الفوائد الصحية لحليب الحصان

يعد حليب الحصان شئ غير شائع ، حيث لا يرغب في تناوله العديد من الناس على الرغم من فوائده الكثيرة ، يتم الحصول على حليب الحصان من أنثى الحصان ، ويستخدم في العديد من الصناعات بفضل فوائده الصحية التي لا تقل عن حليب الماشية ، ويرجع استخدام حليب الحصان للعصور القديمة حيث استخدمه الشعوب منذ ألاف السنين ، وفي القرن التاسع عشر بدأ يشاع استخدامه للإستفادة من فوائده الصحية الكثيرة .

القيمة الغذائية لحليب الحصان   :
يعد حليب الحصان من أغنى أنواع الحليب بالفيتامينات ، كفيتامين : A وفيتامين  B وفيتامينE ، كما يحتوي على نسب عالية من الكالسيوم ، والبوتاسيوم ، والماغنسيوم ، والحديد ، وهي المعادن اللازمة للنمو الصحي والطبيعي ، وخاصة للأطفال .

فوائد حليب الحصان :
– يعتبر النوع الوحيد من الحليب الذي يحتوي على نفس العناصر الغذائية الموجودة في حليب الأم . حيث يحتوي على العديد من الفيتامينات والبروتينات ، والأحماض الدهنية مثل : الأوميجا 3 ، والأوميجا6 ، كما يعد غنباً بالفيتامينات والكربوهيدرات ، والمعادن اللازمة لصحة الأطفال والرضع .

يشاع استخدام حليب الحصان في فرنسا ، حيث يستخدموه في المستشفيات لإرضاع الأطفال حديثي الولادة ، وخاصة المبتسرين ، وذلك لتقوية مناعتهم .

– يمكن استخدامه بدلا من حليب الأبقار ، وخاصة لمرضى الحساسية ضد اللاكتوز .

– يعد خفيفاً على المعدة وسهل الهضم ، وذلك بسبب احتوائه على نسب قليلة جداً من بروتين الكازين ، العالي التركيز في حليب الأبقار .

– غني بالبروتينات الجيدة ، نتيجة غناه بالأحماض الأمينية الكاملة .

-يستخدم لتحسين عمل الجهاز الهضمي ، وتحسين عملية الهضم ، ويستخدم لعلاج الأمراض المعوية كالعدوى ، والإسهال ، وذلك بسبب إحتوائه على إنزيم ليزو ،ولاكتوفيرين ، ويعمل إنزيم ليزو كمضاد للميكروبات ، في حال يعمل إنزيم اللاكتوفيرين كمضاد للبكتيريا ، ومضاد للأكسدة ، ومضاد للالتهابات .

– يعمل حليب الحصان نفس عمل الزبادي ، حيث يساعد على نمو البكتيريا النافعة مثل : اللاكتيوباسيليس المفيدة في عملية هضم الطعام .

– يمكن استخدامه كعلاج تجميلي للبشرة ، وللتخلص من العديد من مشكلاتها . ويمكن استخدامه كمرطب جيد للجلد ، ويعمل على تجديد وإنعاش خلايا الجلد ، مما يجعله مساعداً في تأخر ظهور علامات التقدم بالعمر ، ويستخدم كذلك كعلاج فعال لحب الشباب ، وذلك بسبب كونه مضاداً للبكتيريا ، والالتهابات ، كما كان له دوراً في علاج بعض أمراض الجلدية المزمنة كالإكزيما ، والصدفية .

– على الرغم من فوائده الكثيرة ، إلا أنه قليل السعرات الحرارية

حيث يحتوي كل 100 جرام من حليب الحصان على 44 سعراً حرارياً ، بالمقارنة بحليب الأبقار الذي يحتوي على 64 سعراً لنفس الكمية ، كما يعد غنياً بالدهون الأحادية ، التي تعمل على تقليل نسب الكوليسترول الضار بالجسم ، والحد من المخاطر التي تنتج عن زيادة نسب الكوليسترول الضار ، وخاصة التي تؤثر على صحة القلب والشرايين .

– أثبت الأبحاث أن الإنتظام على تناول حليب الحصان يقي العديد من أمراض العظام مثل هشاشة العظام ، ويعمل على تقوية العظام بفضل نسب المعادن الكبيرة المتوفرة فيه .

– يعمل على تحسين الحالة الصحية العامة للجسم ، كما يزيد من قوة الجهاز المناعي ، كما أنه يحسن من وظائف الكبد ، ويساعده على تخليص الجسم من السموم .

الأضرار المصاحبة لتناول حليب الحصان :
قد يساعد الإفراط في تناول حليب الحصان على نمو ، وتنشيط البكتيريا  الموجود بالأمعاء ، مما يعمل على تقليل الإستفادة من الفيتامينات ، والمعادن ، وبالتالي يؤدي لضعف الحالة الصحية العامة للجسم ، نتيجة تأثر الجسم بقلة الفيتامينات ، والمعادن ، والأحماض الأمينية ، بسبب عدم إمتصاص الجسم لها .

الوسوم :
الوسوم المشابهة : , , ,

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *