العلامات الرئيسية للحمى المرتبطة بالسرطان

إن الحمى هي عرض شائع للغاية يرتبط بالعديد من الحالات المرضية والتي يكون أغلبها حميد، وغالباً ما تكون الزيادة في درجة حرارة الجسم هي استجابة بيولوجية للعدوى الفيروسية أو العدوة البكتيرية، حيث يرفع الجسم درجة حرارته للمساعدة في تدمير هذه الجراثيم، ولكن في بعض الحالات يكون الأمر أكبر من ذلك.

أعراض الحمى المرتبطة بالسرطان :
في بعض الحالات يمكن أن تكون الحمى مستمرة والغير مفسرة هي في الواقع مرتبطة بالسرطان، على سبيل المثال فإن اللوكيميا والليمفوما هما نوعان من السرطان المعروفين وهم يسببان حمى للجسم، فسرطان الدم ” اللوكيميا ” هو سرطان الأنسجة المكونة للدم في الجسم، وسرطان الغدد الليمفاوية ” الليمفوما ” هو سرطان في الجهاز اللمفاوي ( الذي هو جزء من جهاز المناعة ) .

والعلامات الرئيسية للحمى المرتبطة بالسرطان هي أن تكون الحمى مستمرة وتدوم لأكثر من ثلاثة أيام، ويمكن أن تكون مصحوبه بأعراض أخرى أو بدون أي أعراض مصاحبة، وتشمل الأعراض الشائعة لسرطان الدم الإرهاق والضعف والتهابات متكررة وكدمات في البطن أو نزيف مفرط وآلام في المفاصل والعضلات وتضخم في العقد الليمفاوية وضيق في البطن وصداع، وتشمل الأعراض الأخرى الشائعة لورم الغدد اللمفاوية فقدان الوزن السريع الغير المبرر ، والتعرق المفرط في الليل ، والحكة في جميع أنحاء الجسم ، وفقدان الشهية ، والضعف ، وضيق التنفس ، وتورم الوجه والرقبة.

يمكن أن تكون الحمى منخفضة أو عالية الدرجة ، لذلك لا تتجاهل حمى متواصلة منخفضة الدرجة لمجرد أنها ليست عالية، وإذا كانت درجة الحرارة المنخفضة أو عالية الدرجة مستمرة، فمن المهم رؤية طبيبك لتحديد سبب الحمى، وإحرض على مراقبة راقب بانتظام باستخدام ميزان الحرارة، وحتى لو قلت الحمى بدون وصفة طبية مثل عقار اسيتامينوفين أو ايبوبروفين، فلا يزال من الضروري رؤية طبيبك إذا استمرت الحمى لأكثر من ثلاثة أيام.

كيفية تشخيص الحمى المرتبطة بالسرطان :
يمكن أن تحدث الحمى الغير مبررة الأسباب مع حدد لا يحصى من الحالات، لذلك يقوم الطبيب بطرح العديد من الأسئلة للمساعدة في إجراء تشخيص دقيق مثل :

– منذ متى وأنت تعاني من الحمى ؟
– هل لديك أي اعراض أخرى ؟
– ما هي العلاجات التي تأخذها ؟
– هل تعاني من أي أمراض ؟
– هل لديك مشاكل في الأسنان مسببة لالتهاب ؟
– كم مرة تعاني من الحمى ؟ وهل تلاحظ حدوثها أكثر في الليل ؟
– هل سافرت لأي دولة أخرى خلال الأشهر القليلة الماضية ؟

قد يقرر الطبيب إجراء بعض الفحوصات الروتينية مثل اختبار العد الكلي للدم، وقد يرغب أيضاً في إجرار تحليل البول لاستبعاد عدوى المسالك البولية كمسبب للحمى، ولكن ضع في اعتبارك أن الحمى هي عرض عام جداً وغامض للسرطان، بمعنى أنه ليس بالضرورة أن كل من يعاني من حمى مجهولة السبب هو في الأصل يعاني من السرطان، إلا أنه يجب أخذ الاحتياطات وإجراء الفحوصات الطبية اللازمة .

الوسوم :

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *