نقص فيتامين B-6 و التهاب الجلد

فيتامين B-6 ، أحد مجموعة الفيتامينات B المعقدة ، و هو يساعد على التحكم في الاستجابات المناعية ، و في تكوين خلايا الدم الحمراء ، و يلعب دورا هاما في استقلاب الطاقة من الطعام ، كما يساعد على الحفاظ على مستويات الجلوكوز في الدم . نادرا ما يحدث نقص فيتامين B-6 ، لأن العديد من الأطعمة تحتوي على هذا الفيتامين ، بما في ذلك اللحوم و الخضروات و الحبوب المقواة و بعض الفواكه . التهاب الجلد أن يحدث نتيجة لنقص هذا الفيتامين .

أسباب التهاب الجلد الناجم عن نقص فيتامين B-6
نقص فيتامين B-6 يمكن أن سبب الطفح الجلدي و التهابات الجلدية ، لأن هذا الفيتامين مهم لإنتاج الخلايا الجديدة . و لأن خلايا الجلد لديها معدل دوران متكرر ، يتم استبدالها باستمرار . نقص فيتامين B-6 قد يسبب اضطراب في قدرات الخلايا لتجديد و استبدال نفسها ، يظهر كطفح جلدي و التهابات .

أسباب نقص فيتامين B-6
يمكن أن يحدث نقص فيتامين B-6 في الأشخاص الأكبر سنا ، أو الأشخاص الذين يتبعون نظاما غذائيا سيئا ، أو من يعانون من سوء الامتصاص . كما أن الأطفال الذين يعانون من الربو ، و الذين يستخدمون أجهزة استنشاق الثيوفيلين ، قد يتطور لديهم أيضا نقص فيتامين B-6 ، لأن الثيوفيلين يقلل من مستويات فيتامين B-6 .

كما أن هناك أيضا بعض الأدوية التي تتداخل مع تخزين فيتامين B6 ، مثل وسائل منع الحمل عن طريق الفم ، و الأدوية المضادة للنوبات ، و مدرات البول ، و الباربيتورات . قد يعاني المدخنين أيضا من مستويات فيتامين B-6 المنخفضة .

التشخيص
يحدث التهاب الجلد في كثير من الحالات الأخرى غير نقص فيتامين B-6 . لذلك يجب التعرف على أعراض الجلد الأخرى التي تحدث نتيجة لنقص هذا الفيتامين ، و التي قد تشمل التهاب اللسان و تورمه ، الأكزيما ، حب الشباب ؛ قروح الفم أو الشقوق في زوايا الفم .

العلاج
ينطوي العلاج على أخذ مكملات فيتامين B-6 بالإضافة إلى زيادة المدخول الغذائي . إن المعدل اليومي الموصى به من B-6 هو 1.3 ملغ يوميا للرجال والنساء الذين تتراوح أعمارهم بين 19 و 51 سنة ، و 1.7 ملغ للرجال و 1.5 ملغ للنساء فوق 51 سنة . يجب تناول مكملات فيتامين B-6 وفقا لتعليمات الطبيب .

الجرعة الزائدة من فيتامين B-6 يمكن أن يسبب تلف الأعصاب ، و التي يمكن أن تحدث إذا ابتلعت أكثر من أقصى جرعة مسموح بها ( أكثر من 100 ملغ يوميا ) ، و ذلك وفقا لمكتب المكملات الغذائية . وفقا لمعهد لينوس بولينغ ، التطبيقات الموضعية لفيتامين B-6 قد تساعد التهاب الجلد الناجم عن نقص الفيتامين . كما يمكن تطبيق بعض المرطبات الموضعية للحد من الالتهابات .

و أخيرا ، اتباع نظام غذائي غني بفيتامين B-6 يمنع نقص الفيتامين في معظم الحالات . مثل جميع الفيتامينات ، يعتبر B-6 من الفيتامينات الأساسية ، مما يعني أن جسمك لا يمكن تصنيعه . يجب أن تستهلك فيتامين B-6 يوميا في النظام الغذائي .

الوسوم :
الوسوم المشابهة : , , ,

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *