علامات تشير إلى وجود خلل في الغدة الكظرية

خلل الغدة الكظرية هو حالة تحث نتيجة نمط الحياة المتوتر والمشغول ،  وتحدث هذه الحالة عندما لا تكون الدة الكظرية قادرة على تأدية وظائفها بالشكل المناسب ، وتبدأ في إنتاج كميات زائدة من هرمون الكورتيزول .

خلل الغدة الكظرية :
لا يمكن تشخيص خلل الغدة الكظرية في مراحل مبكرة ، وعندما يتخطى المرحلة الرابعة من هذه الحالة يظهر قصور الغدة الكظرية ، الذي يمكن تشخيصه طبيا ، ويعد التعرف على أعراض هذه الحالة أمرا ضروريا لعلاجها في الوقت المناسب ، ويحمي من ظهور بعض المشاكل الصحية والمضاعفات الأخرى .

6 علامات تشير إلى وجود خلل في وظائف الغدة الدرقية :
1- القلق والإكتئاب :
يعمل نمط الحياة الملئ بضغوط العمل والتوتر على ظهور قصور الوظائف الإدراكية ، التقلبات المزاجية وبعض المضاعفات الخطيرة الأخرى ، ويرتبط التوتر الزائد بالقلق والإكتئاب ، لذلك يجب إيجاد بعض الطرق الفعالة للسيطلرة على هذه الحالة والتحكم في مستوى التوتر حتى نتمكن من حماية الصحة بشكل عام .

2- انخفاض وظائف الغدة الدرقية :
يمكن أن تتعرق الغدة الدرقية للتلف في المرحلة الثانية من خلل الغدة الكظرية ، وخلال هذه المرحلة يكون المريض عرضة للإصابة بأعراض قصور الغدة الدرقية ، أو عدم نشاط وظائفها ، مثل الشعور بالتعب ، زيادة الوزن ، قصور الدورة الدموية ، بالإضافة إلى جفاف البشرة والشعر ، وللتحكم في هذه الأعراض يجب تناول الأطعمة الصحية الغنية بالعناصر الغذائية ، تناول كمية كافية من الماء وتجنب استهلاك الكافين والحصول على النوم الجيد .

3- الأرق :
وهو أحد أعراض خلل الغدة الكظرية ، ويجب النوم الجيدة على الأقل 8 ساعات ليلا حتى تحافظ على طاقة ونشاط الجسم ، لذلك يجب محاولة الذهاب إلى الفراش مبكرا ، سواء تمكنت من النوم أم لا ، فالبقاء في مكان مظلم يساعد على إفراز الميلاتونين ، الضروري لتنظيم عمليتي النوم والإستيقاظ ، كما ينصح بأخذ حمام دافئ ، ممارسة اليوجا ، وأساليب الاسترخاء الأخرى التي تساعد على التهدئة والنوم .

4- عسر الهضم :
تعمل زيادة مستوى التوتر على إعاقة عملية هضم الأطعمة بالشكل المناسب ، ويؤثر على امتصاص العناصر الغذائية الأساسية الموجودة بها ، مما يؤدي إلى عسر الهضم وبطء عملية الميتابوليزم ، الإنتفاخ ، الإسهال ، الإمساك وزيادة الوزن ، وللتغلب على هذه الأعراض يجب إتباع نظام غذائي صحي وشرب الماء الكافي ، البروبايوتيك والمعادن .

5- الشعور بالتعب بعد التمرين :
تساعد الرياضة على تعزيز طاقة الجسم ، على الرغم من ذلك زيادة الضغط البدني يؤدي إلى خلل الغدة الغدة الكظرية في بعض الأحيان ، مما يسبب الإجهاد بعد التمرين ، وفي هذه الحالة يجب تجربة بعض التمارين الخفيفة مثل المشي أو اليوجا ، وإذا كان هدف التمارين هو إنقاص الوزن ، يجب أن تضع في اعتبارك عن 80% من النتائج تعتمد على النظام الغذائي .

6- الألم والخشونة :
إذا كنت تمر بيوم ملئ بالضغوط ، ينبغي إعادة شحن الجسم ، على الجانب الآخر يكون الجسم عرضة للخشونة ، الألم وخاصة في الظهر والرقبة ، ويمكن التحكم في هذه الأعراض عن طريق تغييرات نمط النوم ، ممارسة اليوجا وتمارين الإطالة

الوسوم :
الوسوم المشابهة : , ,

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

hadeer said

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *