اضرار عملية ربط المبايض

ربط المبايض هي وسيلة من وسائل منع الحمل الدائم، ولكن هذه الوسيلة ليست منتشرة كثيرا، حيث يقوم فيها الطبيب بربط قناة فالوب، وبالتالي لا تصل البويضة إلى الرحم ولا يحدث إخصاب.

عيوب عملية ربط المبايض                                  

-هذه العملية من الممكن أن تزيد من فرص الإصابة بسرطان الثدي.

-عملية ربط قناة فالوب تمنع وصول البويضات إلى الرحم ولكن لا تمنع المبايض من إنتاج البويضات، وبالتالي يتم إنتاج البويضات والتي تصل إلى خارج القناة ويكون هناك إمكانية لإخصاب هذه البويضات خارج الرحم وبالتالي تتعرض السيدة لخطر الإصابة بحمل خارج الرحم، مما يستدعي تعريض السيدة لعملية إجهاض، لأن الحمل خارج الرحم يمثل خطورة بالغة على السيدة والجنين.

-قد تتسبب في إصابة السيدة بتقلصات بصورة مستمرة في منطقة الأمعاء.

-قد ينتج عن هذه العملية الإصابة بإلتهابات في المثانة.

-هذه الوسيلة لا تقي من الأمراض الجنسية والتي تنتقل أثناء القيام بالعملية الجنسية مثل الإيدز وفيروس سي.

الأثار الجانبية الناتجة عن عملية ربط المبايض

-يشعر المريض بعد الجراحة ببعض الألام والتقلصات في مكان الجراحة وهذه الألام طبيعية جدا وتصاحب أي جراحة.

-بعد العملية قد تشعر المريضة ببعض الإفرازات المهبلية، وتكون هذه الإفرازات مشابهة لتلك التي تصاحب الدورة الشهرية.

-هذه العملية تحدث تحت تأثير التخدير الكلي ويصاحبها الكثير من الأعراض والتي يكون سببها هذا التخدير الكلي وهذا الأمر طبيعي مع التخدير، حيث تصاب السيدة بمشاكل في التنفس وإلتهاب في الحنجرة وهذه الأعراض مؤقتة وطبيعية.

-تشعر المريضة بعد العملية برغبة في الغثيان وتورم في منطقة البطن.

مميزات عملية ربط المبايض                                                

-هذه الوسيلة تحقق نسبة نجاح 99% في منع الحمل كما أنها وسيلة منع دائمة.

-لا تؤثر هذه العملية على الدورة الشهرية، حيث تحدث الدورة الشهرية في ميعادها كل شهر بدون أي إضطرابات.

-لا تؤثر على هرمونات السيدة ولا تؤثر على توازن الهرمونات عندها.

– لا تتسبب في حدوث نزيف رحمي مثل الذي يحدث في حالة إستخدام اللولب، حيث يتسبب اللولب في حدوث نزيف رحمي بإستمرار.

أفضل وقت للقيام بعملية ربط المبايض : لا يوجد وقت محدد للقيام بعملية ربط قناة فالوب ولكن يفضل القيام بها لعد الولادة مباشرة، حيث أنه في الولادة الطبيعية تشعر السيدة بألام رهيبة بسبب الولادة ولهذا القيام بالعملية بعد الولادة مباشرة سوف يجنبك الشعور بألم جديد بعد فترة فيكون الألم والمعاناة مرة واحدة، وأيضا في حالة الولادة القيصرية حيث أن الطبيب بعد أن يقوم بشق البطن وإخراج الجنين من الممكن أن يقوم بهذه العملية وبالتالي لا تتعرضي للجراحة أكثر من مرة.

وسائل منع الحمل البديلة لربط المبايض : من الممكن اللجوء لوسائل أخرى تمكنك من منع الحمل ولكن لا تكون في مثل قسوة عملية ربط قناة فالوب، حيث أن هذه العملية سوف تحرمك من الإنجاب نهائيا، أما باقي الوسائل من الممكن أن تتوقفي عن إستخدامها وتنجبي مرة أخرى، وتعد أكثر أمان من عملية ربط قناة فالوب والتي تعرضك للتخدير الكلي الذي يسبب مشاكل، ومن أمثلة هذه الوسائل:

-أقراص منع الحمل.
-حقن منع الحمل ومنها ما يؤخذ كل شهر ومنها ما يؤخذ كل ثلاث شهور.
-هناك لاصقة تساعدك في منع الحمل تسمى لاصقة الأورثوايفرا.
-وهناك الواقي الذكري وأيضا الواقي الأنثوي.
-وأيضا عازل لعنق الرحم والذي يتم تغييره كل فترة.

تأثير عملية ربط قناة فالوب على المبايض : هذه العملية لا تؤثر على عمل المبايض فسوف يعمل كل مبيض بطريقة طبيعية ويقوم بإنتاج البويضات بشكل طبيعي، ولكن لن تصل البويضات إلى الرحم ولكن تخرج البويضات خارج المبيض وتصل لتجويف البطن حيث يقوم الجسم بتكسير البويضات ومن ثم يقوم بإمتصاصها.

الوسوم :

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

ريهام عبد الناصر

يوماً ما ستكون لي بصمة يكتب عنها التاريخ وتتناقلها الاجيال

(1) Reader Comment

  1. Avatar
    زهرة زهرة
    2018-08-18 at 00:53

    هل ممكن عمل إصلاح مره اخري لربط المبيض

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *