على العنصر القوية من الأحماض الدهنية لحرق الطاقة في الخلايا .

2-خسارة الوزن : تعد زيادة الوزن غير المبرر من الأعراض الأكثر انتشارًا بين المصابون بإنخفاض هرمون الغدة الدرقية يعمل الزيت على توازن هرمونات الغدة الدرقية التي تؤثر على عملية الأيض الخلوي والتمثيل الغذائي لأن الزيت غني بالدهون غير المشبعة التي تحسن من ذلك وتعمل على تنشيط الدماغ والعضلات وتؤثر تأثير إيجابي على النظام الغذائي .

3- علاج مشاكل البشرة الجافة والشعر: من الشكوى المستمرة لمرضى قصور الغدة الدرقية جفاف الجلد يمكن استخدام زيت جوز الهند لتدليك الجلد بالتالي علاج جميع مشاكل تساقط الشعر والجلد الجفاف يمكن تدفئة الزيت قليلا واستخدامه في غرض التدليك لتنشيط مستوى نشاط الغدة الدرقية وجعل الجلد لامع، كما أن الزيت يعمل على إنتاج البروتين بالجسم بالتالي يساعد فروة الرأس وبصيلات الشعر على النمو و يعزز من نشاط الدورة الدموية ويمنع تساقط الشعر

4- محاربة الالتهابات : للزيت تأثير مباشر على الالتهابات هو وحده يكفي لتشكيل هرمونات الغدة الدرقية في حالة النقص يترتب عليه زيادة التهابات الجسم خاصة في العضلات والمفاصل فالزيت غني بحمض اللوريك الذي يمتلك خصائص تحارب تلك الالتهابات .

يعد زيت جوز الهند من أهم الزيوت لابد من استخدامه كبديل لزيوت المهدرجة لو كنت من المصابون بقصور الغدة الدرقية ..

الوسوم :

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

ايات طاهر

ايات طاهر

كل الناجحين من الرجال و النساء هم من كبار الحالمين فهم يحلمون كيف سيكون مستقبلهم و يتخيلون كل تفاصيل فيه ثم يعملون كل يوم من أجل بلوغ رؤيتهم البعيدة هذه و من أجل تحقيق هدفهم و غرضهم هذا .. براين تريسي

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *