كيفية استخدام جهاز اختبار الحمل في المنزل

في بداية تكون المشيمة تنتج هرمون الحمل و يظهر هذا الهرمون في البول، و يتم معرفته عن طريق اختبار الحمل المنزلي، اختبار الحمل المنزلي عبارة عن تحليل للبحث عن وجود هرمون الحمل في البول، و لا يتم عمله في أي أيام لأنه يتم معرفته خلال عملية حسابية دقيقة، فيتم الاعتماد في تحليل الحمل المنزلي على الاباضة و الاباضة تعني خروج بويضة من أحد المبيضين، و بعد ذلك تمر البويضة عبر قناة فالوب و من ثم تثبت وتستقر في بطانة الرحم، و هذه المرحلة تحدث بعد فترة التبويض و تسمى مرحلة الغرز.

قبل اجراء اختبار الحمل المنزلي
في البداية يتم شراء اختبار الحمل من الصيدلية حيث يوجد أنواع متعددة منه، و لا يهم أي نوع يتم استخدامه لأنه سيعطي نفس النتيجة، و كل أنواع اختبارات الحمل تعمل بنفس الطريقة و هي البحث في البول عن هرمون HCG، و أثناء شراء اختبار الحمل لا بد من التأكد من تاريخ الصلاحية والتأكد أيضا من أن العبوة سليمة و ليست ممزقة، لأن هذا كله يؤثر على النتيجة و يمكن الحصول على النوع الذي يحتوي في عبوته على جهازي اختبار، ففي حالة إذا أرادت المرأة اجراء الاختبار مبكرا فبهذه الطريقة يمكن الانتظار لمدة أسبوع قبل المحاولة الثانية، هذا في حالة إذا تم الحصول على نتيجة سلبية في البداية.

و الخبراء ينصحون بشراء الاختبار من متجر أو صيدلية كبيرة تكون فيها حركة البيع و الشراء مستمرة، فهذا يساعد في الحصول على اختبار حمل حديث بدل من شراء آخر تم تركه في التخزين لمدة شهور، وفي حالة وجود اختبار حمل في المنزل لمدة شهور و لم يستخدم بعد فيفضل التخلص منه، و يوجد بعض العلامات التجارية التي يمكنها اكتشاف وجود الحمل من أول يوم من تأخر الدورة الشهرية، أو حتى قبل ذلك فهذه الاختبارات تكون بالغة الدقة لاكتشاف هرمون الحمل في البول، و لكن بعض النساء يجازفون أثناء اختبار الحمل و يتم عمله في وقت مبكر جدا، قبل افراز هرمون الحمل في البول و بالتالي يتم الحصول على نتيجة سلبية مع وجود الحمل.

ينصح الكثير من الأطباء بالانتظار يوما واحدا على الأقل بعد تأخر الدورة الشهرية و من ثم عمل اختبار الحمل، و لكن الانتظار لمدة أسبوع يعتبر أفضل بكثير لأنه يجعل هناك فرصة كبيرة من الدقة، لأن مستويات هرمون HCG يرتفع بسرعة كبيرة عند المرأة الحامل، ويفضل اجراء اختبار الحمل في الصباح فيكون البول أكثر تركيز و مستوى هرمون HCG في أعلى مستوى له.

إجراء الاختبار 
يتم الجلوس على المرحاض و من ثم التبول سواء في جهاز اختبار الحمل أو في كوب بلاستيك نظيف، و عادة يأتي كوب مع الاختبار لكن يتوقف هذا على نوع الاختبار، و الافضل استخدام عينة البول في منتصف جريان البول، بمعنى أنه يفضل التبول اولا بكمية بسيطة قبل أخذ كمية من البول لاستخدامها، لكن يوجد بعض من اختبارات الحمل يجب التبول عليها لمدة محددة مثلا خمس دقائق، وفي حالة التبول على الجهاز فيتم التأكد من وضع آخر الماصة في اتجاه مجرى البول، و يتم تحويلها لتكون نافذة العرض متجهة إلى الأعلى.

و يمكن استخدام قطارة لوضع كمية بسيطة من البول في الاختبار، فيتم التبول في كوب بلاستيك و أخذ كمية من البول بواسطة القطارة، و من ثم يتم التقطير في المكان المخصص على جهاز الاختبار، كما يوجد أنواع من الاختبارات المنزلية يتم غمس نهايتها في البول و الانتظار لمدة من خمس ثواني الى عشر ثواني و من ثم قراءة النتيجة.

فحص النتيجة
بعد انتهاء الوقت المحدد يتم فحص اختبار الحمل لمعرفة النتيجة، و الرموز التي تدل على وجود حمل أم لا تختلف من اختبار الى الآخر، فيتم معرفتها من خلال قراءة التعليمات الموجودة على العبوة و أغلب الاختبارات المنزلية يكون علاماتها زائد أو ناقص، و هي إشارة تكون مدونة على الاختبار و يتغير لونها، و في بعض الأحيان يظهر خط خفيف على الاختبار فيمكن اعتبار هذه علامة ايجابية، و النتيجة اذا كانت ايجابية و يوجد حمل فيجب تحديد موعد الطبيب لتأكيد الحمل، أما إذا كانت النتيجة سلبية فيتم الانتظار لمدة اسبوع فان لم تأتي الدورة الشهرية، فيمكن إعادة اختبار الحمل مرة اخرى و اذا ظهرت أيضا النتيجة سلبية فيجب زيارة الطبيب، من أجل معرفة هل يوجد أسباب تأخر الدورة الشهرية أم لا.

الوسوم :
الوسوم المشابهة : , , , ,

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

الشيماء يوسف

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *