كسل الامعاء وطرق الحماية

- -

الانسان لابد من المحافظة على جسده بشكل سليم و صحي، و الأمعاء جزء مهم في جسم الانسان لا بد من الاهتمام به و المحافظة عليه و يقول الطبيب هيرويكوس دي سيلبمبريا، أن الانسان الذي تعمل أمعاؤه بشكل طبيعي و منتظم يكون مؤهل للعيش الطبيعي و الطويل، و هذه الملاحظة تم اكتشافها من قديم الزمن من قبل ميلاد المسيح عليه السلام، و هي ما تزال صحيحة تماما و منذ عدة سنوات تم وصول الأطباء الى الربط بين الصحة العامة و و طول عمر الانسان، و بين الجهاز الهضمي السليم و الذي يعمل بشكل جيد، و الانسان المسن يمكن أن يجد السر في حياته الطويلة في عمل جهازه الهضمي بشكل سليم.

كسل الأمعاء
عرف كسل الأمعاء أنه يكون عدم قدرة الأمعاء على امتصاص الطعام بالشكل الطبيعي و هضمه، و وقتها يشعر مريض كسل الأمعاء بعسر هضم و كسل في بطنه، و غالبا ما يتسبب هذا في حدوث الامساك و ممكن الاصابة بالاسهال، و هذا يكون ناتج من عدم تناول الألياف الموجودة في الفواكه و الخضروات بشكل دائم، و أيضا عدم شرب كميات كبيرة من الماء و السوائل التي يحتاجها الجسم بشكل دائم، و أيضا يتسبب في ذلك عدم المشي باستمرار حيث أن المشي ينشط حركة الأمعاء، و عند تجنب هذه الأشياء و اتباع نظام غذائي صحي  يتخلص الجسم من هذا المرض و تعمل الأمعاء بشكل سليم.

الأسباب و الأعراض
من أسباب كسل الأمعاء التعرض باستمرار الى التوتر و العصبية، و الجلوس باستمرار و عدم الحركة لفترات كبيرة و قلة ممارسة التمرينات الرياضية، و تعاطي الحبوب المضادة الى الاكتئاب و الحبوب المنومة، و قلة شرب الماء و السوائل و الامساك المستمر، و أيضا قلة تناول الأطعمة التي تحتوي على ألياف سواء كانت خضروات أو فاكهة.

و من أعراض الاصابة بكسل الأمعاء و جود غازات في البطن باستمرار مع انتفاخها، و الشعور دائما بثقل في البطن و المعدة و عسر في الهضم، و أيضا التوتر و العصبية بشكل مستمر و الشعور بالكسل و كثرة الرغبة في النوم، و التعرض الدائم الى الاصابة بالامساك أو بشكل متبادل، و التعرض الى الشيب و ظهور تجاعيد مبكرة في الوجه مع الشحوب و الاصفرار، و أيضا يحدث حرقان في أثناء قضاء الحاجة سواء التبول أو التغوط.

كيفية الوقاية
في البداية يتم اتباع نظامي غذائي و المواظبة عليه و هذا أمر ضروري و لا بد من اتباعه مدى الحياة، حيث أن كسل الأمعاء يسمى بالامساك المزمن و هو لا يحدث الا عند انخفاض معدل الطاقة في الجسم عن المعدل الطبيعي، و حيث أن عضلات جدران الأمعاء الغليظة تفقد القدرة على التقلص للتخلص من الفضلات، و أيضا تجنب استخدام المسهلات الصناعية لأن كثير من الناس يلجأ اليها لحل مشكلة الامساك المزمن، و لكن هذه عادة خاطئة يجب تجنبها الا عند الضرورة.

حيث أن أكثر الملينات تقوم بخدش الجدران الداخلية للأمعاء، و لهذا لا ينبغي للشخص المريض بكسل الأمعاء و الامساك المزمن أن يدمن على تناولها، لأن أضرارها خطيرة جدا و تظهر على المدى البعيد و تكون أضرارها أكثر من فوائدها، و الأمعاء تقوم بوظيفتها دون تدخل أي مواد صناعية، و لكن في بعض الحالات شديدة التعب البالغ يمكن استشارة طبيب و يقوم بوصف دواء مناسب أو حقنة شرجية، و من الأفضل أن هذه الخطوة لا تقوم الا على يد طبيب أو خبيرة في هذا المجال.

و أكثر وسيلة تساعد في حل مشكلة كسل الأمعاء و تعتبر أقل خطورة من أي شيء آخر، هي تناول الزيوت المعدنية أو تناول أي مستحضر يحتوي على زيوت، حيث أن الزيوت المعدنية لا يهضمها الجسم و لكن يمتص الفيتامينات الموجودة مع الدهن و يقوم بطردها مع الفضلات، كما أن المسهل الوحيد الذي ينصح دائما بتناوله هو خليط من الأعشاب، و تم اثبات فاعلية الأعشاب في حل هذه المشكلة و يمكن الحصول عليها بسهولة من الصيدليات، و في حالة وجود الامساك المزمن يمكن اللجوء بصورة مؤقتة الى سكر الحليب ” اللاكتيلوز “.

مقالات متنوعة
الوسوم :
الوسوم المشابهة : , , ,

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

الشيماء يوسف

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *