Thursday, Jun. 21, 2018

  • تابعنا

اكتشاف جديد بديل لزراعة الكبد

أعلنت الجمعية الأمريكية لأمراض الكبد ، عن موت أكثر من 40 ألف شخص سنوياً حول العالم ، بسبب الإصابة بأمراض الكبد ، بالإضافة إلى ذلك فإن هناك أكثر من 100 حالة مرضية تصيب الكبد يمكن أن تسيئ للوظيفة الكبدية ، و تؤدي إلى حالات مزمنة و مهددة للحياة مثل التهاب الكبد ، و في هذه الحالة يلجئ الأطباء لعمليات زراعة الكبد ، و نظرًا لما بها من خطورة على حياة الأشخص ؛ فإن العلماء قد توصلوا إلى المستودع الكروي الحيوي الصنعي الكبدي ، كبديل لعمليات زراعة الكبد.

المستودع الكروي الحيوي الصنعي الكبدي Spheroid Reservoir Bioartificial Liver SRBAL:
توصل بعض الباحثين في مايو كلينيك إلى وسيلة جديدة و بديلة عن زرع الكبد و هي المستودع الكروي الحيوي الصنعي الكبدي ، و هي طريقة جديدة و فعالة تعمل على دعم شفاء و تجدد الكبد ، مما يساهم في تحسين النتائج النهائية و يقلل معدل وفيات المرضى المصابين بقصور الكبد الحاد دون الحاجة لزراعة الكبد ، قام الدكتور سكوت نايبرغ ، الباحث الرئيس في مختبر زراعة الكبد و الكبد الصنعي و جراح زراعة كبد في مايو كلينيك ، بتطوير تلك الطريقة لتكون أكثر ملائمة مع البشر.

آلية عمل المستودع الكروي الحيوي الصنعي الكبدي:
يعمل المستودع الكروي الحيوي الصنعي الكبدي من خلال استخدام خلايا كبدية سليمة من الخنازير لكي تقوم مقام كبد طبيعي و سليم ، مما يساعد على هضم و إزالة الفضلات و السموم من مجرى الدم ، كما أظهر العلاج بالمستودع الكروي الحيوي الصنعي الكبدي إمكانية تقليل الأمراض الكبدية و تحسين معدل البقيا في الخنازير ، و من المنتظر أن يتم تقييم فعالية الأسلوب الجديد كحل بديل و علاجي طويل الأمد أقل تداخلاً من زراعة الكبد.

دراسة الدكتور نايبرغ:
تم إجراء دراسة على الحيوانات من قبل الدكتور نايبرغ ، و ذلك لمعرفة أثر التقنية الجديدة في التخلص من أمراض الكبد ، و قد تم نشر نتائج هذه الدراسة في مجلة “Journal of Hepatology” ، تمت الدراسة على الخنازير المصابين بقصور كبدي حاد دوائي المنشأ ، فكانت بداية العلاج بإعطائهم SRBAL ، و بعد ذلك تم حقنهم بخلايا كبدية من حيوان سليم ، بهدف معرفة ما إذا كان هذا الاسلوب العلاجي قادراً على التخفيف من شدة المرض لديهم أم لا.

نتائج الدراسة:
أظهرت الدراسة نتائج هامة ، فإن الحيوانات التي تم معالجتها بهذه الطريقة استجابة بالفعل للخلايا الكبدية السليمة ، و وصلت إلى نقطة نهاية الاختبار بشدة مرض أقل ، و ذلك مقارنة بالحيوانات المرضى التي تم علاجها بطرق أخرى ، و بالتالي فقد وجدها الدكتور نايبرغ فرصة للحد من عدد الوفيات السنوي الناتج عن التهاب الكبد ، فإنه مسؤول عن وفيات 30% من المرضى المشخصين به ، و في عصور قريبة كان زرع الكبد هو العلاج المختار لمرضى القصور الكبدي الحاد ، و لكن مع ابتكار تلك الطريقة أصبح لديهم فرصة أفضل ، و بالتالي يمكن لجهاز الكبد الصنعي الحيوي أن يمنح الأطباء المعالجين فرصة لإطالة حياة المزيد من المرضى بشكل آمن ، و مقبول التكاليف و بمخاطر أقل ، تم منح حقوق إعطاء SRBAL بشكل حصري ، لتقنيات خلية الكبد للتطوير التجاري ، و لكن لم يُسمح باستخدام الكبد الصناعي بعد على البشر ، و لا تزال الأبحاث قائمة حول هذا الأمر ليتم تطبيقه على البشر بكل أمان.

الوسوم :
الوسوم المشابهة : , ,

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

عبير محمد

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *