ما لا تعرفه عن حياة ليوناردو دافنشي

كتابة ميرفت عبد المنعم آخر تحديث: 30 أغسطس 2017 , 00:09

أشهر الرسامين في العالم ليوناردو دافنشي والذي ولد في عام 1452م وقد ترك ثروة لا تقدر بثمن وهي أعظم لوحات عالمية ولازالت تحير العديد من المؤرخين لفك طلاسم تلك اللوحات ومنها لوحة الموناليزا أو كما أطلقوا عليها المرأة الضاحكة وقد لاقت تلك اللوحة شهرة كبيرة.

وهذا نظرا لفكرة ذكية وضعها دافنشي في لوحته وهي عندما يتحرك مشاهد تلك اللوحة لأي جانب يرى تلك السيدة تبتسم له، وقد وضح دافنشي العديد من الأفكار التي تعد سابقة لعصره في لوحات مميزة وشهيرة مثل فكرة الطيران والغوص تحت الماء.

يروي العديد من المؤرخين أن دافنشي قد ترك حوالي 6000 ورقة بها العديد من الأفكار التي كانت أغلب الوقت تراوده إلى جانب قوائم البقالة وبعض من النكت إلى جانب ما كتبه عن مصادر إلهامه في لوحاته وكذلك رغبته الدائمة في الشهرة وأيضا مشاعره وجروح قلبه.

ولكن يوجد بعض الأمور لا نعلمها عن ليوناردو دافنشي لا نعرفها وكان لها عامل كبير في ابداعه وموهبته وتلك الأمور أهم ما يدور حوله موضوعنا اليوم لنعرف الكثير عن دافنشي في حياته وموهبته.

ما لا نعرفه عن حياة ليوناردو دافنشي :
1- لم يتعلم دافنشي في المدرسة :
لم يتلقى دافنشي أي تعليك رسمي في مدرسة بل تعلم كل من القراءة والكتابة وكذلك الرياضيات في منزله وهذا بالطبع عكس الكثير من الفنانين في هذا العصر.

لقد كان يعيش دافنشي في الريف ويتأمل الطبيعة الساحرة وهذا كان أهم عامل مؤثر على لوحاته وقد دون في أحد كتاباته أن من أكثر الأمور التي كانت تجذب انتباهه تصرفات الطيور الجارحة وكذلك بعض من خصائص المياه.

 2- ترك دافنشي أعمال لم تنتهي :
لقد انتشر عن دافنشي أنه فنان بطئ للغاية فقد مات وترك بعض من أعماله لم تنتهي والموناليزا أحد أعماله المنتهية ولكن يوجد العديد من اللوحات التي لم تنتهي ومنها لوحة The Adoration of the Magi وقد تم اكتشافها غير مكتملة في عام 1481م وقد وضعت في جالاري أوفيزي في فلورينسا وكان ذلك في عام 1670م.

3- يتمتع دافنشي بجانب قتالي في معالم شخصيته :
يروي الكثير من المؤرخين أن عند سفر دافنشي إلى ميلان استطاع أن يصل إلى دوق ميلان وكسب ثقته والاقتراب منه كصديق وقد روى أحد المؤرخين أنه قام بنحت تمثال من البرونز وهو على شكل حصان وكان هذا في القرن 15 وقبل هذا التمثال قام بصناعة العديد من الادوات الحربية ولكن للأسف ليس هناك أي دليل أنه قد تم استخدامها.

4- كان شغوف بمراقبة سلوك المياه :
لقد أثبت دافنشي العديد من النظريات أغلبها عن سلوك المياه الهيدروليكي وقد ظهر كل ذلك في الكثير من الرسومات التي تركها شارحا فيها الطفو فوق الماء وكذلك أجهزة خاصة للتنفس تحت الماء.

توفى ليوناردو دافنشي عام 1519م وكان قبل الوفاة بقليل قد سجل وصيته وكان ينص فيها على وهب كافة ممتلكاته لاخوته الموجودين في فلورنسا وبعض منها للفقراء والمساكين ولكن مع مرور الوقت قد تم نبش قبره وسرقة رفاته وكان هذا أثناء صراع الكاثوليك والمسيحيين في فرنسا.

يعد موت فنان مثل ليوناردو دافنشي خسارة كبيرة لفن من نوع خاص فلهذا الفنان العبقري الكثير من اللوحات المميزة والتماثيل أيضا، وبهذا يسجل دافنشي اسمه من ذهب مع عظاء التاريخ من الفنانين والمبدعين العمالقة على مستوى العالم خاصة أنه تحدى الكثير من الظروف لاظهار موهبته ولم يجعل أي من العقبات النفسية والاجتماعية تؤثر على ابداعه الذي امتعنا في أجمل اللوحات الفنية.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق