الفرق بين المصل واللقاح

كتابة aya آخر تحديث: 27 نوفمبر 2017 , 18:35

المصل هو عبارة عن حقن الشخص بالأجسام المضادة للفيروسات، أما اللقاح هو عبارة عن أعطاء الشخص نسبة قليلة من الفيروس حتى يعمل على تنشيط جهازه المناعي حتى يعمل على تكوين الأجسام المضادة.

ما هو اللقاح والمصل ؟
اللقاح يساعد الجسم على القيام بصنع مواد تسمى الأجسام المضادة التي تقوم بمقاومة الأمراض، أما المصل فيقوم بتزويد الجسم بالمناعة ليس هذا فقط بل يقوم بإضافة هذه الأجسام المضادة إلى الدم مباشرة.

يوجد في اللقاح مادة تكون قوية التي تساعد على البدء بالقيام بإفراز بعض الأجسام المضادة، ولكن هذه الأجسام تكون غير كافية بالقوة المطلوبة لمسببات المرض، والكثير من اللقاحات تحتوى على البكتريا التي تسبب المرض وأيضا تحتوي على الفيروسات التي تكون ميتة ومعظمها تحتوى على الجراثيم التي تكون حية ولكن بنسب قليلة لا تسبب المرض.

اما المصل فيحتوى على أجسام مضادة التي تتشكل داخل شخص أو حيوان، وفي الغالب تعطى الجسم حماية من العدوى على الفور، ولكن التحصين يكون إيجابي وقد يدوم لأشهر فقط، والسبب في ذلك أن هذه الأجسام المضادة قد تختفي تدريجيا.

ويقوم الأطباء بإعطاء هذه الأمصال لإنسان الذي تعرض بالفعل لبعض الأمراض مثل أمراض الحصبة والسعال والتهاب الكبد والسعال وأيضا الكزاز ويقوم الأطباء بإعطاء هذه الأمصال حتى يحمي الإنسان من الأمراض التي لا يحدث تطوير لقاحات لها

الفرق بين المصل واللقاح
يوجد فرق بين المصل واللقاح، فالمصل هو إن يأخذ الإنسان الأجسام المضادة التي تكون جاهزة والتي يتم تحضير هذه الأجسام في المصنع عن طريق القيام بأخذ الميكروب نفسه والقيام بحقنه في الحصان نفسه، فيتكون في جسمه أجسام مضادة التي تأخذ من دم الحصان وبعدها يتم عمليات تنقية وتحضر في المعمل وتعطي لإنسان في صورة حقن، ومن أمثلة هذه مصلات مصل المضاد للثعابين والعقارب وأيضا مصل التيتانوس ومصل داء الكلب

أما بالنسبة للقاح فهو يعطي في جسم الإنسان مباشرة فهو المصنع التي تكون الأجسام المضادة بحيث يعطي الإنسان الميكروب سواء كان بكتيريا أو فيروس بصورة ضعيفة جدا أو ميتة، وعندما يحقن الإنسان يقوم الجسم بتكوين اجسام مضادة وقد يختلف في تكوينه بالجسم وذلك على حسب قدرات الجهاز المناعي لكل إنسان.

وفي الغالب قد تبلغ المدة حوالي أسبوعين ومثال على هذا المصل الحصبة الألمانية، والأنفلونزا، والالتهاب السحائي وفي النهاية  المصل هو عبارة عن أجسام مضادة تكون جاهزة، أما اللقاح فهو الجسم نفسه يقوم بإنتاج الأجسام المضادة

كما يوجد نوعان من التحصين هما:
1- تحصين نشط: وهو الذي يلزم استعمال اللقاح، حيث يحتوي اللقاح على مواد تساعد على تحفيز المناعة والتي من شأنها انتاج الأجسام المضادة التي تساعد في مقاومة الأمراض، كما أنها تحمي المريض من أي كائنات تحاول تكوين المريض بالجسم.
2- تحصين خامل: وهو الذي يلزم استعمال الأمصال .

الخلاصة: أن الغرض من المصل هو العلاج الفوري حيث تعمل الأمصال على تزويد الجسم بالمناعة التي تعمل على مقاومة الأمراض وذلك بإضافة أجسام مضادة مباشرة إلى الدم ، أما اللقاح فهو للمناعة يصنع اللقاح مواد تتعرف عليها الأجسام المضادة بالجسم، ومن ثم تقوم بمقاومة المرض.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق