قائمة بالأطعمة الغنية بالموليبدينوم

الموليبدينوم هو أحد المعادن التي يحتاجها الجسم لتنشيط وظائف الإنزيمات الأساسية لتوليف الأحماض الأمينية ، وعملية الميتابوليزم لبعض المركبات .

يعد هذا العنصر الغذائي من المعادن الضرورية التي لا غنى عنها ، والمطلوب في الجسم بكميات قليلة جدا ، ويحتاجه  للقيام بالعديد من الوظائف مثل إنتاج خلايا الطاقة ، التطور الطبيعي للجهاز العصبي و معالجة النفايات .

يستخدم الموليبدينوم لعلاج مرض ويلسون والتمثيل الغذائي غير الطبيعي للكربوهيدرات ، ووفقا للأكاديمية الوطنية الأمريكية للعلوم والغذاء  ، توصى باستهلاك 45 ميكروجرام من المولبيدينوم يوميا ، ونقص هذا العنصر ربما يؤثر على توليف بعض الإنزيمات الرئيسية ، لذلك يجب  إضافة الأطعمة الغنية به .

الأطعمة الغنية بالمولبيدينوم :
1- الفاصوليا والبقول : يحتوي الكوب الواحد من الفاصوليا البحرية على 196 ميكروجرام من المولبيدنيوم ، والأنواع الأخرى من الفاصوليا والبقول الغنية بهذا المعدن تشمل البازلاء سوداء العينين ، البازلاء المقسمة والفاصوليا  (على شكل الكلى ) .

2- المكسرات : المكسرات مثل اللوز ، الكاجو ، الكستناء والفول السوداني ، من الأطعمة الغنية بالموليبدينوم ، يحتوي الكوب الواحد من اللوز على 46,4 ميكروحرام من المولبيدينوم ، وكوب من الفول السوداني على 42.4 ميكروجرام ، وكوب الكاجو على 38 ميكروجرام ، إذا قمت باستهلاك المكسرات غير المالحة فأنت تحصل على الكمية الكافية من هذا المعدن .

3- منتجات الصويا : ومنها فول الصويا ، التوفو وحليب الصويا ، جميعها غنية بالمولبيدينوم ، وهذه الأطعمة منخفضة الدهون وعالية البروتين ، والإدمامي وهو فول الصويا غير الناضج ، والكوب الواحد من فول الصويا الأخضر يحتوي على 12,8 ميكروجرام ، يمكن طهي فول الصويا الأخضر على البخار وتناوله كوجبة خفيفة .

4- منتجات الحليب :  تحتوي منتجات الحليب مثل الجبن والزبادي على نسبة عالية من المولبيدينوم ، فالكوب الواحد من الزبادي يحتوي على 11.3 ميكروجرام ، والكوب الواحد من الجبن القريش يحتوي على 10,4 ميكروجرام ، لذلك يجب البدء في إدخال منتجات الحليب للنظام الغذائي قدر الإمكان .

5- الخضروات الورقية : تعد الخضروات الورقية الداكنة مثل السبانخ ، الخس ، القرنبيط ، الكرنب وغيرهم من الأطعمة عالية المولبيدينوم ، كما أنها غنية بالفيتامينات ، المعادن والمغذيات النباتية ، يساعد الخس على تحسين البصر وصحة العظام ، والخضروات الصليبية مثل القرنبيط تلعب دورا رئيسيا في منع تطور بعض أنواع السرطان .

6- البيض : يعتبر البيض من الأطعمة الخارقة لأنه غني بالبروتين ، الكالسيوم ، فيتامين أ ، الفولات ، فيتامين ب5 ، فيتامين ب12 ، فيتامين ب2 ، الفسفور والسلينيوم ، كما أنه غني بالمولبيدينوم ، ويحتوي على 77 سعر حراري ، 6 جرام من البروتين و5 جرام من الدهون الصحية .

7- الحبوب الكاملة : مثل الشعير ، الأرز البني ، الشوفان ، الكينوا أو الأرز البري ، تعد من الأطعمة التي تحتوي على المولبيدينوم ، وهي مصدر ممتازا للكربوهيدرات ، العناصر الغذائية والألياف ، واستهلاكها يساعد على الوقاية من العديد من الأمراض .

8- الكبد : مثل الكبد البقري أو كبد الدجاج والأوز ، يعد من الأطعمة الغنية بالعديد من العناصر الغذائية وتشمل الموليبدينوم ، يحتوي الكبد على فيتامينات ب ، الحديد وفيتامين أ ، والذي يساعد على الوقاية من الأنيميا ، يساعد في تنظيف الجسم من السموم ويعزز الخصوبة .

9- الطماطم : تعتبر الطماطم من الأطعمة الغنية بهذا المعدن ، وتنتمي الطماطم إلى الخضروات والفاكهة ، وتناولها يساعد على تحسين الهضم ، تحفيز الدورة الدموية ، توازن السوائل ، حماية الكليتين وتخفيف الالتهابات .

10- البازلاء الخضراء : تعتبر من الخضروات الغنية بالمولبيدينوم ، البوتاسيوم ، الصوديوم ، فيتامين أ ، الكالسيوم ، فيتامين ج ، فيتامين ب6 والماغنسيوم ، وتحتوي أيضا على الفلافونويد ، الكاروتينات ، الأحماض الفينولية والبوليفونول التي تساعد على الوقاية من الشيخوخة وتعزيز الجهاز المناعي .

الوسوم :

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *