التهاب دهليز الفرج وعلاجه

منطقة المهبل والفرج عند المرأة من أكثر الأماكن التي تتعرض للمشاكل، والتي تصاب دائما بالالتهابات والفطريات، لحساسية هذا المكان، وقربه من كل الأشياء التي تعمل على وجود البكتيريا، بدءا من عملية البول والبراز، وممارسة العلاقة الحميمة، وعملية الحمل والولادة، كما أن هذا المكان توجد في البكتيريا بسبب درجة حرارته المرتفعه أكثر من باقي الجسم .

التهاب دهليز الفرج (Vulvar vestibulitis )
دهليز الفرج هو جزء من الفرج، وتحديدا هو المنطقة الواقعة بين الشفرتين الصغيرتين وغشاء البكارة، وهي منطقة شديدة الحساسية، لذا فهو من أكثر الأماكن التي يصعب علاجها، والتهاب دهليز الفرج هو أحد أكبر الأسباب المسببة لعسر الجماع، والشعور بالآلام أثناء ممارسة العلاقة الحميمة .

وليس من السهل تشخيص مرض التهاب دهليز الفرج، أو التعرض له، بسبب الآلام الحادة التي تنتج من لمس هذا التجويف الذي يحيط بغشاء البكارة، والذي يتسبب في الشعور بحرقة قوية، لذا قديما كان لا يتجرأ طبيب أن يلمس هذه المنطقة لحساسيتها الشديدة، وكان ينصح المرأة بزيارة طبيب نفسي، أو يقوم الطبيب بتشخيص المرض على أنه التهابات أو فطريات في المهبل، وبالتالي فإن العلاج بالمراهم والتحاميل كان لا يجدي نفعا مع هذا المرض .

أعراض المرض
1- الشعور بالحرقة الشديدة في فتحة المهبل .
2- ألم شديد عند لمس منطقة المهبل .
3- العجز عن ارتداء سراويل ضيقة بسبب الألم الناتج عنها في منطقة المهبل .
4- ألم مبالغ فيه أثناء ممارسة العلاقة الحميمة .
5- ظهور تقرحات في هذه المنطقة .
6- الشعور بالوخز .
7- الرغبة في حك المنطقة بشدة .
8- حرقان شديد أثناء خروج البول بسبب نزول البول وملامسته لدهليز الفرج .
9- تأرجح الألم بين أن يكون مستمرا، أو يختفي فجأة، حيث أنه يمكن وجوده لأشهر أو لسنوات .
10- يمكن أن يكون الألم في دهليز الفرج فقط، أو يكون الألم في منقطة الفرج بالكامل .

أسباب المرض
رغم أن أسباب المرض قد عجز الأطباء عن اكتشافها، وتفسير سبب حدوث هذا المرض، إلا أنهم وضعوا بعض العوامل التي تساعد في ظهور التهاب دهليز الفرج وهي :

1- وجود عدوى بكتيرية في المهبل في وقت سابق .
2- حساسية الجلد الشديدة .
3- التغيرات الهرمونية التي تحدث للجسم .
4- إصابة الأعصاب المحيطة بالفرج بعدوى أو تهيج .
5- إصابة المرأة في وقت سابق بعدوى الخميرة المهبلية، والإصابة الدائمة بالتهابات المهبل .
6- تم ملاحظة أن هذا يحدث للنساء اللواتي يتعرضن للاغتصاب والاعتداء الجنسي .
7- لا يرتبط التهاب دهليز الفرج بوجود أي نوع من أنواع السرطانات .
8- لا ينتقل انتهاب دهليز الفرج عبر الاتصال الجنسي وممارسة العلاقة الحميمة .
9- لا يوجد أسباب واضحة وصريحة لمعرفة أسباب الإصابة بالتهاب دهليز الرحم عند النساء .

طريقة تشخيص المرض
تتعرض المرأة لبعض أو كل من هذه الأعراض التي ذكرناها سابقا، وتلاحظ الآلام أثناء ممارسة الجماع، أو الحكة والحرقان الشديد بصور مبالغ فيها، فتذهب إلى الطبيب لتقوم بوصف هذه الأعراض له، ويقوم الطبيب بالكشف السريري عليها، باستخدام المطباق (Applicator )، ويقوم بالضغط على الأماكن التي تحيط بغشاء البكارة، حيث أن ملامسة المطباق للمنطقة المجوفة حول غشاء البكارة تتسبب لها في ألم شديد .

المضاعفات التي يسببها التهاب دهليز الفرج
1- خلل في الوظائف الجنسية عند المرأة .
2- زيادة الشعور بالقلق الذي يمكن أن يؤدي إلى الاكتئاب .
3- مشاكل كبيرة في ممارسة العلاقة الجنسية قد تؤدي إلى رفض الممارسة بصورة كلية .
4- حدوث اضطرابات في النوم .
5- الرغبة في الانعزال والشعور بعدم الرغبة في الخروج .

علاج التهاب دهليز الفرج
1- ينبغي أن يتم العلاج عند طبيب أمراض النساء وليس عند طبيبا نفسانيا، ولا يتم العلاج بالتحاميل والمراهم .
2- أكثر العلاجات نجاحا هي عملية جراحية لاستئصال دهليز الفرج، وتعويض النقص في أنسجة المهبل وتغطيتها، وتسمى عملية رأب العجان (Perineoplasty )، وتنجح هذه العملية بنسبة تصل إلى 85 % من النساء المصابة بهذا المرض، فيختفي عندها الشعور بالآلام والحكة وتختفي الأوجاع عند ممارسة العلاقة الحميمية .

نصائح لتقليل احتمالية الإصابة بهذا المرض
1- تنظيف منطقة المهبل باستمرار .
2- استخدام الغسول والدش المهبلي الذي يعمل على قتل البكتيريا الضارة .
3- الذهاب إلى الطبيب فورا عند الشعور بأي حكة أو آلام مهما كانت بسيطة .
4- عدم إهمال علاج التهابات المهبل لأنها من أكثر الأسباب التي إذا تكررت مع مريضة أدت إلى إصابتها بالتهاب دهليز الفرج .
5- متابعة دورية عند طبيب أمراض النساء مرة كل شهر على الأقل .

الوسوم :
الوسوم المشابهة : , , ,

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

sarah

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *