مخاطر بقايا المبيدات في الاغذية

كتابة: دعــاء آخر تحديث: 21 سبتمبر 2018 , 13:57

أكدت الدراسات التي تم إجراءها على الاغذية أنها تحتوي على كمية كبيرة من المبيدات ، و التي تختلف من حيث تركيزها و نسبتها من غذاء إلى آخر ، و تعتبر اللحوم و مشتقاتها من أكثر الأغذية التي يوجد بها نسبة عالية من بقايا المبيدات و ذلك لأنها تذوب داخل الدهون ، و أغلب هذه البقايا لا تتأثر بالطبخ و الحرارة لأنها شديدة الثبات و تقوم بالدخول في جسم الإنسان مباشرةً من خلال تناول الطعام مسببة العديد من الأضرار الخطيرة على الصحة .

الآثار الخطيرة التي تسببها بقايا المبيدات :
– التأثير على عملية الأكسدة و إنتاج الطاقة :
عندما يتناول الإنسان الإغذية التي تحتوي على بقايا من المبيدات ، فإن تلك المبيدات تتسرب لجميع خلايا الجسم و خاصة إلى الأنسجة و المناطق الدهنية و التي تشكل حوالي 18% من الوزن الكلي لجسم الشخص ، و يتسبب هذا الأمر في التأثير على عملية الأكسدة و إنتاج الطاقة ، مما قد يؤدي بدوره لموت الشخص لأنه يعتمد على هاتين العمليتين للحياة .

– اضمحلال الخصية و ضعف الحيوانات المنوية :
يعمل تراكم بقايا المبيدات في أنسجة الجسم على حدوث اضمحلال في الخصية ، و ضعف في أداء الحيوانات المنوية حيث تقل حركتها بشكل كبير ، و يتسبب هذا الأمر في صعوبة حدوث اقتران بين الحيوان المنوي و البويضة مما يعني إصابة الشخص بالعقم و عدم حدوث الإخصاب .

– الاختلالات الوراثية و الإصابة بالسرطان :
تؤثر المبيدات على عملية انقسام الخلايا فتقوم بتحطيم قدرتها على القيام بالانقسام الطبيعي ، مما يتسبب في العديد من التغيرات التي تحدث في الجينات الحاملة للصفات الوراثية ، و ينتج عن ذلك ظهور طفرات في الأجيال ، أو قتل الخلیة و التسبب فی نشأة الخلايا السرطانية الخبيثة .

– تليف الكبد و حدوث الفشل الكلوي :
إن الكبد هو أحد الأعضاء الرئيسية التي تتحكم في العديد من أنشطة الجسم أهمها عملية تخزين السكر ، و تكوين البروتين ، و المحافظة على معدل الكوليسترول في الجسم ، و يعمل تراكم المبيدات الحشرية في الكبد على انهياره و إصابته بالالتهابات و التليف الذي يؤدي في النهاية إلى الفشل الكبدي .

– إحداث مشاكل عديدة في الجهاز العصبي :
تؤثر المبيدات بشكل كبير على الجهاز العصبي و خاصةً المخيخ و القشرة المخية ، حيث تتسبب في حدوث آلام في الأطراف و الشعور بالتوتر و الإجهاد العضلي ، كذلك الإصابة بالأرق و الاضطراب الحاد و حدوث بعض التشنجات ، و قد يصل الأمر إلى فقدان الذاكرة و الإصابة بالتلف المستديم في الأنسجة العصبية و الشلل .

– حدوث تشوهات للأطفال عند الولادة  :
أظهرت الابحاث أن بقايا المبيدات تؤثر أيضاً على الجنين  و من الممكن أن يصل تأثيرها إليه و أن تسبب في أن يظهر عليه بعض التشوهات عند الولادة ، و قد قال العلماء أن المبيدات تتشابه مع الإشعاعات في تأثيرها على الإنسان .

نصائح لتجنب خطر المبيدات :
– شراء الفواكه و الخضراوات العضوية : لأنها آمنة من حيث عدم تعرضها للمبيدات بنسبة كبيرة .
– عدم شراء الفاكهة و الخضراوات المخدوشة : و ذلك لأنها تسمح بدخول المبيدات إليها .
– تقشير الفواكه و الخضراوات جيداً : لأن ذلك يساعد على التخلص من أغلب المبيدات بها .
– غسل الفواكه و الخضراوات بالماء : للمساهمة في تنظيفها من بقايا المبيدات العالقة بها .
– رش الفواكه و الخضار بسائل الماء و الخل : حيث يساعد ذلك على تطهيرها من أي رواسب .
– تجنب تناول الأغذية في المطاعم : لأنها لا تكون مضمونة بنسبة كبيرة من حيث مدى نظافتها .
– غسل اليدين قبل وبعد تنظيف الأغذية : لضمان نظافتهما و تخلصهما من أي بقايا للمبيدات .
– عدم استخدام الصابون في تنظيف الأغذية : لمنع مركبات الصابون الكيميائية من التسرب إليها .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
error: