الطرق الصحيحة في علاج حروق الزيت

من أكثر الإصابات خطورة هي الحروق و أكثرها انتشارا، وقد تحدث حوادث الحروق بصورة مفاجئة، نتيجة التعرض للحرارة، وقد تختلف الحروق على حسب أحجامها وأنواعها ودرجة خطورتها، و تعتبر الحروق التي تحدث نتيجة الزيت من الحروق الخطيرة وتكون أكثر انتشارا و يرجع خطورتها بسبب احتمالية وصولها الى الوجه ويحدث ذلك عادة عند الطبخ، ويمكن علاج حروق الزيت في المنزل بطرق سهلة وقد لا تحتاج زيارة الطبيب.

اسباب الحروق : قد تحدث الحروق بسبب الحرائق أو بسبب التعرض المباشر للسوائل الساخنة لدرجة الغليان مثل الماء والزيت، أو بسبب التعرض بصورة مباشرة لأشعة الشمس، أو نتيجة ملامسة الجسم للاسطح الساخنة

أنواع الحروق : هناك حروق درجة أولى و ثانية و ثالثة و رابعة
– حروق الدرجة الأولى: هي أقل خطرا من الدرجة الثانية والثالثة، فهي تكون على طبقة الجلد الخارجية وتسبب احمرار خفيف للجلد، وتذهب آثارها مع مرور الوقت
– أما الدرجة الثانية فهي تحدث لطبقتين من الجلد وفي هذه الحالة يكون الجلد رطب ويترك بعض الآثار على الجلد
– أما الدرجة الثالثة تصل الحروق فيها إلى الأعماق بعد طبقات الجلد حتى الأنسجة، ومن الممكن أن تصل إلى الأعصاب، حيث يشعر المريض بالوخز
– حروق من الدرجة الرابعة وهي أكثرها خطورة حيث تصل الحروق الى الأنسجة وأيضا الى العضلات.

علاج حروق الزيت : الإسعافات الأولية قد تخفف بشكل كبير من الأضرار التي تسببها الحروق و تخفف ايضا من آثارها  لمدة طويلة، يجب الابتعاد عن مصدر الزيت على الفور، وخلع الملابس الملوثة بالزيت أو المجوهرات، و رش مكان الحرق بصورة مباشرة بالماء البارد لمدة ربع ساعة على الأقل، وعدم استخدام الثلج ووضعه على المنطقة المصابة بالحرق، حيث يسبب أضرار على الأنسجة، ومن الأفضل عند تعرض المنطقة المصابة بالحرق للماء البارد ان يتم الضغط عليها بواسطة قماشه نظيفة ، بعد تعريض منطقة الحرق للماء يمكن وضع كريم خاص بالحروق على المنطقة المصابة بالحرق حتى لا يحدث تهيج للحرق وتلف للأنسجة، وإذا كان الحرق كبير فالأفضل زيارة الطبيب

بعض الوصفات الطبيعية لعلاج حروق الزيت

العسل: يعمل العسل على سرعة التئام الجرح، وذلك بسبب خصائصه المضادة للجراثيم، حيث يوضع العسل على قطعة من الشاش وتوضع على الحرق مباشرة.

الصبار: هلام الصبار يساعد في تسريع التئام وشفاء الجرح والحروق وأيضا شفاء الأنسجة، ويوضع على مكان الإصابة مباشرة، ويمكن إضافة بعض الكركم عليه فذلك يعطى نتائج أسرع للشفاء.

زيت جوز الهند: يعمل زيت جوز الهند على تبريد الحرق، ويخفف من الآلام الناتجة من الحرق بصورة فعالة، و السبب في ذلك احتوائه على فيتامين e ، وأيضا احتوائه على العديد من الأحماض الدهنية، وحامض الميريستيك، وحامض اللوريك، بالإضافة إلى تميزه بخصائص مضادة لتكون الفطريات ،والبكتريا، والأكسدة، ويمكن استخدامه عن طريق مزج معلقة من زيت جوز الهند مع معلقة صغيرة من عصير الليمون، ويتم وضع المزيج على المنطقة المصابة بالحرق بشكل يومي ومتكرر حتى تشفي المنطقة تماما.

البطاطس: تعمل البطاطس على تخفيف ألم المنطقة المصابة بالحرق، وتوقف تماما تهيج الحرق، وتعمل على تقليل ظهور أي بثور على منطقة الحرق، ويمكن استخدام البطاطس عن طريق تقطيع حبة البطاطس إلى حلقات والقيام بفرك المنطقة المصابة والضغط على منطقة الحرق بحلقة البطاطس حتى يخرج الماء منها ولكن تكون الضغطة خفيفة وليست قوية.

الدقيق: عندما يتعرض أي جزء في الجسم لحرق يتم وضع المنطقة المصابة في الدقيق لمدة عشر دقائق، فذلك يساعد على إزالة الألم سريعا ولا يترك أي آثار للحرق بعد ذلك.

العادات الخاطئة التي يقوم بها الكثير من الناس : هناك بعض العادات الخاطئة التي يقوم بها الأشخاص الذين يتعرضون للحرق ، مثل ان تكون الإسعافات الأولية عبارة عن تعريض مكان الإصابة بالحرق للبيض أو معجون الأسنان أو استخدام الثلج، حيث ان هذه الأشياء تعمل على احتباس الحرارة داخل الجرح مما يؤدي الى زيادة درجة حرارة الجرح ، وهناك ايضا عادات خاطئة مثل كتم مكان الإصابة وتغطيتها ووضع القطن عليها، فقد يسبب الكثير من الآلام عند نزعها.

الوسوم :

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

ريهام عبد الناصر

يوماً ما ستكون لي بصمة يكتب عنها التاريخ وتتناقلها الاجيال

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *