Thursday, Nov. 23, 2017

  • تابعنا

دور الصناعة في التنمية الاقتصادية

نوفمبر 14, 2017 - -

تسعى كل دول العالم لتنمية اقتصادها القومي، عن طريق الاستفادة بثرواتها الطبيعية من خلال عملية زيادة وتطوير الصناعة المحلية في هذا المقال سوف نتعرف على كل ما يخص الصناعة ومدى دورها في تنمية الاقتصاد.

الصناعة: هي عبارة عن عملية تحويل المواد الخام وتحويلها إلى منتجات ذو أهمية في حياة الإنسان، كعملية تحويل القطن إلى قماش، وتزيد الاستفادة المادية من هذه المنتجات، حيث يمكن تصديرها إلى دول أخرى.

أنواع الصناعة:
الصناعة البدائية: تقتصر على الصناعات البسيطة التي لا تحتاج إلى  الكثير من الخبرة والتي لا تحتاج إلى معدات ثقيلة أو آلات معقدة، وتقوم هذه الصناعات  بطريقة بدائية جدا ويدوية يمكن الاستعانة بأدوات بسيطة خبرات ومن هذه الصناعات (صناعة المواد الغذائية، أو صناعة التحف، وصناعات الحفر على المعادن، وصناعة الإكسسوار، وأعمال الحياكة والتفصيل ، حياكة التريكو).

– الصناعة البسيطة: يساهم هذا النوع من الصناعة في مساعدة الصناعات الحديثة، وهي من الصناعات التي تحتاج إلى أيادي عاملة ذات مستوى جيد، وخبرات متوسطة وكذلك تحتاج إلى معدات ليست معقدة وليست بسيطة، وتدعم هذه الصناعة إعدادات منتجات مساعدة لصناعات أخرى ومن هذه الصناعات ( الغزل والنسيج والأسمدة الكيماوية).

– الصناعة المركبة: تتميز هذه الصناعة باحتياجها إلى آلات مركبة ومعقدة ، وينتج من خلالها منتج نهائي يصل إلى المستهلك، ولا تعتبر مرحلة صناعية أو وسيط في الصناعة، ولا تستخدم في غرض توفير منتجات محلية فقط بل لكي يتم تسويقها وبيعها لخارج البلاد ومن أمثلة هذه الصناعات (صناعة الساعات، والسيارات، والمواد الكيميائية).

عوامل قيام الصناعة :هناك عدة عوامل تساهم في تطور الصناعة في المجتمع منها:
الموقع الجغرافي: يعتبر الموقع الجغرافي من العوامل التي تساعد على إنجاح الصناعة من خلال اختبار الموقع المناسب للمواقع في منطقة بعيدة عن السكان، وتوفير وسائل نقل للأيدي العاملة في المصنع، والحرص على اقتراب المنشأ من المواد الخام التي يقام عليها الإنتاج.

– المواد الخام: يؤثر توفر المواد الخام في تطور الصناعة، فعند عدم توفر المواد الخام تضطر الدولة إلى استيرادها من بلاد أخرى مما يفقد الكثير من الاستفادة المادية لعملية الصناعة.

– الأيادي العاملة: يعد توفر الأيدي العاملة المدربة، التي تستطيع أن تعمل بإتقان ومهارة ،وتعتبر الأيدي العاملة الماهرة من أهم عوامل نجاح الصناعة.

– رأس المال: توفر رأس المال يعد من أهم الوسائل التي تقوم عليها  الصناعة، أو أي مشروع مهما كان بسيطاً، ويعتبر عدم وجوده يؤدي إلى عدم وجود المشروع.

-النقل والمواصلات: بحيث تقام المصانع في مناطق تتوفر فيها وسائل النقل والمواصلات، لنقل العمال والمنتجات.

– السوق: وهو المكان الذي يتم عرض فيه المنتجات الناتجة عن الصناعة، وإذ لم تتوفر هذه الأسواق بقيت المنتجات في المخازن وفشلت عملة الصناعة.

دور الصناعة في التنمية الاقتصادية:
– تعمل الصناعة على رفع  مستوى المعيشة في المجتمع، عن طريق توفير فرص عمل ووظائف للأيدي العاملة الزائدة عن حاجة المجتمع، مما يؤدي إلى حل مشكلة البطالة في المجتمع، حيث توفر الصناعة العديد من الوظائف في الكثير من المجالات الأخرى مثل ( النقل ، الزراعة، والطاقة، والهندسة، والتجارة).

– تساهم الصناعة في تطوير كافة المجالات في المجتمع من خلال المنتجات التي تقدمها لخدمة هذه المجالات ومن هذه المجالات (الزراعة، والتجارة، والتعليم، والنقل، والسياحة).

– تساعد الصناعة في توفير المنتجات المصنعة محليا وبأسعار معقولة، مما يؤدى إلى عدم الحاجة إلى استيراد سلع مشابهه من دول أخرى، وقد يؤدي جودة صناعة المنتج محلياً إلى تصديره إلى دول أخرى مما يؤثر على الاقتصاد.

– يساهم التقدم الصناعي في الازدهار الاقتصادي وتحقيق الاكتفاء الذاتي والاستقلال السياسي، كما تعمل الصناعة على توفر الرفاهية للشعوب من خلال ما تقدمه من منتجات.

الوسوم :
الوسوم المشابهة : , , , ,

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

ايمان محمود

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *