مرض الاضطرابات الهضمية ( السيلياك )و الحمل

- -

ما هو مرض الاضطرابات الهضمية ؟
مرض الاضطرابات الهضمية ( Celiac disease ) هو اضطراب المناعة الذاتية حيث يتم مهاجمة أمعاء الشخص المصاب بهذا المرض من قبل الجسم عندما يقوم بتناول الغلوتين . الغلوتين هو البروتين الموجود في القمح و الشعير و الجاودار . ما يصل إلى واحد من كل مائتين شخص لديهم مرض الأضطرابات الهضمية .

ما هي أعرض مرض الاضطرابات الهضمية ؟

من اهم أعراض مرض الاضطرابات الهضمية آلام في البطن ، و تورم و انتفاخات ، و اسهال و فقدان الوزن ، و الشعور بالتعب . و في بعض الأحيان لا توجد أي من أعراض الجهاز الهضمي . قد تكون هناك أعراض أخرى أقل وضوحا مثل التهيج و آلام المفاصل و الطفح الجلدي .

كيف يتم تشخيص مرض الاضطرابات الهضمية ؟
مع وجود أكثر من 256 أعراض محتملة ، يعتقد الكثير أنه من السهل جدا تشخيص مرض الاضطرابات الهضمية . و لكن الحقيقة هي أنه على الرغم من انتشاره ، فإن العديد من الناس الذين يعانون من هذا المرض ليس لديهم الأعراض واضحة أو يتم تشخيصهم خطأ .

يمكن تشخيصك بهذا المرض في أي لحظة في حياتك من الطفولة إلى الشيخوخة. المشكلة الأكبر هي أنه لا يوجد اختبار واحد محدد يمكن ان يحدد لك وجود مرض الاضطرابات الهضمية . هناك اختبارات الدم للبحث عن الأجسام المضادة ، و هناك أيضا خزعة الأمعاء الدقيقة للتحقق من الضرر . و يعتبر المنظار هو المعيار الذهبي للتشخيص . و يعتبر هذا المرض من الأمراض الوراثية .

احرص دائما على التحدث مع طبيبك حول الفحوصات الخاصة بمرض الاضطرابات الهضمية إذا كنت تواجه بعض أعراض هذا المرض مثل البراز المائي و الاسهال حتى فقدان الوزن و لا تملك سبب معروف لهذه الأعراض .

هل يؤثر مرض الاضطرابات الهضمية على فرص الحمل ؟
قد يكون لدى النساء اللاتي تعاني من مرض الاضطرابات الهضمية مشكلة أكبر مع العقم غير محدد أو تأخر الحمل بدون أسباب واضحة . على الرغم من ان اتباع نظام غذائي خال من الغلوتين هو مفيد جدا في تحقيق الحمل بالنسبة لهؤلاء النساء .

هل يؤثر مرض الاضطرابات الهضمية على الجنين ؟
إذا كنت حامل و لديك سابق معرفة بأن لديك مرض الأضطرابات الهضمية ، سوف تحتاج إلى الحفاظ على نظامك الغذائي بأن يكون دائما خال من الغلوتين ، و ذلك لتجنب مضاعفات الحمل .

في بعض الأحيان التي لم يتم فيها تشخيص مرض الاضطرابات و الهضمية و لكنك قد شهدت الإجهاض غير المبرر ، قد يرجع السبب في هذه الحالة إلى مرض الاضطرابات الهضمية . تحدث مع طبيبك حول المخاطر .

هل يؤثر مرض الاضطرابات الهضمية على الولادة ؟
لا يؤثر مرض الاضطرابات الهضمية على الولادة . على الرغم من انه إذا كان لديك عملية قيصرية أو إذا كنت تحتاج إلى غرز بعد الولادة المهبلية ، تأكد من تذكير طبيبك بأن لديك مرض الاضطرابات الهضمية . بعض الغرز قد تحتوي على الغلوتين و يمكن أن تكون مزعجة .

هل سيتعرض طفلى لمرض الاضطرابات الهضمية ؟

بما ان مرض الاضطرابات الهضمية يعتبر جينيا ، يجب عليك تنبيه طبيب طفلك بوضعك . حليب الثدي يمكن أن يوفر الحماية لطفلك من مرض الاضطرابات الهضمية .

كيف يحمي حليب الثدي طفلك من مرض الاضطرابات الهضمية ؟

الرضاعة الطبيعية مع مرض الاضطرابات الهضمية مهمة جدا لصحة الأم و الطفل . إذا كنت تعاني من مرض الاضطرابات الهضمية و طفلك لا ، أو اذا كان طفلك يعاني من مرض الاضطرابات الهضمية و هذا أمر غير شائع في الستة أشهر الأولى ، فبكل بساطة حافظي على نظامك الغذائي خالي من الغلوتين .

إذا لم يكن لديك مرض الاضطرابات الهضمية و لكنه لدى طفلك ، لا يزال بإمكانك الرضاعة الطبيعية و لكن يجب ايضا تجنب الغلوتين في نظامك الغذائي ، ثم عندما يبدأ الطفل بعد ذلك في تناول الأطعمة الصلبة ، سوف يحتاج أيضا الى اتباع نظام غذائي خال من الغلوتين .

كلمة اخيرة
– إذا كنت تعاني من مرض الاضطرابات الهضمية و كنت حامل أو لا ، من الضروري جدا تجنب تناول الغلوتين في نظامك الغذائي لان هذا هو العلاج الوحيد لهذا المرض ، و يجب التأكد من قراءة التسميات الغذائية و تكون حذرا جدا عند تناول الغلوتين في الخارج ، و تحقق دائما من انه خال من الغلوتين .

– يجب التحقق مع الطبيب حول المكملات الغذائية اللازمة لك خلال هذه الفترة الحاسمة و ذلك لأنه أحد أعراض هذا المرض سوء التغذية الناتجة عن سوء الامتصاص .

الوسوم :

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

Ayah Hossiny

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *