Tuesday, Aug. 14, 2018

  • تابعنا

اضرار تعفن الضرس وطرق العلاج

تسبب مشاكل الأسنان عموما آلاما مبرحة، و يقول البعض بأنها آلام تقترب في شدتها من آلام الولادة، و حينا يشعر الإنسان بألم في أسنانه فإن أول شيء يفعله غالبا هو تناول المسكنات، و التفكير بالذهاب لطبيب الأسنان، و يبدأ القلق يساور المريض، هل هي مجرد التهابات عادية يمكن علاجها ببساطة؟ أم أن الأسنان بها تعفن و ربما الأعصاب متضررة؟ هل يحتاج إلى خلع أي من أسنانه أو ضروسه؟ كلها أسئلة تراود المريض و ربما يمنعه خوفه من زيارة الطبيب، و لكن ما الضرر الذي يمكن أن يسببه تعفن الضرس و كيف يمكن علاجه؟

أسباب تعفن الضرس
تعفن الضرس يعني التهاب الضرس و تكون خراج بالمنطقة المحيطة، و الذي يؤدي إلى تورم نصف الوجه تقريبا، و يكون ذلك التعفن لسببين، السبب الأول أن تكون الأعصاب المسئولة عن أحد الضروس قد تلفت بسبب خبطة قوية أو حادث، مما يؤدي إلى موت الأعصاب و الشعيرات الدموية المغذية لهذا الضرس، و يفقد الإنسان الإحساس به و لا يشعر بأي ألم على الإطلاق، و مع الوقت تحدث الالتهابات و التي يفشل الجسم في علاجها نظرا لموت الأعصاب و الأوعية الدموية، و عندها يظهر الألم.

و السبب الثاني هو تسوس الأسنان الذي يؤدي إلى نخر الضرس و تآكله من الداخل، و كلما تأخر علاج الأمر كلما ازداد سوءا حتى يصل النخر و التآكل إلى عصب الضرس، و حينها يشعر المريض بألم شديد جدا قد لا يخف بفعل المسكنات، حتى القوية منها لن تفلح، و لا يتوقف الألم إلا بموت الأعصاب أيضا.

أضرار تعفن الضرس
تكمن المشكلة في الضرس المتعفن في أنه يحتوي على بكتيريا مسببة للالتهاب؟، و يتسبب ذلك في إفراز المواد السامة إلى مجري الدم، و يتورم الوجه، و يجد الشخص صعوبة في الكلام، و صعوبة في الأكل، بالإضافة إلى الألم الشديد، و قد ينتشر التسوس إلى الأسنان و الضروس المجاورة و ينقل لها العدوى، و تبدأ أيضا في التآكل، و تزداد حالة فم المريض سوءا.

مشكلة أخرى أن المريض يضطر لتناول الكثير من الأدوية، و إذا لم يتم علاج تعفن الضرس تماما، سيظل المريض يتناول أدوية كثيرة تضر بصحة جسمه و تؤثر عليه، و إذا تم الإهمال في العلاج ربما يبدأ الالتهاب في الانتشار إلى العظام المجاورة، يشكل خطرا على المريض.

علاج تعفن الضرس
يمكن علاج تعفن الضرس بأكثر من طريقة، و يتم تحديد طريقة العلاج المناسبة لكل حالة حسب الفحص، و ينبغي ان يقوم المريض بزيارة طبيب الأسنان حتى يتم تحديد حالته بشكل جيد و تحديد خطة العلاج المناسبة، و يمكن علاج تعفن الضرس عن طريق خلعه، و لكن معظم الأطباء لا يلجئون لهذا الحل إلا في حالة التآكل الشديد للضرس، بحيث يصعب أو يستحيل علاجه، و توجد طرق أخرى تستخدم في الحفاظ علي ما تبقي من الضرس.

يمكن علاج تعفن الضرس أولا عن طريق المضادات الحيوية التي تقوم بدورها في محاربة الالتهابات، و مقاومة البكتيريا، و كثير من الحالات تتحسن كثيرا بمجرد تناول جرعة مضاد حيوي مناسبة لمدة مناسبة، و قد يحتاج لمريض بعض انتهاء الجرعة إلى تنظيف الضرس من التعفن و آثار التآكل، و يقوم الطبيب بحشو الضرس بمواد تملأ الفراغات التي حدثت بسبب التآكل، للحفاظ على شكل الضرس و وظيفته، لكي يتمتع المريض بالقدرة على تناول طعامه بشكل جيد، و كذلك  يتخلص من الألم تماما، و في بعض الحالات القليلة يكون الالتهاب شديدا و الخراج به كمية كبيرة من الصديد، فيضطر الطبيب لفتح الخراج بمشرط جراحي لكي يتم تصريف الصديد، و يتم إعطاء المريض جرعات عالية من المضادات الحيوية لكي يتم شفاء الجرح تماما.

الوسوم :
الوسوم المشابهة : , , ,

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

reem

(1) Reader Comment

  1. محمد
    2018-08-13 at 11:50

    السلام عليكم عندى تسوس بالضرس بالمنتصف وتأكل لين وصل اللثه ظهرت لى حبه تحت الضرس كحبه العدس مليئه بماده ورائحتها كريها ما رحت الى دكتور لين الحين بسأل لو في وصفات او علاجات استخدمها دون الذهاب للطبيب

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *