طرق تنظيف لسان الطفل الرضيع

كعادة الأطفال الرضع فإن ألسنتهم دوما ما تكون ممتلئة بحليب الأم مكان الرضاعة و ذلك بالأخص خلال فترة الثلاثة أشهر الأولى من عمره ، مما قد تسبب لديه الكثير من المشاكل و الأمراض ، حيث أن تغير البيئة و ضعف المناعة لدى الطفل في شهوره الأولى قد تتسبب في إصابة الطفل بالمغص في البطن و قد يحدث أيضا اللسان الحليبي للأطفال ، و الذي يكون من أسوأ الأمراض التي قد يصاب بها الطفل و يجب العناية بلسان الطفل باستمرار حتى لا يصاب الطفل بأمراض مثل اللسان الحليبي .

اللسان الحليبي للرضيع
و يعتبر اللسان الحليبي من أكثر المشاكل التي يواجهها الطفل ، و هو عبارة عن تكون طبقة من القشرة البيضاء و السميكة على اللسان ، حيث يتراكم عليها حليب الأم ، مما تعتبر حقل مميز لنمو الفطريات و البكتيريا الضارة عليه ، كما يتسبب في انبعاث رائحة كريهة لفم الطفل ، و قد يعجز الطفل بعد ذلك عن الرضاعة ، بسبب تراكم اللبن بكميات كبيرة على اللسان ، و لذلك يجب مداومة الأم على نظافة لسان رضيعها و المحافظة عليه من الإصابة بمشاكل اللسان الحليبي .

كما يجب عليها المحافظة على الأسنان فور ظهورها و المحافظة على نظافتها أيضا ، و ينصح الأطباء أيضا بأن تحافظ الأم على تنظيف لسان طفلها الرضيع مرتين في اليوم ، و ذلك لمنع الحليب من التراكم فوق اللسان و تكوين القشرة البيضاء و نمو الفطريات المضرة ، و يجب الالتزام بالتعليمات و طريقة التنظيف .

طريقة تنظيف لسان الرضيع
– و لكي يتم تنظيف لسان الرضيع يجب أن تقوم المرأة بهذه الخطوات ، و هي أولا أن تقوم بتنظيف و غسل يديها بالماء و الصابون المطهر جيدا ، حتى لا يصاب الطفل بالعدوى أو الإصابة بأي مرض ، و بعد ذلك يجب غلي المياه و يتم نقلها في إناء أخر حتى تصبح المياه دافئة بعض الشيء .

– تقوم الأم بلف قطعة من القماش بعد تعقيمها و تنظيفها على إصبع من أصابعها ، و من ثم يتم غطس هذه القماشة في المياه الدافئ ، و الجدير بالذكر أنه يوجد بعض الصيدليات التي تحتوي على هذا القماش المعقم لهذه الحالات و المخصصة لنظافة لسان الأطفال .

– يتم بعد ذلك إدخال إصبع الأم المغطى بالقماش إلى فم الرضيع ، و تقوم الأم بمسح لسان رضيعها ، و لكي تتمكن الأم من فتح فم طفلها ينصح مداعبة الطفل قليلا أو إثارة ضحك الطفل باليد الأخرى الفارغة ، وبعد أن يضحك سوف يسهل على الأم إدخال إصبعها و تنظيف لسان الطفل جيدا ، و ذلك عن طريق مسح اللسان بهدوء .

– و يجب تحريك الإصبع داخل فم الطفل بشكل دائري لإزالة كل الحليب المتبقي على لسان الطفل ، و لا يجب تنظيف اللسان فقط ، فيجب أن تقوم الأم بتنظيف اللثة أيضا و جوانب الخدود و الفم من الداخل بأكمله ، و ذلك بطريقة رقيقة و غير مؤلمة للطفل نظرا لحساسية جلده الخارجي و اللثة في هذا العمر .

– ينصح بشراء الأدوات المعقمة و المنظفة و المخصصة لنظافة فم الأطفال ، و التي تكون منها فرش الأسنان الرقيقة و المخصصة للأطفال ، و التي يمكن أن تستخدمها الأم و شراءها من الصيدليات ، و لكن يجب ذلك بعد استشارة الطبيب حيث أن بعض من هذه الأدوات قد تحتوى على مادة الفلورايد و المضرة بصحة الأطفال في أعمارهم الأولى .

– كما أنه يجب الابتعاد نهائيا عن استخدام المساحيق و معاجين الأسنان في تنظيف فم الطفل الرضيع و ذلك لإحتوائها على مادة الفلورايد أو حتى يجب تجنب معجون الأسنان التي لا تنتج رغوة ، و ذلك لأنها تعمل على جفاف فم الرضيع و شعوره بالألم الغير مفسر و تضر بصحة الطفل بعد ذلك و قد تتسبب له في بعض المشاكل .

الوسوم :
الوسوم المشابهة : , , , ,

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

حـسـنـاء

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *