علامات التسمم بالزرنيخ والعلاجات الأولية له

الزرنيخ: هو أحد العناصر الكيمائية، التي تعتبر من أكثر المواد السامة، ويدخل في صناعة كل من المبيدات الحشرية، والتبغ، والمنظفات، والدهانات، وبعض الأنواع من الزجاج والسراميك.

التسمم بالزرنيخ: تعرف بارتفاع مستوى الزرنيخ في الجسم، ويتم التشخيص عن طريق اجراء اختبار قياس نسبة الزرنيخ في البول، ويتم التسمم بالزرنيخ في أغلب الأحيان عن طريق المياه الجوفية التي تحتوي على نسبة عالية منه.

أعراض الإصابة بتسمم الزرنيخ: تظهر هذه الأعراض بعد عدة ساعات من التعرض للتسمم وتستمر عدة أيام، وإذ لم يتم علاج التسمم يتوفى المريض في الحال.
– يصاب المصاب بالتسمم بالقيء الشديد والمستمر والذي قد يصاحبه خروج دم، والشعور بالضعف العام، والتعب من أي حركة والرغبة الشديدة في الراحة.

– الإصابة بتشنجات في الحنجرة، والصوبة في الكلام، والإصابة بتورم في الرئتين، وصعوبة في التنفس، الإصابة بآلام شديدة في البطن، والإصابة بالتهابات في القولون وتهيج في الأمعاء، والإصابة بالإسهال الشديد الممزوج بالدم .

– عدم الرغبة في تناول الأطعمة، والشعور بآلام في الفم، وصعوبة شديدة في البلع، والشعور بالعطش الشديد بسبب الإصابة بالجفاف الناتج عن الإسهال الشديد والقيء.

– الشعور بآلام في عضلة القلب وعدم انتظام ضربات القلب، والإصابة بآلام شديدة في الرأس، واهتزاز الرؤية، والشعور بعدم الاتزان، والإصابة بالتشوش، وعدم التركيز، إلى أن يتطور الأمر إلى الإصابة بهلوسة بصرية، وظهور المياه الزرقاء في العين، وتساقط الشعر بكميات كبيرة.

– الإصابة بتلف في الدماغ مما يؤدي إلى الإصابة بتشنجات شديدة في الأطراف، والشعور بآلام شديدة عند التحرك، والإصابة بانقباضات مؤلمة في العضلات.

– الإصابة بالاحمرار الشديد في العديد من المناطق في الجسم، وخاصة على الجفون والرقبة والإبطين، وظهور خطوط بيضاء عريضة منتشرة في الجسم، كما يصاب الجلد بالتجاعيد، وافرازه قشور بيضاء تنتشر على سطحه واصفرار شديد في الوجه وبرودة شديدة في الأطراف.

– لا يستطيع المصاب اخراج البول، أو يخرجه بكميات قليلة جدا ويصاحبه نقط دم، الشعور بآلام شديد في الكلى.

– يصاب المريض بالعصبية الشديدة ويصبح متوتر، يصاب باضطرابات في الحالة النفسية، والعصبية، كما يصاب بأرق شديد واضطرابات أثناء الوم، وقد يتعرض للإصابة بالإغماء ، ويضبح أكثر عرضة للإصابة بالشلل من حين إلى آخر.

الإسعافات الأولية لعلاج تسمم الزرنيخ:
– أولا وقبل أي شيء يجب استدعاء سيارة الإسعاف، أو الذهاب إلى أقرب مستشفى.

– في حالة غياب المصاب عن الوعي، يفضل وضعه على أحد جانبيه، واذا ظهرت عله علامات فقدان الحياة، يجب السرعة في انعاشه عن طريق الإنعاش القلبي.

– وبعدما يفيق المصاب، يمكن التخلص من بعض سموم الزرنيخ عن طرق تناول كميات كبيرة من الماء المذاب فيه كمية من الملح، كما يمكن تناول حبوب الفحم الذي يباع في الصيدليات، الذي يعمل على اضعاف الزرنيخ

علاج تسمم الزرنيخ:
– عندما تكون الحالة خطيرة يتم عمل غسيل للمعدة للمصاب، أو يأخذ مادة علاجية تساعده على التخلص من سم الزرنيخ عن طريق القيء أو استخدام المرحاض.
– تناول كميات كبيرة من الماء أو الحليب أو المواد السائلة، حتى لا يصاب بالجفاف نتيجة للقيء الشديد والإسهال.
– ويفضل تناول خمسة أقراص من الفحم الطبي منذ الشعور بأعراض التسمم، وقبل وصول المصاب إلى المستشفى.
– يفضل الحرص على تدفئة المصاب، لشعوره بالبرد الشديد الناتج عن الإصابة بالتسمم.
– وينصح بتناول كمية من الثوم، بسبب احتوائه على كمية كافية من عنصر الكبريت الذي يعمل على طرد الزرنيخ من الجسم.
– وينصح أيضا بتناول التفاع لاحتوائه على مادة البكتين التي تساعد على التخلص من عنصر الزرنيخ وتخرجه من الجسم .
– يتم تناول كل من فيتامين ج  والسيستين والمثونين، كما يستخدم كل السيلينوم اللذان يحتويان على عنصر الكبريت، واقراص الكبريت.

الوسوم :
الوسوم المشابهة : , , ,

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

ايمان محمود

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *