مخاطر ظاهرة الحثل الانعكاسي الودي

كتابة ايات طاهر آخر تحديث: 18 مايو 2017 , 13:52

متلازمة الحثل الانعكاسي الودي Reflex Sympathetic Dystrophy – RSDS تعرف أيضًا باسم حثل مؤلم هي مزيج من أعراض مختلفة ومتنوعة عبارة عن ألم شديد ومحدد وظهور تورم موضعي وتقييد لحركة العضو واضطرابات في وظائف الجهاز العصبي المستقل مع احتقان في الأوعية الدموية وحدوث فرط التعرق وزراق والشعور بالبرد مع تدفق الدم ، كل تلك الأعراض مع عدم وجود التهابات في فحوصات الدم و تتسم تلك المتلازمة بقلة العظم و يمكن مشاهدة الظاهرة عن طريق تصوير العظام الذي يظهر التقلب السريع لأنسجة العظام ، تكون وتيرة تحلل العظام زائدة عن وتيرة البناء، وتأخذ تلك الحالة أشكال عديدة حسب موقع الجسم وظروف حدوث الظاهرة يظهر المرضى في حالات ما بعد التعرض لمتلازمة بكسور المعصم ومرض كولز والبعض بنوبات قلبية وبعض المرضى أصيبوا بالشلل الدماغي في الجزء المشلول من الجسم وغالبًا لا تكون المتلازمة متواجدة في مفصل واحد فقط أنما حسب الموقع في الجسم مثل نهاية أطراف الجسم.

و يتطور المرض بعد ذلك على ثلاث مراحل، في المرحلة الأولى يظهر ألم شديد مع الحساسية والتورم الموضعي مثل الالتهاب ويظهر اضطرابات في وظائف الجهاز العصبي المستقل في المنطقة المتضررة ويظهر ذلك بدرجات متفاوتة أيضًا هناك ما يحدث اضطرابات وظيفية صعبة لدى المريض في المراحل المبكرة مما يسبب الشلل في المنطقة المصابة والألم الحاد، أما في المرحلة الثانية و تستمر هذه المرحلة من 4-6 أشهر و تخف من حده المرض و لكن يحدث ضمور الأنسجة و الجلد و العضلات و يكون ذلك واضحًا جدًا على شكل الجلد ، يصبح الجلد أكثر سماكة و يحدث تصلب الجلد و يظهر التقلص الانحنائي المبكر في المفاصل المصابة و يمكن حدوث ترقق العظام ويظهر ذلك واضحًا في تصوير العظم.

أما في المرحلة الثالثة وهي المرحلة التي تستغرق وقتًا طويلا ويتحول المرض إلى ظاهرة دائمة و يتعلق بطبيعة المريض النفسية وشخيصيته يحدث انكماش وضمور الأنسجة اللينة ومع التقلص والانحناء الشديد ويكون مصحوب بعدم الاستقرار النفسي و تظهر علاقة متبادلة بين الجهاز العصبي والأنسجة .

أعراض متلازمة الحثل الانعكاسي الودي: تظهر أعراض المرض عبارة عن ألم شديد وتورم موضعي وتقييد لحركة العضو مع اضطرابات موضعية في وظائف الجهاز العصبي المستقل autonomic nervous system وفرط التعرق و احتقان الأوعية الدموية و زراق Cyanosis و الشعور بالبرد وترقق العظام ومعدل التقلب السريع لأنسجة العظام .

علاج متلازمة الحثل الانعكاسي الودي:

من أهم أهداف علاج المرض تخفيف الألأم والحد من الاحتقان بالأنسجة ومنع تقلص الأنسجة و معالجة الاكتئاب والقلق المصاحبين لتلك المتلازمة في الأغلب يكون هناك حاجة قوية لإعطاء المسكنات و ممارسة العلاج الطبيعي على المدى الطويل حتى يتم تنشيط المنطقة المتضررة مع تجنب تثبيت العضو الذي يسبب الألم يحتاج المريض إلى المعالجة المائية هي أكثر أشكال العلاج الطبيعي فعالية في مثل تلك الحالات، أما في حالة المرحلة الحادة يتم اعطاء المريض جرعة ستيرويدات متوسطة أو مرتفعة حتى يقلل من وتيرة الأيض العالية الكالسيتونين وغيرها من الأدوية التي تحد من تحلل العظم تكون فعالة في المرحلة الأولى والثانية وليس لها أي تأثير على العظام وتساعد على تخفيف الألم ووسد موضعي للجهاز العصبي المستقل يتم أيضًا استخدام أدوية التخدير والأدوية التي تسد المستقبلات في الجهاز العصبي المستقل وتساهم في خفض التفاعلات الدائرية المرضية بين الأنسجة الضامة وإعادة التأهيل المكثف في كل من المرحلة الثانية والثالثة من أجل استعادة الأداء السليم للمريض .

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق