معلومات عن صغير الذئب و التكاثر بين الذئاب

إن الذئب حيوانُ ثدي من الفقاريات ، يتم تصنيفه بين المملكة الحيوانية أنه ضمن مجموعة الحبليات ، وهو من العائلة الكلابية التي تتغذى على اللحوم ، ويرجع أصل الذئاب في جميع أنحاء العالم إلى الذئب الرمادي ، ولقد ذُكر الذئب في القراّن الكريم في سورة يوسف .

صفات الذئاب :
إن الذئب من الحيوانات البرية التي تنتمي إلى فصيلة الكلاب ، مثل الضباع والكلاب ، وغيرها ، ولكن الذئب يُعتبرأكثرها قوةً وعنفاً ، و هو ينتشر في كثير من المناطق حول العالم ، ولكنه حالياً مهدد بالإنقراض ، لأن الكثير من الحيوانات الشرسة تأكله مثل الدببة والنمور والأسود ،  ومن أكثر السلالات المنتشرة بين الذئاب هي سلالة الذئاب الرمادية ، فهي توجد في أمريكا الشمالية ، والشرق الأوسط ، وتتغذى على الأرانب ، والغزلان ، والجواميس .

يتميز الذئب بذكائه الشديد فهو يُعتبر من أكثر الحيوانات وأشدها ذكاءاً ، وينقسم إلى نوعين ، وهما الذئب الرمادي والذئب العربي ، ويصل إرتفاعه إلى 65 سم و وزنه إلى 17 كجم ،  وللذئاب عينين صفراوتين وفي قليل من الأحيان تكون بنية ، وهو نتاج التزاوج بين الذئاب والكلاب البرية ، أما صوت الذئب فهو من أكثر مايميزه و يُسمى العواء ، حيث يصل عواءه إلى مسافاتً كبيرة جداً .

ومن الصفات التي تميز الذئاب عن غيرها من الحيوانات ، أنها تمتلك حاسة شم قوية جداً ، فهي تستطيع أن تشم رائحة الحيوانات الأخرى من الفرائس على بعد 1600 متر ، وهذا بالطبع ييسر لها سبيلاً في صنع الكمائن للوقوع بفريستها .

تزاوج الذئاب :
إن الذئاب من الحيوانات التي تمكث مع شريك حياتها لفترة كبيرة جداً ، تمتد بطول الحياة ، وهذا الأمر يختلف عن بقية الحيوانات من فصيلة مجموعة الحلبيات ، ويحدث التزاوج عادةً في فصل الربيع ، بين شهرى يناير وإبريل ، وحين يختار الذئب شريكة حياته ، يحدث قتال كبيرفي القطيع ، حتى يحصل الذئب على مُبتغاه ، وبعد ذلك يبدأ في التودد والتقرب إليها ، إلى أن يحدث التزاوج بينهما .

فترة حمل أنثى الذئب :
تحمل أنثى الذئب مدة تصل إلى 63 يوماً ، وحين تضع فإنها تلد حوالي 6 أو 7  ذئاب صغيرة ، وهو ما يُطلق عليه في اللغة ، الجرو،  ومن النادر جداً أن تلد الأنثى 11 جرواً مرة واحدة ،  والأنثى تختار لوليدها مكاناً آمناً تلده به ، مثل الكهوف أو جذوع الأشجار ، أو تحت الأرض ، وحين تُولد صغار الذئب تكون عمياء وصماء ولا تتحرك أبداً ، وشعرها خفيف ، ويصل وزنها إلى نصف كيلو جرام .

وتبقى الجراء في جحرها لمدة شهرين متتالين ، حيث تحميهم الأم إلى أن تستطيع الإبصار والحركة ، ومن الأمور المُدهشة أن الأم تبحث عن جحرٍ في مكانٍ مُرتفع وقريب من المياه ، حتى لا تترك صغارها في سبيل البحث عن المياه .

أسماء صغار الذئب :
من الأمور المثيرة للدهشة أن الذئاب الصغيرة تختلف أسمائها ، و ذلك على حسب نوع التزاوج والتهجين التي تقوم بها ، فعلى سبيل المثال ، يُطلق اسم سمع على الذئب الصغير ، حين يحدث التزاوج بين الذئب وأنثى الضبع ، ويُسمى العسبار أو الجرموز أو الجرو حين يتم التزاوج بين الضبع وأنثى الذئب ، ويُطلق عليه اسم  ديسم حين يتم التزاوج بين الذئب مع أنثى الكلب .

غذاء الذئاب الصغيرة :
إن الذئاب تتغذى في أول شهرين لها بعد الولاده على لبن الأم فقط ، حيث أنه يحتوي على الكثير من العناصر الغذائية ، ثم بعد ذلك تبدأ في أكل اللحوم التي تمضغها لها الأم ، وبعد أن تبلغ الأسبوع العاشر تعتمد الذئاب على نفسها ، وتستطيع إحضار الطعام  من خلال المناورات والمعارك والإيقاع بالفرائس .

الوسوم :

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *