اسباب السعال عند الاستيقاظ من النوم

يعاني أغلب الناس من السعال عدة مرات فى حياتهم، و لعدة أسباب، فالجهاز التنفسي على كل حال معرض بشكل غير مباشر للهواء الملوث، و ما يحمله معه من ميكروبات و مثيرات لحساسية و أدخنة و أتربة و غيرها، و يرجع السعال فى الصباح إلي عدة أسباب مرضية مختلفة.

أنواع السعال و أسبابه
يمكن أن يحدث السعال الجاف أو المصحوب ببلغم في الصباح بسبب مجموعة متنوعة من الأمراض التي تؤثر على الرئتين، و يكون السعال احيانا شديدا فى الصباح نظرا لتراكم البلغم داخل الرئتين طوال الليل، في حين أن السعال الجاف يحدث عادة مشاكل الأنف و الجيوب الأنفية، فليس بالضرورة ان يكون سبب السعال هو مرض بالرئتين، فقد يكون الأنف أو الحلق أو حتي بسبب مشاكل القلب و الدورة الدموية.

التهاب الشعب الهوائية الحاد
التهاب الشعب الهوائية الحاد هو من بين الأسباب الأكثر شيوعا للسعال المصحوب ببلغم، والذي يكون أسوأ في الصباح، كما أن التهاب الشعب الهوائية الحاد يشير إلى التهاب في الشعب الهوائية الكبيرة والمتوسطة الحجم، والذي عادة ما يكون بسبب عدوى فيروسية، و تشمل الأعراض أيضا حدوث ضيق في التنفس و ارتفاع طفيف فى حرارة الجسم، و يذهب السعال بعد 7-10 أيام، و فى بعض الأحيان قد يستمر السعال لعدة أسابيع عند بعض الناس، و بما أن معظم الحالات فيروسية فإنه لا حاجة لتناول المضادات الحيوية لالتهاب الشعب الهوائية الحاد.

الالتهاب الرئوي
على عكس التهاب الشعب الهوائية الحاد فإن الالتهاب الرئوي يكون فى الشعب الهوائية الصغيرة و الأكياس الهوائية، حيث يحدث تبادل الغازات مع الدم، كما أن معظم الحالات سببها بكتيري، كما تحدث أعراض أخرى عادة، بما في ذلك الحمى و القشعريرة، و ضيق في التنفس، و الألم مع التنفس، و فى هذه الحالات يكون العلاج بالمضادات الحيوية هو حجر الزاوية في العلاج.

التهابات الرئة الأخرى
ييوجد بعض أنواع الالتهابات الاخري التى تصيب الرئة، و هي غير شائعة نسبيا، مثل خراج الرئة، و تشمل الأعراض السعال مع البلغم ذو الرائحة الكريهة و الحمى، و ربما فقدان الوزنو يتم علاجها بالمضادات الحيوية غالبا.
التهابات الرئة المزمنة يمكن أن تسبب من تمدد مجرى الهواء وتراكم المخاط به، و تتفاقم الحالة تدريجيا و تسبب السعال المزمن مع البلغم.

مرض الانسداد الرئوي المزمن
مرض الانسداد الرئوي المزمن (COPD) هو مرض رئوي غير قابل للشفاء يتميز بالتدهور التدريجي لعرقلة تدفق الهواء، و يسبب هذا المرض تدمير الأكياس الهوائية والتهاب مجرى الهواء المزمن وزيادة إنتاج المخاط، و تؤدي هذه التغييرات إلى فقدان مرونة الرئة و انخفاض معدل تبادل الأوكسجين و ثاني أكسيد الكربون، و من أهم اسبابه هو التدخين على المدى الطويل.

الأشخاص الذين يعانون من مرض الانسداد الرئوي المزمن المتقدم قد يعانون من الصداع الصباحي و فقدان الوزن و قدرة محدودة للغاية على أداء المهام اليومية بسبب ضيق في التنفس، و أول طريق العلاج هو الإقلاع عن التدخين جنبا إلى جنب مع الأدوية التى يصفها الطبيب لتحسين عملية التنفس.

الوذمة الرئوية
تشير الوذمة الرئوية إلى تراكم السوائل في أنسجة الرئة و الحويصلات الهوائية، و تحدث هه المشكلة لعدة اسباب متنوعة، و لكن أكثرها شيوعا هو فشل القلب، و هو حالة يكون فيها القلب غير قادر على ضخ كمية كافية من الدم لتلبية احتياجات الجسم، و يؤدي ذلك إلى حدوث وذمة رئوية من اعراضها السعال مع البلغم و ضيق في التنفس.

الوسوم :
الوسوم المشابهة : , ,

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

(1) Reader Comment

  1. Avatar
    تبريز نفرتيتي
    2018-06-20 at 16:27

    يعطيك الصح

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *