سبب تسمية الولادة القيصرية بهذا الإسم

يلجأ الأطباء إلى إجراء عملية الولادة القيصيرية ، لبعض السيدات التي لا تستطيع الولادة بشكل طبيعي ، كما توجد بعض الحالات الصحية للأم والجنين التي تستدعي ذلك أيضا ، وتتم هذه العملية عن طريق شق البطن وإخراج الجنين ، ولكن يحتار الكثير من الناس حول سبب تسمية الولادة القيصرية بهذا الإسم ، ومتى أجريت أولا عملية ولادة قيصرية .

سبب تسمية الولادة القيصرية بهذا الاسم
نسمع كثيرا أن تسمية الولادة القيصرية مقتبسة من إسم الإمبراطور الروماني يوليوس قيصر ، ويقال أن أنه أول طفل يولد بهذه الطريقة ، وذلك بعد أن توفيت أمه وهي حامل به ، ولكن لم يكن يولوس قيصر أول من تمت ولادته بالعملية القيصرية في الحقيقة ، ويرجع السبب في ذلك أن عملية إخراج الأطفال من بطون الأمهات كان شائعا في بعض الثقافات الأخرى ، وعرف ذلك كجزء من قانون إمبراطوري يسمى باسم “Lex  Caesaria” ، والذي تم تطبيقه والعمل به عام 715- 673 قبل الميلاد في عهد نوما بومبيليوس ، وذلك قبل وجود يوليوس قيصر بزمن بعيد ، وهذا القانون ينص على ضرورة فتح بطن الأم إذا توفيت وضرورة إخراج الجنين .

وربما تم سن هذا القانون لغرض ديني ما ، مثل دفن الأمم والطفل كل على حدة ، واستوحيت فكرة إنقاذ الجنين عبر هذا القانون ، وعلى الرغم من ذلك كانت تفقد الأم إذا خضعت لهذه العملية وهي مازالت على قيد الحياة ، وذلك حتى القرن التاسع عشر ، لذلك يرجح أن العملية القيصرية سميت بهذا الإسم نسبة إلى القانون القيصري “Lex Caesarea” .

توجد بعض الدلائل التي تنفي ولادة يوليوس قيصر عن طريق العملية القيصرية ، ومنها أن والدته لم تمت كما كان يذاع ، بل عاشت أوريليا كوتا حتى بلغ قيصر سن الرشد ، كما يقال أنها كانت أحد المستشارين السياسين لإبنها ، إذا فهذا يتعارض مع الولادة القيصرية التي تنقذ الجنين ولكنها تفقد الأم غالبا ، وذلك بسبب عدم الرعاية الصحية التي تسبب الالتهابات والنزيف للجرح .

أول عملية ولادة قيصرية
ترجع أول ولادة قيصرية ناجحة إلى أوائل القرن التاسع عشر ، في بريطانيا ، وأواخر القرن الثامن عشر في الولايات المتحدة ، ولكن نسبة نجاح هذه العملية كانت لا تزيد عن 15% فقط .

كما يوجد تفسير آخر لسبب تسمية العملية القيصرية بهذا الإسم ، حيث أن كلمة “Caeser” تعود لكلمة لاتينية تعني قطع “Caedere” ، وربما لا يكون يوليوس قيصر أول من ولد بهذه العملية ، ولكن يمكن أن يكون أحد أجداده قد ولد بها ، ولقب بقيصر ، بالإضافة إلى ذلك يطلق إسم “caesones” على الأطفال الذين يولدون بهذه الطريقة ، وكانت العملية القيصرية تسمى “Caesarian Operation” ، حتى أصبحت “Caesarian Section” .

إحتمالات أخرى ومعلومات إضافية
– يقترح أن كلمة قيصر تعود إلى “aries caes” بمعنى شعر .
– أحد أسلاف قيصر كان لون عيونه “caesius” أي اللون الرمادي الذي يميل إلى الأزرق .
– أجريت أول ولادة قيصرية ناجحة في القرن السادس عشر ، حيث لم تستطع سيدة الولادة بصورة طبيعية فقام زوجها  بفتح بطنها واستخراج الجنين ، ثم خاط بطنها ، ومن المذهل أن هذه السيدة استطاعت ولادة خمسة أطفال منهم توأم بعد ذلك .
– كانت أول ولادة قيصرية ناجحة في الولايات المتحدة لزوجة الطبيب جيسي بينيت عام 1794، السيدة إليزابيث بينيت .
– 33 % من الولادات في الولايات المتحدة الأمريكية تمت بالعملية القيصرية عام 2012 م .
– 46 % من الأطفال في الصين تتم ولادتهم بهذه الطريقة .
– أصبحت الولادة القيصرية الآن أقل خطورة ، نظرا للتطورات الحديثة والرعاية الطبية الجيدة خلال وبعد الولادة .

الوسوم :
الوسوم المشابهة : , , , ,

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *