فرط نشاط الغدة الدرقية للأجنة و الأطفال حديثي الولادة

عندما تكون المرأة تعاني من فرط نشاط الغدة الدرقية أثناء الحمل ، يكون هناك خطر صغير بنسبة حوالي من 1- 2 % من تطور أعراض فرط نشاط الغدة الدرقية لطفلها قبل الولادة ، و تعرف هذه الحالة بأسم الانسمام الدرقي الجنيني fetal thyrotoxicosis ، أو ولادة طفل مع فرط نشاط الغدة الدرقية . في حين أنه من النادر ، يمكن أن يحدث ايضا فرط الغدة الدرقية في الاطفال حديثي الولادة للأمهات الذين سبق لهم تاريخ مرضي من غرينفز Graves ‘ disease ، و سبق علاجهم عن طريق استئصال الغدة الدرقية أو باليود المشع .

سبب وجود هؤلاء الأطفال في خطر هو أم الأجسام المضادة في مجرى دم الأم ، يمكن عبور المشيمة مسببة فرط نشاط الغدة الدرقية دى الجنين . و كلما ارتفعت مستويات هذه الاجسام المضادة في الأم ، زادت مخاطر فرط نشاط الغدة الدرقية في الجنين أو الطفل حديثي الولادة .

ما هي علامات و أعراض فرط نشاط الغدة الدرقية في الأطفال حديثي الولادة ؟
تشمل علامات و أعراض فرط نشاط الغدة الدرقية في الأطفال حديثي الولادة ما يلي :

– محيط الرأس يكون صغير بشكل غير عادي .
– تركم خطير من السوائل .
– تضخم الكبد و / أو الطحال .
– انخفاض الوزن عند الولادة .
– الولادة المبكرة .
– رطوبة الجلد.
ارتفاع ضغط الدم .
– سرعة في النبض .
– إيقاعات القلب غير منتظمة .
– التهيج ، فرط النشاط ، الأرق ، و سوء نوعية النوم .
– تضخم الغدة الدرقية .
– صعوبة في التنفس بسبب تضخم الغدة الدرقية و ضغطها على القصبة الهوائية .
– الشهية المفرطة أو العادية مع انخفاض اكتساب وزن .
– انتفاخ العيون ، التحديق .
– القيء .
– إسهال .

متى تظهر أعراض فرط نشاط الغدة الدرقية على الطفل ؟
يولد بعض الأطفال مع فرط نشاط الغدة الدرقية ، و البعض الآخر يستغرق أيام أو حتى أسابيع لتطوير فرط نشاط الغدة الدرقية .

عندما لا تتلقى الأم الحامل الأدوية المضادة للغدة الدرقية ، يمكن ان يولد الطفل مع فرط نشاط الغدة الدرقية . اذا كانت الأم لديها وظيفة الغدة الدرقية عادية و لكن كانت تعالج سابقا لفرط نشاط الغدة الدرقية ، يمكن للرضيع أيضا ان يولد مع فرط نشاط الغدة الدرقية .

في النساء اللواتي يتلقين العلاج بالعقاقير المضادة للغدة الدرقية ، قد يولد الطفل مع مستويات الغدة الدرقية العادية ، و لكن يظهر لديه فرط نشاط الغدة الدرقية بعد أيام قليلة من الولادة .

ما هي الاحتياطات الضرورية اثناء الحمل؟
بالنسبة للنساء الذين لديهم مرض غرينفز / أو لديهم فرط نشاط الغدة الدرقية ، مراقبة الجنين العادية خلال فترة الحمل أمر ضروري . كما ينبغي رصد معدل ضربات قلب الطفل . ربما يحدث التسمم الدرقي الجنيني عندما يتجاوز معدل ضربات القلب 160 نبضة في الدقيقة الواحدة . إن الموجات فوق الصوتية العاديو لتقييم حجم الغدة الدرقية للجنين هي مهمة أيضا ، كما يمكنها ان تكشف عن تأخر النمو و تغيرات العظام و تضخم الغدة الدرقية ( جميع الاعراض المحتملة من فرط نشاط الغدة الدرقية للجنين ) .

خلال الثلث الاخير من الحمل ، يجب ان تقاس مستويات الاجسام المضادة ( TSHR- SAb ) أيضا ، إذا كانت المستويات مرتفعة ، فقد يساعد هذا في التنبؤ بما إذا كان الوليد متأثر بفرط نشاط الغدة الدرقية .

كيف يتم تشخيص و علاج فرط نشاط الغدة الدرقية في الأطفال حديثي الولادة ؟

كما لوحظ سابقا ، يتم استخدام معدل ضربات القلب المرتفع ، و تضخم الغدة الدرقية في الجنين ، و وجود مشاكل في النمو لتشخيص فرط نشاط الغدة الدرقية في الجنين .

إذا تم تحديد فرط نشاط الغدة الدرقية في الجنين ، غالبا ما يتم وصف الأدوية المضادة للغدة الدرقية للأم – سواء كانت تعاني من فرط نشاط الغدة الدرقية او لا – كطريقة للمساعدة في تطبيع وظيفة الغدة الدرقية للطفل .

عندما يكون الرضيع مشتبه في فرط نشاط الغدة الدرقية ، يجب قياس مستويات الهرمونات الدرقية T4 ، و الهرمون المحفز للغدة الدرقية TSH عند الولادة ، او بعدها بوقت قصير .

عندما يتم التأكد من فرط نشاط الغدة الدرقية عند حديثي الولادة، ينبغي بدأ العلاج على الفور . و قد يشمل العلاج ما يلي :

– الأدوية المضادة للغدة الدرقية إما بروبيلثيوراسيل ( 5- 10 مغ / كغ يوميا ) أو ميثيمازول ( 0.5 – 1 مغ / كغ يوميا ) كل ثماني ساعات .

– حاصرات بيتا مثل بروبرانولول ( 2 مغم / كغ يوميا كل 8 ساعات ) و هو مساعد مهم في السيطرة العصبية و العضلية و فرط الحركة .

– اليود في شكل قطرة واحدة كل 8 ساعات .

– يمكن ايضا اعطاء جلايكورتيكود للرضع المرضى للغاية . بالإضافة ال. الاجراءات المضادة للالتهابات . قد يكون الديجوكسين مفيد في حالة فشل القلب الاحتقاني .

– و بمجرد ان يكون التحسن واضح ينبغي ان ينخفض العلاج تدريجيا ثم يتوقف . و يتطلب رصد اختبارات وظائف الغدة الدرقية بشكل متكرر .

في حديثي الولادة مع فرط نشاط الغدة الدرقية غالبا ما يتم مشاركة طبيب الغدد الصماء مع طبيب الأطفال لتحديد أي من خيارات العلاج المتبعة .

عادة ما يختفي فرط نشاط الغدة الدرقية لحديثي الولادة من تلقاء نفسه بين 3 – 12 اسبوعا من الحياة ، كما تختفي الأجسام المضادة للأم من الدورة الدموية للرضع . و لكن هناك بعض الحالات التي يمكن ان تستمر فيها فرط نشاط الغدة الدرقية لمدة 6 أشهر أو أكثر في الرضع
.

الوسوم :

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

Ayah Hossiny

(1) Reader Comment

  1. Avatar
    سامر
    2019-03-13 at 19:38

    السلام عليكم عندي طفل تم فحص الغده الدرقيه 6,75قياس الغده كيف تتم معالجته ارجوا الرد

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *