Sunday, Dec. 17, 2017

  • تابعنا

معلومات عن الأسباب النفسية التي تؤدي للانتحار

نوفمبر 24, 2017 - -

الانتحار هو النهاية المحتومة لعدد من الأمراض النفسية أن لم يتم علاجها على النحو الصحيح ، هذا فضلا عن أن الانتحار له العديد من العوامل التي تؤدي إليه .

الانتحار
هناك العديد عدد من الأشخاص ربما يتعدوا 800 ألف شخص سنويا يموتون عن طريق الانتحار ، مما دعى العديد من الباحثين للتقصي حول هذا الأمر ، و بشكل خاص حينما أشارت الاحصائيات التي قامت بها منظمة الصحة العالمية ، و التي أثبتت أن الفئة العمرية الأكثر عرضة للانتحار ما بين الخامسة عشر و حتى التاسعة و العشرين من العمر ، فما السبب وراء انتحار هؤلاء بهذه الأعداد الضخمة .

أمور تؤدي إلى الانتحار
مشاكل نفسية
تشير العديد من الاحصائيات حول هذا الأمر أن أكثر من 90% ، من الأشخاص الذين يحاولون الانتحار بشكل سنوي ، يعانون من مشاكل نفسية .

الاكتئاب الحاد
يعتبر الاكتئاب أحد الأمراض المتعلقة بشكل وطيد بالانتحار ، ذلك المرض الذي يتشكل على هيئة تعكر واضح للمزاج و تعب و اجهاد شديد ، و يصل إلى حد فقدان المريض الاهتمام بكل شئ و فقدانه للأمل في التغير في حياته ، و شعوره بأن لا جدوى للحياة ، و بالتالي يصل إلى مرحلة ينتظر فيها الموت أو يسعى لإنهاء حياته ، فيقدم على الانتحار و يعتبر الاكتئاب من أهم الأمراض المسببة للاكتئاب ، من بين الأمراض النفسية .

الهوس الاكتئابي
يعاني هذا المريض من حالة شديدة من التأرجح في الحالة المزاجية ، و يصاب بفترات يجد فيها فرحة عارمة و ميل للمرح يصل إلى حد الهوس ، و فجأة ينقلب الحال إلى حالة شديدة من الحزن الشديد تصل به إلى حد الانتحار بدون تفكير ، أو حتى دون أن يراجع نفسه لمرة واحدة ربما ظنا منه أن الحياة توقفت عند هذا الحد .

الفصام
يأتي في المرحلة الثالثة الإصابة بالفصام تلك الحالة النفسية التي تؤثر على الفرد بشكل واضح ، و لفترات طويلة يشعر فيها بأشياء غير موجودة و تصل حدتها إلى رؤية و سماع هلاوس ليس لها علاقة بالواقع ، تصل بالمريض إلى حد الهذيان و التغير الشديد في تصرفاته و طريقته ، و قد أوضحت الاحصائيات أن من بين كل 20 مصاب بالفصام واحد يقدم على الانتحار .

اضطراب الشخصية الحدية
يعاني اصحاب الشخصية الحدية من حالة شديدة من المشاعر الغير مستقرة ، و انماط من التفكير المشوه تصل به إلى حد التصرفات المندفعة ، هؤلاء المرضى غالبا يكونوا مصابين بهذا الاضطراب نتيجة لتعرضهم للعنف الجنسي أو الجسدي ، أثناء الطفولة مما يجعلهم يجدون ميول لايذاء النفس بداخلهم ، تلك الميول التي تتبلور مع الوقت لتصبح رغبة في الانتحار .

فقدان الشهية العصبي
هؤلاء الأشخاص لديهم هوس و رعب من السمنة و يحاولون بشتى الطرق خفض وزنهم ، لدرجة أنهم يشعرون بحالة شديدة من التأنيب و لوم الذات إذا قاموا بتناول وجبة ، حتى أنهم يحاولون القئ عنوة للتخلص منها ، و على الرغم من أن أجسامهم تتسم بالنحافة المبالغ فيها ، إلا أنهم لا يرون ذلك و يعتقدون بشكل دائم أنهم في معاناة مع السمنة ، و قد أشارت الاحصائيات أن من بين كل خمسة مصابين بهذا الاضطراب شخص واحد يحاول الانتحار .

الميول الجنسية
يعاني هؤلاء الأشخاص من عدد كبير من الميول الجنسية المختلفة ، و التي تتمثل في الميول الشاذة و الرغبة الجنسية المفرطة ، و غيرها من الميول التي لا يقبلها المجتمع ، فيبدأ هؤلاء الأشخاص في تفسير رفض هذه الأمور من جهة المجتمع على شكل عداء شخصي لهم ، مما يدفعهم للاقدام على الانتحار .

هناك عدد من العوامل الأخرى التي تسبب الانتحار ، و التي تتعلق بتناول أدوية معينة مثل مضادات الاكتئاب أو الادمان ، و كذلك الشعور بالتسلط و التعرض للتجارب المؤلمة .

الوسوم :
الوسوم المشابهة : , , , ,

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

rovy

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *