التهاب القولون التقرحي لدى الأطفال

يعد مرض القولون التقرحي (التهاب الكولون التقرحي ) أحد الأمراض الالتهابية المزمنة ، والسبب الرئيسي لإصابة القولون به غير معروف ، وتنتمي هذه الحالة إلى أمراض الأمعاء الالتهابية IBD ، وما يميزه هو الشعور بألم في البطن ، الإسهال المستمر ، ارتفاع درجة الحرارة وتأخر البلوغ لدى الأطفال ، يسبب التهاب القولون التقرحي حدوث قرحة سطحية منتشرة مع وجود خراجات خبيئة ، ويصيب هذا الالتهاب المستقيم بنسبة 95 % من المرضى المصابين ، ويمكن أن يصاحبه امتداد مجاور لأعلى بإتجاه القولون أو لا ، ولا يصيب هذا الالتهاب الأمعاء الدقيقة .

سبب إصابة الأطفال بمرض التهاب القولون التقرحي : إن السبب وراء إصابة الأطفال بهذه الحالة غير معروف ، ولكن توجد بعض العوامل التي يمكن أن يكون لها  أثر في الإصابة بالتهاب القولون التقرحي ، ومنها أسباب وراثية ، مناعية ، ونفسية ، ونلاحظ أن وجود أحد الأقارب من الدرجة الأولى مصاب بالتهاب القولون التقرحي يزيد من فرص الإصابة لديك ، حيث تلعب الوراثة دورا واضحا ، بالإضافة إلى ذلك يعتبر التدخين أحد العوامل التي تزيد إحتمالية الإصابة بالمرض ، ونلاحظ انتشار هذا المرض لدى اصحاب البشرة البيضاء ، ويصيب كل من الجنسين على حد سواء .

على الرغم أن معظم الحالات المصابة من المراهقين ، ولكن وجدت بعض الحالات من الرضع ، وينتشر هذا المرض في كل من الدول المتحضرة والمتقدمة ، ويوجد بنسبة أقل في دول العالم الثالث والدول النامية .

اعراض التهاب القولون التقرحي لدى الأطفال والمراهقين :
– يحدث ألم في البطن خفيفا ، وربما يكون منتشرا ، وأكثر حدة في الجانب الأيمن في الربع  السفلي ، ويصاحب هذه الحالة فقدان للشهية ، نقص الوزن ، تأخر النمو لدى حوالي 40% من الأطفال .

– يصاب الأطفال من مرضى التهاب القولون التقرحي بإسهال مخاطي مصحوب بدم ، وألم في البطن ، وغالبا يكون هذا المرض في حالة خفيفة أو متوسطة بنسبة 90 % من المرضى .

– تعرف الحالة الخفيفة عن طريق عدد مرات البراز ، حيث  يقل عن 6 مرات يوميا ، ولا يصاحبها ارتفاع في درجة الحرارة ، أو نقص في ألبيومين الدم ، أو الإصابة بفقر الدم ، وبالنسبة للحالة المتوسطة تكون أكثر من 6 مرات ، مصحوبة بالحمى ، نقص الألبيومين وفقر الدم أيضا  .

أعراض التهاب القولون التقرحي غير الهضمية :
– التهاب الكبد المناعي .
التهاب المفاصل .
– التهاب العنبية في العين .
– النخر الجلدي التقيحي .

– الحالة الشديدة من التهاب القولون التقرحي تكون مصحوبة بارتفاع شديد في درجات  الحرارة ، آلام في البطن ، تسارع ضربات القلب ، زيادة كرات  الدم البيضاء ، فقر الدم ، التبرز أكثر من 8 مرات خلال اليوم .

– كما  توجد حالة تسمى القولون السمي ، وهو نوع خطير من المرض يصاحبة ارتفاع شديد في الحرارة ، آلام البطن ، تطبلها ، التمدد الشديد للقولون ، نقص الألبيومين وفقر الدم ، وربما يحدث تطور لالتهاب القولون التقرحي في صورة سرطان ، إذا لم يتلقى المريض العلاج المناسب .

كيفية تشخيص التهاب القولون التقرحي :
– فحص الدم الكامل CBC لاختبار عدد صفائح الدم والتأكد من الإصابة بفقر الدم .
– اختبار سرعة الترسيب .
– اختبار ألبيومين .
– اختبار CRB .
– أضداد الكريات البيض المعتدلة السيتوبلازمية ، تكون نتائجها إيجابية في معظم الحالات ، وتظهر بصورة أكبر في حالة مرض كورون .
– اختبار ASCA  ، 50% حالات إيجابية .
– التصوير الطبقي أو الرنين المغناطيسي للأمعاء .
– تنظير القولون مع أخذ عينات للفحص الباثولوجي .

كيفية علاج التهاب القولون التقرحي عند الأطفال والمراهقين :
– الأدوية الأساسية لعلاج هذه الحالة الأمينوساليسيلات أو السلفاسالازين .
– يمكن إضافة الكورتيزون لفترة قصيرة .
– ميركابتوبيرين أو الأزاثيوبيرين في الحالات الشديدة ، أو أثناء العلاج بالكورتيزون ..
– السيكلوسبورين ، العامل المضاد لتنخر الورم مثل انفليكسيماب .
– الحل الأخير هو الجراحة

ملحوظة : الطبيب وحده هو الذي يستطيع تحديد الأدوية والعلاج المناسبين

الوسوم :
الوسوم المشابهة : , , ,

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

ريهام عبد الناصر

يوماً ما ستكون لي بصمة يكتب عنها التاريخ وتتناقلها الاجيال

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *