تأثير زيت السمك على الإصابة بالنزيف

زيت السمك من أهم و أفضل أنواع الزيوت التي تفيد جسم الإنسان ، و التي غالبا ما يتم تناولها على شكل كبسولات ، أو من خلال تناول بعض أنواع الأسماك الغنية بمثل هذا النوع من الدهون .

زيت السمك
وفقا للمركز الوطني للطب التكميلي و البديل ، تبين أن زيت السمك من بين المكملات الغذائية الأكثر شعبية ، و التي تباع في الولايات المتحدة و كافة دول العالم ، و هي زيوت معبأة على شكل مكملات غنية بأحماض الأوميجا 3 الدهنية الصحية للقلب ، و التي ترتبط مع بعض الآثار الجانبية الخطيرة ، في الواقع تقول إدارة الغذاء و الدواء الأمريكية إن المكملات الغذائية لزيت السمك معترف بها بشكل عام على أنها مكملات آمنة ، و مع ذلك على الرغم من سمعة زيت السمك ترتبط ببعض المخاطر ، إلا أن معاهد الصحة القومية الأمريكية تحذر من أن إضافة أوميجا 3 قد تزيد من خطر حدوث نزيف زائد ، و ذلك إذا تم تناولها في جرعات كبيرة أو تم جمعها بشكل غير مناسب مع بعض الأدوية .

تأثيرات زيت السمك
لاحظت معاهد الصحة القومية الأمريكية (NIH) و إدارة الغذاء و الدواء (FDA) ، أن النزف الممتد لم يتم توثيقه أبداً لدى الأشخاص الذين يتناولون جرعات منخفضة إلى معتدلة من زيت السمك ، أي أقل من 3000 مجم من حمض الدوكوساهيكسانويك و حمض إييكوسابنتانويك كل يوم ، و مع ذلك لاحظت المعاهد الوطنية للصحة أن الجرعات الكبيرة للغاية من زيت السمك ، يمكن أن تزيد من خطر الإصابة بسكتة دماغية نزفية ، أو نزيف في البول و الذي يعرف بالبول الدموي ، و تنصح المعاهد الوطنية للصحة بعدم استخدام جرعات عالية من زيت السمك إلا تحت إشراف طبيب مرخص .

عوامل مساعدة
هناك عدة عوامل تؤثر على تأثيرات زيت السمك الظاهرة ،
 و وفقًا لمعايير NIH فإن زيوت السمك تقلل من تجمع الصفائح الدموية ، مما يؤدي إلى إطالة زمن النزيف ، بالإضافة إلى ذلك أظهرت بعض الدراسات أن زيت السمك بجرعات عالية يمكن أن يقلل من مستويات بعض العوامل ، التي تعمل كمركب حاسم ينطوي على عملية تخثر الدم ، و قد يساعد زيت السمك أيضًا في كسر جلطات الدم و تفتيتها ، في حين أن هذا التأثير يمكن أن يفيد الأشخاص الذين لديهم جلطات الأوعية الدموية ، فقد يثبط قدرة الجسم على إصلاح الجرح النازف ، و مع ذلك تنص المعاهد الوطنية للصحة على أن هذه المشاكل نادرا ما تكون مشكلة في الأشخاص الذين يتناولون جرعات زيت السمك ضمن توصيات إدارة الغذاء و الدواء .

تفاعلات مع الأدوية
قد يكون الأشخاص الذين يتناولون أدوية معينة أكثر عرضة لخطر النزيف من ملاحق زيت السمك ، و ذلك وفقا لإدارة الغذاء و الدواء الأمريكية FDA ، فإن الجرعات العالية من أحماض أوميجا 3 الدهنية ، يمكن أن تزيد من خطر النزف بالنسبة للأشخاص الذين يتناولون أدوية مضادة للتخثر مثل الوارفارين و الهيبارين ، نظريًا يجب أن تتفاعل الأدوية المهدئة للألم مثل الأسبرين و الأيبوبروفين و النابروكسين مع مكملات زيت السمك ، في حين أن زيت السمك ليس بالضرورة أن يكون من الموانع للناس الذين يتناولون هذه الأدوية ، و لكن ينصح الخبراء بالحذر . و يمكن للطبيب تقديم إرشادات محددة للجرعات للتقليل من احتمالية التفاعلات الدوائية .

الوسوم :
الوسوم المشابهة : , ,

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

esraa hassan

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *