التقنيات المتبعة في عمليات الولادة الطبيعية

كتابة esraa hassan آخر تحديث: 15 ديسمبر 2017 , 03:18

هناك العديد من التقنيات المختلفة ، التي تم اتباعها في عملية الولادة الطبيعية ، و هذه التقنيات تعتمد على ولادة الطفل دون التدخل الطبي عن طريق بعض المساعدات .

أحدث التقنيات في الولادة
تقنية الكسندر
و هذه التقنيات تم الاعتماد عليها حتى عام 1955 ، و قد كانت هذه الطريقة تعتمد على بعض تقنيات الجلوس و الوقوف و التحرك ، و كذلك الكفاءة لسلامة المرأة الحامل ، و من خلالها يتم الافراج عن التوتر العضلي ، و من ثم زيادة القدرة على التنفس بطريقة سليمة ، فضلا عن إستعادة توازن الجسم ، هذا فضلا عن أن هذه الطريقة تعتمد على تخفيف آلام الظهر و بعض آلام العظام ، و كذلك علاج ضيق التنفس ، و من ثم مساعدة الرحم على التمدد .

طريقة برادلي
و هذه الطريقة قام بوضعها الدكتور روبرت برادلي ، و كان ذلك في أواخر عام 1940 ، و تعتمد هذه الطريقة على مساعدة المرأة على الولادة بشكل طبيعي ، مع استخدام كمية قليلة من المخدر ، و تهتم بالتغذية الممتازة و ممارسة التمارين الرياضية أثناء الحمل ، و كذلك ممارسة العديد من تمارين الاسترخاء للتحكم في الألم ، هذا فضلا عن العلاقة الزوجية بالإضافة إلى تعلم بعض الأمور التي تساعد على تخفيف آلام المخاض ، و كذلك من خلال هذه الطريقة يتم تعلم كيفية الرضاعة الطبيعية ، و ذلك بغرض تجنب الولادة القيصرية و الرضاعة الصناعي .

هيبنوسيز
لقد تم تطوير هذه الطريقة في عام 1940 على يد أحد الأطباء ، و قد كانت هذه الطريقة وقتها أحد الطرق الفريدة من نوعها ، و تعتمد هذه الطريقة على حالة من الاسترخاء أساسها فكرة التنويم المغناطيسي ، و تعتمد هذه الطريقة على وضع المرأه في حالة من الاسترخاء و الهدوء ، و كذلك تكون المرأه في حالة الإدراك و كأنها بداخل أحلام اليقظة ، و لكنها قادرة على التحكم .
طريقة لاماز
و قد تم تطوير هذه الطريقة على يد الطبيب المعروف فرديناند لاماز ، و تعتمد هذه الطريقة على المحور النفساني ، و يتم الاعتماد عليها في التقليل و التخلص من الآلام المزعجة ، التي تحدث أثناء المخاض ، و يكون ذلك عن طريق عدة خطوات و منها التنفس بعمق و كذلك التدليك ، فضلا عن بعض التقنيات الأخرى التي تساعد على التخلص من المخاط .
الولادة في الماء

– و هذه الطريقة تعتمد على الولادة بداخل حوض دافئ من الماء ، و ذلك بغرض مساعدة الأم الحامل على الاسترخاء ، حيث أن طفو الجسم على الماء يساعد على التخفيف من الإنزعاج و شدة الضغط ، هذا فضلا عن أن هناك بعض الدراسات تقول أن نزول الطفل في الماء بهذه الطريقة ، يعمل على التقليل من حدة الصوت و الضوء ، و التغيير الذي يحدث له عند الولادة ، و بالفعل فهذه الطريقة تم استخدامها في العديد من البلدان ، و لكن يتم استخدامها تحت الحذر الشديد ، حيث أنه ليس كل النساء يمكنهم احتمال هذه الطريقة للولادة ، فهناك حالات شديدة الخطورة لا ينبغي التعامل معها بها ، و ذلك لأنها قد ينتج عنها بعض المضاعفات الخطيرة في حالة خطورة الحمل .

– هذه التقنية يتم استخدامها في العديد من الأماكن في العالم و قد حققت نجاحا كبيرا ، و يتم فيها الولادة بشكل كامل تحت الماء ، ثم يتم رفع الطفل من الماء .
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق