التغييرات الطبيعية لثدي المرأة بمرور العمر

عندما يتعلق الأمر بفحص سرطان الثدي، هناك نصيحة شائعة يجب القيام بها وهى: ملاحظة ثدييك، والفكرة هي أنك اذا كنتي أكثر دراية بثدييك فالأرجح أنك ستلاحظي أي علامات محتملة من السرطان، مثل الكتل، الجلد الذابل، أو تورم على جانب واحد ولكن بالاضافة الى وجود بعض التغييرات التي تشير الى سرطان الثدي ، هناك بعض التغييرات الطبيعية التي تحدث نتيجة مرور العمر، وفيما يلي نظرة على العديد من الطرق التي يمكن ان يتغير اليها الثديين في مختلف مراحل حياتك.

سن البلوغ : الجميع يولد مع بعض الأنسجة التي تكون الثدي والحلمات، ولكن لا تظهر حتى سن البلوغ بشكل واضح ، فعندما يستعد جسم الفتاة إلى الإباضة والحيض، تقول كريستين غريفز، وهي طبيبة في مستشفى أورلاندو هيلث، إن “هرمون الاستروجين والبروجسترون يحفزان ظهور الثديين” ، “لدينا الغدد الثديية الناضجة تبدأ في التطور، وبحلول وقت البلوغ تبرز انسجة الثديين وتظهر بحجمها الطبيعي المعروف” ، و تستمر عملية بناء الثديين حتى يصل لشكله النهائي في سن العشرين ، و قد يظهر للبعض علامات التمدد او الاسترتش مارك في الثديين في حالة اذا كان ينمو بسرعة كبيرة فالبشرة لا يمكنها تحمل عملية النمو السريعة ، و في هذه الحالة لا يؤجد لها علاج حيث تظل هذه العلامات موجوده ولا تختفي .

سن العشرين : الآن يتم تشكيل الثدي بشكل كامل، وكذلك تستقر دورة الطمث إلى روتين منتظم ، ومن الشائع أن تلاحظ تغيرات الثدي قبل أو خلال هذه الفترة ، وذلك بفضل مستويات الهرمونات المتقلبة ، و يقول الدكتور غريفس: “في هذه الفترة فإن هناك بعض الالام التي تحدث في الثديين و التي تشبه الانتفاخ الذي يحدث في المعدة نتيجة امتلائها بالسوائل” ، وقد يواجه البعض ظهور بعض الكتل نتيجة الانتفاخ الزائد للثديين ، و في هذه الحالة يجب استشارة الطبيب لتخضعي للفحص .

سن الثلاثين الى الاربعين : العديد من النساء لديهم أطفال خلال هذه العقود، والحمل والرضاعة الطبيعية يمكن أن تتسبب في مزيد من التغييرات للثدي ، عندما تكوني حاملا، يتطور المزيد من الفصوص المنتجة للحليب وتبدأ قنوات الحليب في العمل، ويقول الدكتور غريفز ان هذه التغييرات في الغدة يمكن أن تؤدي أحيانا الى تكون كتل كما ان الحلمات و المنطقة التي تكون حولها قد تصبح لونها اغمق نتيجة الرضاعة و التغييرات الهرمونية اثناء الحمل والرضاعة .

كل من الحمل والرضاعة الطبيعية يمكن أن تضيف بعض الوزن إلى صدرك حيث يقول الدكتور غريفز: “تماما مثل البلوغ فالحمل والرضاعة الطبيعية يؤدوا جميعهم إلى تكبير الثدي بسرعة كبيرة على مدى فترة قصيرة من الزمن”، والتي يمكن أن تؤدي إلى مزيد من علامات التمدد.

الرضاعة الطبيعية يمكن أيضا أن تسبب ظهور بعض الكتل ، إذا كانت هذه الكتل يصاحبها بعض الوجع، السخونة، أو ظهور بعض العلامات الحمراء، فإن ذلك يعود الى وجود عدوى أو انسداد في مجرى الحليب، او بعض الالتهابات، والتي يمكن علاجها بالمضادات الحيوية.

سن الخمسين : “أنا أرى الكثير من المرضى الذين يعانون من شكاوى مثل” ثديي كان لطيف جدا ونضر من قبل، والآن اصبح مترهل ومظهره سئ جداً! “يقول الدكتور غريفس قد يكون بعض من هذا الترهل نتيجة الحمل والرضاعة الطبيعية؛ وقد يكون نتيجة التغييرات الهرمونية وانقطاع الطمث

يقول الدكتور غريفز: “كلما تقدمنا ​​في السن، انخفضت مستويات هرمون الاستروجين والبروجسترون”، الاستروجين والبروجسترون هما الوقود لنمو الغدد، والقنوات، وغيرها من الأنسجة غير الدهنية في الثديين ، وعندما ينخفض مستوى تلك الهرمونات ، فإن الثديين في النهاية يمتلئان بالأنسجة الدهنية ، وبعد سن اليأس، فالجلد على ثدييك يمكن أن يتغير كذلك فقد يصبح أكثر جفافا وأرق، كما يقول الدكتور غريفس، والتي قد تساهم أيضا في ظهور الترهلات.

الوسوم :
الوسوم المشابهة : , ,

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

ريهام عبد الناصر

يوماً ما ستكون لي بصمة يكتب عنها التاريخ وتتناقلها الاجيال

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *